3,389

خلال عام 2017؛ صدرت العديد من الروايات العربية والأجنبية؛ والتي حظي بعضها بالشهرة والنجاح؛ لما قدمته من محتوى متميز، وفي هذا التقرير اخترنا لك قائمة بأفضل 11 رواية في عام 2017، متنوعة في لغتها بين العربية والأجنبية، ومتنوعة في تصنيفاتها ما بين الرواية السياسية والنفسية، والخيالية الممزوجة بالتاريخ، وهذا بناءً على العناوين التي سلطت عليها الجوائز العربية والعالمية الضوء خلال عام 2017.

موت صغير.. التجربة الصوفية من خلال ابن عربي

رواية «موت صغير» للكاتب السعودي محمد حسن علوان؛ تروي سيرة ذاتية حقيقية – خيالية للمتصوف – المُلقب بالشيخ الأكبر – محيي الدين بن عربي؛ ومن خلال الرحلة الخيالية لابن عربي بين العديد من البلاد مثل مصر والعراق والحجاز؛ يسرد الكاتب الرحلة الروحية التي يمرُّ بها الإنسان عندما يتخذ الصوفية مذهبًا له، بالإضافة إلى كشف الستار عن الجانب الإنساني لابن عربي، والذي يشابه كل البشر، فهو يشاركهم الحزن والفرح والزواج والحب أيضًا، وجاء اسم الرواية مستوحًى من مقولة لابن عربي «الحبُّ موتٌ صغير».

صدرت رواية موت صغير عام 2016 عن دار الساقي في لندن، وفازت بالجائزة العالمية للرواية العربية – البوكر – وهي الرواية الخامسة للكاتب محمد حسن علوان، والذي فاز من قبل بجائزة معهد العالم العربي في باريس عن أفضل رواية عربية مترجمة للفرنسية في عام 2015، وهذا عن رواية «القندس».

سنة الراديو.. كيف تُذاع الأوجاع

عرضٌ لمدة عام واحد فقط، فرصة أن تتحدَّث للعالم من وراء مذياع، والمطلوب منك؛ التأثير على حياة مستمعيك، ففي أي جهة ستوجِّه حديثك إليهم؟ اختارت بطلة رواية سنة الراديو أن تتحدث عن أوجاع البشر وأوجاعها، والمعاناة اليومية في حرب الحياة المستمرة دون هدنة، وصدمات الحب، وفقدان الأخلاء، وعن المشاكل الاجتماعية التي يواجهها أهل بيروت؛ بلد بطلة الرواية.

رواية «سنة الراديو» للكاتبة اللبنانية رينيه حايك، صدرت عام 2015 عن دار التنوير للطباعة والنشر في بيروت، وكانت ضمن القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية، وهي المرة الثانية التي تُلقِي فيها جائزةُ البوكر الضوءَ على إحدى روايات رينيه، فقد دخلت روايتها «صلاة من أجل العائلة» إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2009.

في غرفة العنكبوت.. ماذا تعرف عن حادثة «كوين بوت»؟

ألقت رواية «في غرفة العنكبوت» للكاتب المصري محمد عبد النبي؛ الضوء بشكل أدبي على حادثة الـ«كوين بوت» التي وقعت في مصر عام 2001؛ حينما قبضت الشرطة على مجموعة كبيرة من المثليين في مصر، ومحاكمتهم بتهمة الفجور، وناقشت الرواية ما قد يشعر به الرجل المثلي في مصر؛ من خلال تجميع لخبرات بعض من مروا بتلك التجربة، واختزالها في تجربة رجل واحد يُدعى هاني محفوظ.

صدرت رواية «في غرفة العنكبوت» عن دار العين للنشر في مصر، وكانت ضمن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الأخيرة في عام 2017، ومن الجدير بالذكر أن الكاتب محمد عبد النبي كان ضمن روايات القائمة الطويلة للجائزة نفسها لعام 2014، وهذا عن روايته «رجوع الشيخ».

مخمل.. سيرة الفلسطينيين الإنسانية

بأحد المخيمات الفلسطينية؛ تعيش أسرة بطلة الرواية مع الأب القاسي، والمُنحرف الذي يضرب أبناءه ويعتدي عليهم جنسيًا، وعندما ترحل البطلة عن تلك الأسرة؛ تفشل تجربتها في بناء أسرة جديدة سوية، حين تتدهور علاقتها بزوجها وابنها، ومن خلال حوار بطلة الرواية وحياتها المريرة؛ تكشف الكاتبة الفلسطينية حزامة حبايب؛ عن معاناة الشعب الفلسطيني، بعيدًا عن السياسة والأعداء من الصفوف الأخرى، وإلقاء الضوء على الأعداء الذين يسكنون معنا في بيت واحد، وأحيانًا على فراش واحد.

صدرت رواية «مخمل» عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت بالتعاون مع مكتبة «كل شيء» في حيفا، وفازت بجائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2017، والتي تنظمها سنويًّا دار نشر الجامعة الأمريكية في مصر، وقد وصفت لجنة التحكيم الرواية بأنها: «رواية فلسطينية جديدة لا تدور حول القضية السياسية والمقاومة وحلم العودة، إنها عن الفلسطينيين الذين تمضي حياتهم من دون أن يُلتفت إليهم أو أن تُدون قصتهم».

