انخفاض قيمة العملة في دولة ما يتسبب في عدد من المشاكل المتعلقة بالتجارة الداخلية والخارجية. لكن على الجانب الآخر فإن انخفاض قيمة العملة في دولة ما قد يكون ملائمًا للحركة السياحية؛ حيث يستفيد السياح من انخفاض الأسعار وتستفيد الدولة المستضيفة من العملات الأجنبية التي يجلبها السائح.

فيما يلي ترتيب العملات الأقل قيمة أمام الدولار الأمريكي طبقًا لموقع (ذا ريتشست).

 

1- الريال الإيراني

الدولار الأمريكي يساوي  26905  ريال إيراني.

يأتي ذلك لمحاولة الاقتصاد الإيراني التعافي من الأحداث السياسية المتتابعة التي مرت بها البلاد منذ قيام الثورة الإسلامية، مرورًا بالحرب مع العراق، ووصولاً إلى العقوبات الاقتصادية الدولية على إيران نتيجة برنامجها النووي، والذي يعتبر السبب الرئيس حاليًا وراء انكماش الاقتصاد الإيراني وانخفاض سعر العملة بشكل درامي.

التقارير الاقتصاية تقول إن إيران كأحد أهم الدول المصدرة للبترول في العالم هي بحاجة إلى أن يصبح سعر برميل البترول 140 دولارًا حتى يتعافى اقتصادها بالكامل، لكن مع انخفاض أسعار البترول حاليًا لحوالي 60 دولارًا للبرميل فإن الوضع يبدو متجهًا للأسوأ.

من الناحية السياحية يبدو أن وضع حقوق الإنسان هناك يجعل الكثير من السياح يخشون التوجه لإيران رغم أسعارها المنخفضة.

2- الدونغ الفيتنامي

الدولار الواحد يساوي 21394 دونغًا فيتناميًّا.

بدأت فيتنام في التحول للنظام الرأسمالي بعد فترة طويلة من النظام الشيوعي.

تقوم الحكومة بالمحافظة على بقاء سعر صرف الدونغ منخفضًا من أجل زيادة الصادرات، ويبدو أن هذا الأمر يحظى بقبول الجميع هناك.

فيتنام من الوجهات السياحية المميزة لما فيها من عجائب ثقافية وطبيعية؛ وبالتالي فإنها إحدى أبرز الأماكن التي يمكن زيارتها بتكلفة قليلة وخوض غمار تجربة مميزة.


 

3- دوبرا ساو توميه

الدولار الواحد يساوي 19750 دوبرا.

تقع هذه الدولة الصغيرة جدًا في المحيط الأطلنطي قبالة السواحل الأفريقية، وهي عبارة عن جزر بركانية.

تعتبر هذه الدولة بمثابة جنة صغيرة على سطح الأرض من روعة المناظر الطبيعية الموجودة بها، بالإضافة للمسة برتغالية خلابة دون وجود لأي فنادق كبيرة بالشكل المعتاد.

اقتصاد هذه الدولة اقتصاد نامي معتمد بشكل أساسي على الزراعة مثل: الكاكاو والقرفة والقهوة، كما اكتشف حديثًا كميات من البترول بها.


 

4- الروبية الإندونيسية

الدولار الواحد يساوي 12260 روبية إندونيسية.

أندونيسيا هي أرخبيل ضخم من الجزر لكن أبرزها جزيرتي بالي وجافا، واللتان تحويان مناظر طبيعية خلابة.

الاقتصاد الإندونيسي متدني بشكل واضح نتيجة الضعف الشديد في البنية التحتية والبيروقراطية، بالإضافة إلى تفشي الفساد بشكل واضح هناك.


 

5- الروبل البيلاروسي

الدولار الواحد يساوي 10869 روبلاً بيلاروسيًّا.

يعتمد الاقتصاد البيلاروسي بشكل أساسي على الجارة روسيا؛ وبالتالي ومع المشاكل الكبيرة التي تعاني منها روسيا نتيجة انخفاض أسعار البترول العالمية والعقوبات الاقتصادية الغربية عليها فإن ذلك انعكس بوضوح على بيلاروسيا وعملتها.


 

6- الكيب اللاوسي

الدولار الواحد يساوي 8054 كيبًا لاوسيًّا.

تحوي لاوس الكثير من المناطق الخلابة الجاذبة للسياح منها مدينة وانغ برابانغ التابعة للتراث العالمي لليونيسكو.

الاقتصاد ينمو بسرعة مع اعتماده على زراعة الأرز بشكل واضح لكن ما يزال أمامها وقت طويل.


 

7- الفرنك الغيني

الدولار الواحد يساوي 7092 فرنكًا غينيًّا.

الإيبولا تضرب بقوة بجوار الحروب الأهلية؛ مما يجعلنا نعرف مدى معاناة الاقتصاد في غينيا على الرغم من توافر كميات كبيرة من المعادن في أراضيها.


 

8- كواشا زيمبابوي

الدولار الواحد يساوي 6359 كواشا زيمبابوية.

كعادة الدول الأفريقية فإن زيمبابوي دولة فقيرة يضاف إليها ارتفاع معدل المواليد المصابين بالإيدز.

تتميز بأنها أفضل مكان لرحلات السفاري في العالم مع المتنزهات الطبيعية الواسعة الخلابة.


 

9- جوراني باراغواياني

الدولار الواحد يساوي 4629 جورانيًا باراغويانيًّا.

الاقتصاد البارغواياني يعتمد على الزراعة، خصوصًا زراعة فول الصويا الذي يشهد نموًا ملحوظًا لكنه لا يصلح للاعتماد عليه.

تعاني البارغواي من فساد واسع في المؤسسة القضائية وتزايد الفقر وضعف التعليم وهو ما لا يسمح بنمو اقتصادي كبير.

تصلح باراغواي أن تكون وجهة سياحية، خصوصًا مع المناظر الطبيعية التي تتميز بها القارة الأمريكية الجنوبية.


 

10- ليون سيراليوني

الدولار الواحد يساوي 4363 ليونًا سيراليونيًّا.

بالإضافة للحرب الأهلية الطاحنة التي عانت منها البلاد جاء مشكلة تفشي وباء إيبولا القاتل؛ مما أثر بقوة على مستويات الاقتصاد في البلد الأفريقي الفقير.

إيرادات الدولة من الألماس والكاكاو شهدت تراجعًا واضحًا في العام الحالي؛ مما أثر بوضوح على قيمة العملة.

ورغم أن الدولة تحتوي على شواطئ وأدغال رائعة للسياحة، إلا أن الحروب وإيبولا تجعلها وجهة غير ملائمة حاليًا للسياح.


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد