علاء الدين السيد

5

علاء الدين السيد

5

12,541

حتى لو كنت تستطيع اصطياد رحلات الطيران الرخيصة لقضاء العطلة الخاصة بك، لا أحد يريد أن يضطر لإنهاء رحلته سريعًا لمجرد أنه اكتشف أن المدينة التي اختارها باهظة التكاليف، لذلك، سنتنقل بك في هذا التقرير من أقصى جنوب القارة الأمريكية حتى أقصى الشرق الأسيوي لنحاول اختيار أماكن ساحرة لقضاء أجازتك لكنها أيضًا أماكن يمكنك الاستمتاع بها بميزانية محدودة نسبيًا، بل ربما تختار لنفسك أكثر من وجهة بعدما تكتشف أن هناك فائضًا في ميزانيتك المعدة سلفًا.

كمبوديا

يمكنك أن تتحصل على سرير للنوم بسعر أقل من 3.5 دولارات، كما يمكنك أن تتناول أفضل وجبة طعام لا تنساها بنفس المبلغ تقريبًا، كمبوديا هي هذا المكان الرخيص جدًا لقضاء عطلتك.

أصبحت كمبوديا الآن أحد الوجهات المميزة في جنوب شرق آسيا، ولا سيما في أوساط المسافرين، وعلى نحو متزايد، حيث يبحث المصطافون عن رفاهية من فئة الخمس نجوم بدون أن يدفعوا الكثير. إذا فكرت فعلًا في فندق خمس نجوم مثل فندق «سيدهارتا بوتيك هوتل»، حيث الديكورات الداخلية المزينة بشكل جيد، ومحطات الآيبود في الغرفة وحمام سباحة خارجي رائع، ستجد التكلفة لا تزيد عن 60 دولارًا أمريكيًّا لليلة (غرفة مزدوجة)، وهو السعر الذي ستضطر لدفعه في غرفة عادية مشتركة في بعض المدن الأوروبية الكبرى.

يمكنك زيارة الحديقة الشهيرة الأثرية «أنغكور وات بارك»، لا يمكنك مغادرة كمبوديا دون زيارة هذا الموقع القديم الرائع، ويفضل أن يكون عند الفجر لمشاهدة ارتفاع الشمس وراء معبد «أنغكور وات» نفسه، إنها بالفعل تجربة مذهلة.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعار التذاكر الخاصة به اعتبارًا من فبراير (شباط) 2017، فإن الدخول إلى هذا الموقع التابع للتراث العالمي لليونسكو وأحد عجائب العالم سيكلف فقط 25 دولارًا تقريبًا ليوم كامل. يستحق الأمر أيضًا أن تدفع 60 دولارًا تقريبًا  لمدة ثلاثة أيام، هناك الكثير من المعابد التي لن يمكنك زيارتها في يوم واحد، وبمجرد أن تزداد حرارة الشمس في منتصف النهار سوف تريد أن تبتعد نحو الظل، أو العثور على بعض تكييف الهواء القوي.

فيتنام

هي دولة غير متخلفة وغير متطورة، على الرغم من ارتفاع شعبيتها في السنوات القليلة الماضية، فيتنام لا تزال وجهة سفر فائقة الرخص، فضلًا عن كونها بلدًا جميلًا مليئًا بالغابات الجبلية الخصبة والرمال البيضاء الكاسحة.

يمكنك بسهولة الحصول على الكثير من الأمور لقاء 13 دولارًا فقط، بيت الضيافة والطعام المحلي ووسائل النقل وقليل من الحلويات والأشربة، نصف لتر من المشروب الأكثر شعبية في فيتنام، بيا هوي، يكلف حوالي نصف دولار فقط.

مدينة هانوي، المقر السابق للهند الصينية الفرنسية ومن ثم المركز الإداري لفيتنام الشيوعية، أعلن رسميًا أنها عاصمة البلاد فى عام 1976، بعد أن بدأت عملية إعادة توحيد هذه الدولة المنقسمة بشدة، نتيجة لذلك ستلاحظ أيضًا انتشار النكهة الفرنسية، فستجد بعض الحلويات الرائعة التي تتكون من الكرواسون الذي ينافس أفضل الأنواع الموجودة في باريس نفسها، هذا جنبًا إلى جنب مع حساء المعكرونة الشعبي هناك، فلا تتعجب.