40 عامًا في انتظار إيزابيل.. عودة إيبرهارت

رجل فرنسي عاش 40 عامًا في الجزائر؛ يجد تشابهًا بينه وبين المستكشفة والكاتبة السويسرية إيزابيل إيبرهارت، والتي عاشت في الجزائر فترة طويلة، واعتنقت الإسلام مثل بطل الرواية، ويأخذك الكاتب الجزائري سعيد خطيبي من خلال روايته «أربعون عامًا في انتظار إيزابيل»؛  في رحلة يعيد من خلالها إحياء تلك الشخصية التاريخية؛ وهذا من خلال قراءة البطل ليوميات إيزابيل حتى يتوحَّدَ معها.

صدرت الرواية في عام 2010 عن منشورات ضفاف في بيروت بالتعاون مع منشورات الاختلاف بالجزائر، وفازت بجائزة كتارا للرواية العربية لعام 2017 عن فئة الروايات المنشورة، وهي الرواية الثانية للكاتب سعيد خطيبي، وقد صدرت روايته الأولى كتاب الخطايا عام 2013 عن منشورات آناب بالجزائر.

خريف البراءة.. القتل باسم الدين

رواية «خريف البراءة» للكاتب اللبناني عباس بيضون، والصادرة عن دار الساقي في عام 2016؛ تدور أحداثها عن الصراع النفسي الذي يعيشه بطلها، عندما يعود والده العضو في إحدى الجماعات الإسلامية والتي تقتل باسم الدين كما ذُكر في الرواية؛ إلى بلدهم مرة أخرى؛ من أجل ترويع أهل البلدة؛ مما يدفع ابنه للتفكير في قتله؛ حتى يخلص الأبرياء من شره، فهل يقدم البطل الشاب على تلك الخطوة المتهورة؟

فازت الرواية بجائزة الشيخ زايد للآداب لعام 2017، ومن الجدير بالذكر أن مؤلف الرواية هو شاعر متمرس ترجمت أعماله الشعرية للغات الإنجليزية، والإسبانية، والفرنسية، والألمانية، وفاز كتابه الموت يأخذ مقاساتنا في عام 2008 بجائزة البحر المتوسط عن فئة الشعر.

لوردر دو جور.. جدول أعمال هتلر

تميزت روايات الكاتب الفرنسي إريك فوييار؛ بعرض الوقائع التاريخية التي أثرت في مجرى التاريخ بشكل أدبي سلس ممزوج بالحقائق التاريخية، وروايته الأخيرة ‏«L’Ordre du jour – جدول أعمال»‏؛ تدخلك إلى العوالم النازية، وهذا من خلال استعراضه جدول أعمال أدولف هتلر وأهدافه؛ حين قرر أن يغزو العالم بالنازية، وحتى وصول النازية إلى الحكم بالفعل.

فازت الرواية الفرنسية بجائزة غونكور للآداب لعام 2017، وهي جائزة تُمنح للأعمال الأدبية المكتوبة باللغة الفرنسية، وتعتبر تلك الرواية هي اختيار ساسة بوست للقارئ باللغة الفرنسية أو اللغة الإنجليزية من جمهورنا العربي، فمن المنتظر أن تُنشر الترجمة الإنجليزية للرواية خلال هذا العام، ومن الروايات السابقة للكاتب؛ رواية الكونغو، والتي سردت من خلال الاستعمار البلجيكي بالكونغو، ورواية  كونكيستادورز والتي تحكي قصة سقوط مملكة الإنكا.

اقرأ أيضًا: حين تقتل 10 ملايين أفريقي لا يدعوك أحد «هتلر»

لينكولن في باردو.. ماذا حدث لأبراهام؟

رواية «‏‏Lincoln in the Bardo – لينكولن في وطن الأرواح‏»‏ للكاتب الأمريكي جورج سوندرز لجمهورنا القارئ باللغة الإنجليزية؛ تدور أحداثها حول رئيس الولايات المتحدة السادس عشر أبراهام لينكولن، خلال الفترة التي أعقبت وفاة ابنه البالغ من العمر 11 عامًا، ومن خلال تلك المأساة الإنسانية؛ يغوص الكاتب في أعماق الحزن البشري، وأفكاره الوجودية المتسائلة عن مغزى الحياة؛ حين تمتلئ المقابر بجثث الأطفال.

فازت الرواية بجائزة مان بوكر العالمية لعام 2017، وقالت لجنة تحكيم الجائزة عن الرواية إنها: ‏«‏قطعة أدبية مصقولة بشكل فريد، على الرغم من صعوبة قراءتها، خصوصًا في البداية. ولكن تحدي قراءتها هو جزء من فرادتها. الرواية تبدو وكأنها تريد القول: أنا أتحداك أن تنخرط في مثل هذا النوع من القراءة. فهي ذات معالجة مختلفة بطريقتها التي تعيد فيها إلى الحياة تلك الأرواح الميتة إلى هذا العالم‏».

