الدول الكبرى في هذا العالم تعدّ على أصابع اليدّ، الغريب في بعض هذه الدول أن تكون مساحاتها ضئيلة جدًا مقارنةً بغيرها من الدول الكبرى، بل هي ضئيلة حتى مقارنةً بغيرها من الدول الصغرى! مساحة الولايات المتحدة وروسيا والصين شاسعة جدًا بينما نجد مساحات ضئيلة جدًا عند البعض الآخر من هذه الدول الكبرى والتي تتدخل بشكلٍ ما في القضايا الكبرى في هذا الكون.

ألمانيا: رغم الخسارة الكبرى استطاعت أن تعود

لم يحالفها الحظّ في الحربين العالميتين فخسرت في الأولى ودُمرت تمامًا في الثانية ووقعت في أسر الاحتلال، إلا أنها الآن تعتبر من القوى العظمى في العالم إضافة إلى بعض الدول الأخرى، تتفوق ألمانيا على غيرها من دول العالم بعدة أمور فخلال ثلاثين عامًا فقط استطاعت ألمانيا أن تحجز مقعدها في مقاعد الدول الكبرى في العالم.

ألمانيا النازية

“رغم كونها أحد الدول الكبار تبلغ مساحة ألمانيا 357 ألف كم مربع فقط”

تعتبر ألمانيا الآن أحد أكبر الدول الصناعية في العالم، وهي المصدِّر الأول في العالم وثاني أكبر مستورد في العالم، وهي عضو في الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي ومجموعة الثماني.

فرنسا: الإمبراطورية الكبيرة صارت صغيرة جدًا

كانت فرنسا حتى العام 1950 ثاني أكبر إمبراطورية استعمارية حيث بلغت مساحتها في مطلع القرن العشرين 13 مليون كم مربع وصلت مساحتها الآن إلى 674 ألف كم مربع فقط! تعتبر فرنسا أحد أكبر دول العالم، إذ تتمتع بعضوية دائمة في مجلس الأمن ـ التي لا يملكها سوى خمس دول فقط ـ وعضو في مجموعة الثماني وحلف شمال الأطلسي، وهي إحدى الدول المؤسسة للاتحاد الأوروبي.

مجلس النواب الفرنسي

تعتبر فرنسا أيضًا إحدى الدول العملاقة عسكريًا وهي سادس أكبر دولة من حيث الإنفاق العسكري في العالم وثالث أكبر مخزون للسلاح النووي وثاني أكبر سلك ديبلوماسي في العالم وثاني اقتصاد في أوروبا أيضًا. بعد الحرب العالمية الثانية استطاع الجنرال شارل ديجول أن يحمي فرنسا وأن يحافظ على وجاهتها وقوتها في العالم.

المملكة المتحدة: أصغرهم جميعًا

بريطانيا(الآن)

كانت الإمبراطورية البريطانية أكبر إمبراطورية في تاريخ العالم حيث غطت حوالي ربع الكرة الأرضية وكانت تسيطر على مساحة 33 مليون كم مربع وهي الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس، بعد الحربين العالميتين تكبدت بريطانيا خسائر كبرى فانحصرت في مساحة 243 ألف كم مربع فقط!

تعتبر بريطانيا إحدى الدول الكبرى حيث تتمتع بعضوية دائمة لمجلس الأمن واقتصاد مصنف في أعلى الاقتصادات العالمية.

اليابان: ثالث اقتصاد في العالم، وثلث مساحة مصر فقط!

اليابان في القرن السادس عشر.

كانت الإمبراطورية اليابانية ذات حظ تعيس في الحرب العالمية الثانية حيث انهزمت بعد قصف الولايات المتحدة مدينتي هيروشيما وناغازاكي بالقنابل النووية لتصبح أول استخدام لهذا السلاح في العالم، ظلت اليابان تحت احتلال الولايات المتحدة حتى العام 1952 دخلت بعدها فترة استعادت فيها حيويتها الاقتصادية لتصبح الاقتصاد رقم 2 في العالم، بالجملة تعتبر اليابان إحدى أقوى الدول ولا تقوم قوتها بناءً على تسليح وقوة الجيش وإنما على اقتصاد قوي وصادرات للعالم لا غنى عنها في مجال السيارات والتصنيع بالتحديد.

“تبلغ مساحة اليابان 378 ألف كم مربع تشغل الجبال 70% منها، وهي سدس مساحة المملكة العربية السعودية التي تبلغ مساحتها أكثر من 2.000.000 كم مربع”

اليابان الآن

عرض التعليقات
تحميل المزيد