حي هانوي القديم، حول بحيرة هوان كيم، هو أفضل مكان لامتصاص بعض سحر المدينة بعد الاستعمار. بل هو أيضًا واحة نادرة من الهدوء في هذه المدينة الفوضوية بعض الشيء، حيث يذهب السكان المحليون كل صباح مع شروق الشمس لممارسة رياضة تاي تشي.

تجربة الحياة الريفية الفيتنامية في وحول منتجع جبل «دا لات» في المرتفعات الوسطى هو أمر مميز أيضًا. ستلاحظ أن المدينة مليئة جدًا بالسياح، كونها أيضًا نقطة الانطلاق الرئيسية لكثير من مغامرات ورحلات وجولات الدراجات النارية، ولكن مزارع الزهور ومصانع التوفو المحلية ومزارع الكاجو، وبالطبع تراسات الأرز هي من الأمور المبدعة التي تستحق أخذ نظرة.

الهند

أعلى ما يمكنك إنفاقه في محلات المصممين في مدينة مومباي والإقامة في فندق «دولي» في العاصمة دلهي سيكلفك بقدر ما ستفعل في دبي، قد تظن أن الهند بالتالي ليست مناسبة لمحدودي الميزانية، لكن بعيدًا عن هذه الجيوب الراقية، فإن تكلفة المعيشة منخفضة للغاية.

حتى لو كنت تسافر في الدرجة الأولى في القطارات (راجداني أو شاتابدي اكسبريس هي الأكثر راحة للسفر، كونها مكيفة بالكامل مع وجبات الطعام المدرجة في سعر التذكرة)، وستقوم بركوب سيارات الأجرة في كل مكان تذهب إليه، سوف يكون من الصعب أن تنفق الكثير من الأموال هناك.

هل تتخيل أنه يمكنك أن تضبط ميزانية رخيصة لعطلتك لا تتجاوز 20 دولار يوميًا (حوالي 1500 روبية هندية) إذا كنت ستأكل الوجبات المحلية وتقيم في نزل بسيط.

الهند هي سابع أكبر دولة في العالم، لذلك – إلا إذا كنت تخطط للبقاء في عطلة لمدة ستة أشهر – فإنه عليك التخطيط لاختيار أي من الولايات الـ 29 سترغب في زيارتها. توجه إلى الهند الغربية إذا كنت تنوي أن تستمتع بالروعة هناك حيث المدينة الوردية، جايبور. أو يمكنك الاستمتاع على الرمال البيضاء في ولاية كيرالا في جنوب الهند.

لا يمكنك أن تقفز بين هذه الولايات دون أن تلقي نظرة على ما قد يكون القبر الأكثر شهرة في العالم، تاج محل، في أغرا، شمال الهند (فقط لا تذهب يوم الجمعة، لأنه مغلق). ولا داعي للقلق حول ما ستتناوله من طعام إذا اخترت مدينة دلهي، ستجد هناك بعضًا من أفضل طعام الشارع في الهند كلها، ولا سيما في الشوارع الضيقة والشوارع الصاخبة حول كونوت بلاس في وسط المدينة.

بوليفيا

والمعروفة باسم التبت في الأمريكتين، بوليفيا هي واحدة من اثنتين من البلدان فقط في أمريكا الجنوبية التي ليس لها حدود بحرية، دولة داخلية (والدولة الأخرى هي باراغواي).

يمكنك أن تهيم على وجهك على طول شارع كالي خاين، في العاصمة الإدارية لبوليفيا، لاباز، حيث يمكنك الحصول على لمحة جيدة عن الحياة في أمريكا الجنوبية تحت السيطرة الإسبانية، الشارع هو موطن لبعض من أفضل المباني الاستعمارية المحافظ عليها في المدينة، واجهات بيضاء وشرفات سوداء مزخرفة.