‎4321‎‏.. عن خيارات الحياة الفارقة

مرة أخرى اختيار لقراء اللغة الإنجليزية أو الهولندية؛ وهي رواية «4321» للكاتب والسيناريست الأمريكي بول أوستر؛ والتي قدم خلالها رؤية مختلفة عن أهمية اختياراتنا في الحياة، والطرق المحتملة والمتشعبة التي يمكن أن نسير فيها؛ إذا اخترنا أشياء مختلفة عما اخترناه فيما قبل، ووصل بنا لهذا المكان، ومن الممكن أن تكون الاحتمالات لا نهائية، ولكن بول اختار أربعة احتمالات فقط، وقد تُرجمت الرواية للغة الهولندية في الأشهر الأخيرة للعام الماضي، عن دار «ده بايزخه باي» بأمستردام.

Embed from Getty Images

الكاتب بول أوستر

وتدور أحداث الرواية حول رجل يولد بنفس الاسم ولنفس الأب والأم، ولكن الكاتب يمنحه أربع حيوات مختلفة، بناءً على مجموعة اختيارات متنوعة ومتناقضة لكل مسار من مسارات البطل في الرواية. جاءت الرواية ضمن القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر العالمية خلال عام 2017، يحظى الكاتب الأمريكي بول أوستر بشعبية عربية؛ نظرًا لما قدمه من أفلام هوليوود، مثل فيلم «The Inner Life of Martin Frost الحياة الداخلية لمارتن فورست» الذي كتبه وأخرجه عام 2007، كما أن بول له حظ مع الجوائز السينمائية أيضًا، فقد فاز فيلمه بجائزة بوديل الهولندية لأحسن فيلم أمريكي عن فيلمه «Smoke دخان»، وترشح فيلمه «Lulu on the Bridge لولو على الجسر»؛ لإحدى الجوائز الشرفية في إطار فعاليات مهرجان كان الفرنسي.

تاريخ الذئاب.. كيف تواجه فتاة مراهقة العالم؟

تعيش مادلين، الفتاة المراهقة؛ حياة منعزلة عن أسرتها وزملائها بالمدرسة، ولا شيء يؤنس وحدتها سوى انجذابها لأحد معلميها، والذي تكتشف فيما بعد أنه مريض نفسي ومضطرب، ومتورط في قضية حيازة أفلام إباحية عن الأطفال؛ الأمر الذي يزيد عزلتها نتيجة الصدمة القوية في رجل كانت تراه قدوة، ثم تبدأ الحياة تفتح لها ذراعيها؛ عندما تقابل أسرة أحد المزارعين وتقبل العمل لديهم جليسة للأطفال، وتبدأ الأحداث تأخذ منحى إنسانيًّا آخر، وتغوض الكاتبة في نفس الفتاة المراهقة، وتكشف للقارئ كيف تواجه تلك الفتاة العالم.

اختيرت رواية «History of Wolves – تاريخ الذئاب»‏ للكاتبة الأمريكية إميلي فريدلند والصادرة في بداية عام 2017؛ ضمن القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر لعام 2017، ووصفت «الجارديان» هذه الرواية بكونها صرخة من فتاة مراهقة تحاول أن تعيش وتكبر، وسط مجتمع من التدين الزائف، والمعلمين الذئاب، وتُعدُّ تلك الرواية اختيارًا جيدًا لقراء اللغة الإنجليزية؛ نظرًا لعدم ترجمتها للغة العربية حتى الآن.

السكك الحديدية السرية.. الحياة السوداء تحت الأرض

رواية ‏«‏The Underground Railroad – السكة الحديدية السرية»‏ هي الرواية الأكثر مبيعًا ضمن قائمة «نيويورك تايمز»، وفازت بجائزة بوليتزر لعام 2017 عن فئة الرواية الخيالية، الرواية من تأليف الكاتب الأفرو أمريكي كولوسون وايتهيد، وصدرت النسخة المترجمة للغة العربية من هذه الرواية في إطار فعاليات مهرجان الشارقة عام 2017.

تدور أحداث الرواية بالقرن الثامن عشر بالولايات المتحدة الأمريكية، عن شكل حياة السود في أمريكا قبل نشوب الحرب الأهلية، والاضطهاد والعنصرية اللذين عانوا منهما، وهذا عن طريق سرد حياة كورا، وهي أَمَةٌ سوداء البشرة، تعاني من عنصرية المجتمع بسبب لونها، وعنصرية أصحاب العمل لكونها خادمة، واضطهاد أهلها لها؛ بسبب أمها التي هربت من العبودية للأبد، ولذلك حين يعرض على كورا الهرب مع أحد الرجال في تلك الأنفاق السرية تحت الأرض، والتي أخذها السود مخبأ لهم؛ لم تجد ردًّا سوى الموافقة، ويأخذك الكاتب في رحلة بتلك الأنفاق؛ تجمع ما بين الحقيقة والخيال.