هل جلست وفكرت يوماً كيف كانت لتصبح حياتنا بلا جوجل ؟ هل تخيلت لو استيقظت يوماً وإذا بك بعد أن جلست على اللاب توب الخاص بك وفتحت البرنامج الذي تستخدمه للدخول على الإنترنت لم تجد موقع جوجل؟

 

تفكر ملياً، تضغط “ريفريش” للصفحة، فلا استجابة، لا جوجل بكل خدماتها بعد الآن.

 

الأمر صعب، الحياة قد تغدوا قاسية، ليس هناك مربع أنت معتاد عليه سيكمل لك أي جملة تشرع في كتابتها. على الأغلب أنت لا تتذكر كيف كانت الحياة بلا جوجل. غالباً منذ استخدمت الإنترنت كان موقع جوجل متوفراً عليه.

 

حسناً ما هي التأثيرات الأساسية لجوجل على حياتنا ؟

  1. 1-تمكن من لغتك جيداً

كم مرة في يومك تدخل على جوجل من أجل ضبط حروف كلمة تنسى كتابتها الصحيحة؟ لأي مدى تتعامل مع جوجل كمراجع لغوي لك؟ كيف يداري جوجل عيوب إنجليزيتك وحفظك لكلماتها؟ حسناً لا جوجل بعد الآن، ليس هناك من سيقول لك “هل تقصد كلمة…. ؟”.


  1. 2-احفظ لينكات كل موقع تتردد عليه جيداً

كم من المواقع الدائم ترددك عليها تدخل عليها من خلال جوجل؟ وكم منهم تجدها محفوظة في المتصفح الخاص بك؟ بعد رحيل جوجل قد يكون عليك أن تحتفظ بمفكرة ورقية بجانبك دائماً وتكتب فيها اسم كل موقع مهم لك جيداً.


 

  1. 3-اشتر دليلك الإرشادي وخرائط بلدك

ليس هناك من سيقول لك موقعك الجغرافي وأسهل طريق عليك أن تسلكه، عليك الرجوع للطرق القديمة وشراء خريطة جيدة لبلدك ولكل بلد ستنزل بها.


  1. 4-مكتبتك لا تخلوا من الموسوعات الشاملة

“كيف أنظف بقعة الحبر تلك من الملابس؟”، “كيف أعد وجبة كذا؟”، أصبح جوجل وبالتحديد خدمة إجابات جوجل ملجأ الكثيرين للمعرفة. والبديل لخدمة كتلك لن يكون بغير موسوعات ومجلدات وكتب ورقية او إلكترونية تأخذ وقتًا في البحث فيها.


  1. 5-لا مشاهدة لفيديوهات على يوتيوب بعد الآن

أمامنا فرضان، إما باحتجاب جوجل سيكون احتجاب اليوتيوب وذلك بكون شركة جوجل مالكة لليوتيوب، والآخر هو وجوده، لكن سيكون عليك الدخول لليوتيوب والبحث، فلا فيديوهات ستظهر في بحثك العادي عليه بعد الآن.


  1. 6-صور جوجل

تسمع لأول مرة اسم الممثلة الفلانية، نوع سيارة لم يمر عليك من قبل، تفكر في شكل جديد لغرفة معيشتك، فيكون أول ما تبحث فيه هو جوجل صور. كم سيكون صعباً ألا يكون هذا متاحاً يا عزيزي.


  1. 7-كم قاموسًا ستحتاج في مكتبتك

أصبحت خدمة ترجمة جوجل خير معين للملاين حول العالم. فحتى لو كان تمكنك من لغتك الثانية جيدًا، فقد تحتاج جوجل في الترجمة من لغات أخرى مختلفة. وعلى ذلك باختفائها سيكون عليك الاستعانة بالقواميس.


  1. 8-ليس هناك من سيكمل لك اقتباساتك

الكثيرون منا يدخلون جوجل لكي يكمل لهم آية أو حديثًا أو جملة في أغنية أو اقتباسًا في فيلم أو من رواية. يكتبون ما يتذكرونه من الاقتباس وجوجل يكمل لهم.


  1. 9-لديك الفيس بوك وتويتر

قد يكون هذان هما المتنفس أمامك كشبكات تواصل اجتماعي مع غياب الجوجل بلس.


  1. 10-أمامك ياهو اذاً

يعتبر الجي ميل الأكثر شعبية وانتشاراً حالياً متفوقاً على الياهو والهوتميل، وإذا افترضنا اختفاءه كونه من خدمات جوجل فسيؤثر ذلك على الكثيرين بلا شك.


بالتأكيد خدمات كثيرة أخرى ستتأثر كتحميل البرامج من جوجل بلاي وملفاتك على جوجل درايف واستخدامك لجوجل نيوز أو لبرنامج محادثة كالهانج آوت. تختلف نسب الاعتماد على جوجل في كثير من أمور الحياة من شخص لآخر، إلا أن التفكير بطريقة ماذا لو اختفت جوجل قد أظهر لنا احتياجنا الشديد لجوجل.

 

 


عرض التعليقات
تحميل المزيد