كما ستجد أيضًا مجموعة من المتاحف، بما في ذلك منزل بيدرو دومينغو موريلو السابق، الذي قاد القوات خلال ثورة لاباز عام 1809. يمكنك أن ترى كل هذه الأماكن بمبلغ أقل من دولار واحد (4 دولارات بوليفية)، كما يمكنك الحصول على تذكرتك الإضافية لمتحف كوستمبريستا، الذي يضم رسمًا بالسيراميك لشنق الثوري المذكور.

بوليفيا هي واحدة من أرخص البلدان فيما يتعلق بالطعام والشراب بالمقارنة ببقية دول أمريكا الجنوبية. على سبيل المثال، وعاء من شايرو (حساء البطاطس) لا يتعدى سعره الدولارين فقط.

وعلى الرغم من أن المناخ في بوليفيا هو مناخ الصيف الاستوائي الحار والرطب، تحيط جبال ألتيبانو بالعاصمة لاباز وهكذا يبقى مناخها باردًا على مدار السنة وإذا أردت البحث عن الحرارة، توجه إلى أورورو، وهي مدينة في قلب جبال ألتيبلانو وتشتهر بالكرنفال الذي يعقد كل عام لتكريم العذراء من كانديلاريا. ثلاث ساعات بالحافلة من لاباز، ويمكن أن تشارك في هذا العرض المحمي من قبل اليونسكو للثقافة البوليفية الأصلية والدينية، مع أكثر من 48 من عروض الرقص الشعبي ومعرض تقليدي. اقرأ عن بحيرة «سالار دي أويوني» المالحة المذهلة.

المجر

نتجه إلى القارة الأوروبية، بودابست، العاصمة المجرية التاريخية على نهر الدانوب، هي بالتأكيد مدينة ينبغي على كل من يأخذ جولة في القارة الأوربية زيارتها. في حين أنها لم تصبح وجهة عطلة رخيصة كما كانت في السابق خصوصًا من ناحية تذاكر الطيران، إلا إنها لا تزال تتميز برخص نسبي جيد سيجعلك تنهي رحلتك بها ولا يزال بعض المال في جيبك.

يمكنك أن تتوقف في محل جيربيود من أجل تذوق بعض المعجنات الجميلة جدًا، أو يمكنك زيارة بيوت القهوة المعروفة باسم «كافيهاز» للحصول على السعرات الحرارية المميزة في شريحة من kürtőskalács، أو كعكة الشوكولاته المدخنة.

وجبة العشاء هناك تكلف أقل من سبعة دولارات، وغرفة متوسطة تكلف حوالي 13 دولارًا، لذلك فبودابست هي صفقة جيدة لرحلة أوروبية مميزة. يمكنك أيضًا زيارة تلك الحمامات المزخرفة الرائعة بمبلغ 18 دولارًا لليوم، للحصول على تدليك رائع لجسدك.

وإذا كنت تبحث عن ملاذ ريفي هادئ، ستحقق لك بحيرة بالاتون في ترانسدانوبيا غرب المجر هدفك. هي أكبر بحيرة في وسط أوروبا، وهي بمثابة الملاذ الصيفي الشعبي للعائلات المحلية التي تتطلع إلى الهروب من وهج وحرارة الصيف. فقط يمكنك ركوب القطار من بودابست لمسافة ساعة ونصف.

يمكنك القيام بنزهة في التلال الشمالية أو السباحة في البحيرة أو الإبحار في المياه الباردة وتلقي نظرة على مزارع الكروم الممتدة هناك.

قرغيزستان

مع 93% من الدولة مغطاة بالجبال والتاريخ والثقافة الغنية التي تعود إلى آلاف السنين، قيرغيزستان هي واحدة من البلدان الأكثر إثارة في العالم. العاصمة بيشكيك، هي مركز لا يصدق لاستكشاف آسيا الوسطى، مع بقايا طريق الحرير مثل برج بورانا على بعد مسافة قصيرة بالسيارة وبعض فرص الرحلات التي لا تصدق في الجبال المحيطة.

هذه الدولة مناسبة جدًا لأصحاب الميزانيات المحدودة، خصوصًا وأن أسعارها بالفعل رخيصة. يمكنك العثور على إقامة خاصة بك في المدينة بسعر 15 دولارًا في الليلة، وتبدأ الوجبات الجيدة بأسعار تتراوح حول الدولارين. حتى أنه يمكنك البقاء في غرفة مثل الخيمة مع وجبتي طعام بسعر في حدود 20 دولارًا للفرد الواحد.

البرتغال

تقدم العاصمة لشبونة مزيجًا جيدًا من المتاحف والمباني التاريخية والموسيقى الانتقائية والحياة الليلية والساحات والمقاهي المميزة. غالبًا ما ستقع في حب هذه المدينة بعد زيارتها، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تنزل في مكان جيد بها مع وجبة الإفطار بسعر في حدود 30 دولارًا فقط.

بورتو هي ثاني أكبر مدينة في البرتغال. مع وجود الطعام بأسعار معقولة، والإقامة والمتاحف والجولات غير المكلفة، فهي واحدة من الوجهات السياحية المميزة في أوروبا.

تضم بورتو مركزًا تاريخيًا يعود تاريخه إلى عام 300 قبل الميلاد، وهو عبارة عن حي على ضفاف النهر ومصنف ضمن قائمة التراث العالمي لليونيسكو، والذي يحتوي على كنائس وكاتدرائية رومانية من القرن الثاني عشر.

كوريا الجنوبية

العاصمة سيول هي مدينة رائعة مليئة بالبنية التحتية التكنولوجية العالية، وناطحات السحاب الحديثة والمباني التاريخية، والكثير من المناظر الخلابة والطعام الكوري لذيذ جميعه بأسعار رخيصة بشكل واضح.

بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأنها مركز رئيسي فمن السهل الوصول إلى هذه المدينة منخفضة التكلفة من الكثير من مدن العالم. ولا تنسى بالطبع أن كوريا الجنوبية هي مركز عدد من عمالقة التصنيع والتكنولوجيا، سامسونج هي المثال الأبرز هنا.

الصين

تمكنت الصين مع إصابة الكثيرين بالفتنة منذ أن اجتاز ماركو بولو طريق الحرير. في حين أن الأيام التي كانت فيها الصين وجهة سفر رخيصة تمتد لفترة طويلة، لا تزال البلاد تحافظ على هذه الميزة بشكل واضح إلى الآن.

يكلف النزل هناك أقل من 20 دولارًا في اليوم، وطعام الغذاء ما بين 2-5 دولارات لكل وجبة، والنقل المحلي في المدن يكلف أقل من دولار. قد لا تكون المدن الساحلية والكبيرة – مثل هونج كونج – رخيصة للغاية ولكن المناطق الداخلية لا تزال مميزة برخصها وروعتها.

فيجي

معظمنا يتخيل أن جميع الوجهات نحو جزر المحيط الهادئ مكلفة، ولكن في الواقع، ليس هذا هو الحال خصوصًا في فيجي. فيجي، على عكس جيرانها ذوي التكلفة العالية، هي في الواقع رخيصة نسبيًا.

في حين أن هناك العديد من المنتجعات التي يصل فيها سعر الليلة الواحدة إلى ألف دولار، لكن يمكنك إدارة خططك للاستمتاع بالشواطئ البكر والغوص على مستوى عالمي، والمأكولات البحرية اللذيذة أثناء الدردشة مع السكان المحليين الودودين دون الحاجة إلى أن تستدين أموالًا أو ترهن عقارًا.

ساعد في ذلك وجود خطوط طيران فيجي، أصبحت هذه الجزيرة وجهة مميزة ومقبولة للسياح. هذا يعني الضيافة الرخيصة، والنقل، والأنشطة، وخاصة في جزر ياساوا الشعبية. فيجي هي واحدة من أفضل الوجهات المتعلقة بالميزانية المحدودة في المنطقة ولا ينبغي تفويتها.

تعليقات الفيسبوك