لماذا يسهل على الرجل أن يثار جنسيًّا بمجرد رؤية رجلي امرأة جميلة عاريتين؟ والسؤال الأهم هو العكس، فلماذا لا تثار المرأة بمجرد رؤية رجلي الرجل العاريتين؟

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://www.facebook.com/prageru/videos/1001911959851660/?hc_location=ufi” width=”” ]

يبدأ هذا المقطع المثير بطرح مجموعة من الأسئلة: لماذا يسهل على الرجل أن يثار جنسيًّا بمجرد رؤية ساقي امرأة جميلة؟ والسؤال الأهم هو العكس، فلماذا لا تثار المرأة بمجرد رؤية ساقي الرجل مثلًا؟

لماذا نرى نوادي التعري للنساء أكثر شهرة وانتشارًا بشكل واضح في الغرب مقارنةً بوادي التعري للرجال؟ ولماذا يكون التركيز على موضة مايوه السباحة للنساء أضعاف أضعاف الاهتمام بالمايوه الخاص بالرجال، حتى أن هناك عروض أزياء مخصصة كل عام لذلك؟

لماذا يصرف الرجال مليارات الدولارات من أجل النظر إلى النساء (يمكنك مراجعة كم تربح تجارة الأفلام والقنوات والمجلات الإباحية، بالإضافة لملابس النساء خصوصًا ملابس السباحة والرياضات المختلفة).

ويجب هنا أن نتساءل لماذا لا تنفق النساء على الجانب الآخر أي أموال من أجل رؤية الرجال في أوضاع مماثلة؟

الإجابة على هذه الأسئلة ستعطينا نظرة واضحة على الطبيعة الجنسية المختلفة بين الرجال والنساء، وكيف ينظر كل طرف للآخر بنظرة مختلفة تمامًا عن نظرة الآخر. هذه الإجابات قد تعطيك فرصة ملائمة لفهم طبيعة شريك حياتك.

التفسير

يقول دينيس بريغر، مؤلف ومستضيف أحد البرامج الإذاعية الأمريكية، إن البعض يقول إن الرجال تم التأثير عليهم مجتمعيًّا من أجل اعتبار النساء كغرض جنسي، وفي المقابل فإن النساء تأثرن مجتمعيًّا بعدم النظر للرجال كغرض جنسي. لكن هذه الفرضية لا يمكنها أن تفسر لنا وجود رجال من ذوي الميول المثلية.

بريغر يقول إن هذه النظرة المتبادلة والمختلفة بين الرجل والمرأة لا علاقة لها بالبيئة والمجتمع من حولنا، فالرجال تم برمجتهم بشكل طبيعي أولي من خلال الطبيعة ذاتها، وليس المجتمع من حوله للاستجابة بشكل جنسي للمؤثرات البصرية. هذه النقطة من المستحيل أن تستوعبها المرأة بالنسبة للرجل، فدائمًا ما يلاحظ أن المرأة قد لا تفهم سر اهتمام الرجل بالدخول للمواقع الإباحية على الإنترنت أو النظر باستمتاع معين للممثلات في الأفلام.

بالطبع فإن المرأة في المقابل يمكنها أن تعجب بدرجة معينة عبر رؤية الرجل الوسيم، لكن ليس هناك وجه للمقارنة بين رد فعل الرجل، ورد فعل المرأة تجاه المؤثرات الجنسية البصرية.

يمكن للمؤثر البصري فقط أن يستثير الرجل، لكن المرأة تحتاج إلى قدر كبير من الإثارة البصرية مقارنة بالرجل، من ناحية أخرى فإن الرجل يمكن أن يستثار بشكل غير معدود كل يوم عبر الرؤية فقط أو حتى بمجرد التخيل. هناك القليل جدًّا من النساء اللاتي يملكن نفس رد فعل الرجل هذا بشكل متكرر، لكن الغالبية تختلف بشكل جذري عن الرجل في هذه النقطة.

ويضرب بريغر المثل بوجود المجلات المختصة فقط بإظهار سيقان النساء العارية، لكن في المقابل لن نجد أي مجلة لإظهار أرجل الرجال.

ويوضح أيضًا أن هناك بعض النساء اللاتي يمكن أن تثرن عبر النظر للرجال، لكن هؤلاء فئة معينة من الرجال مثل مشاهير الفنانين أو الرياضيين. لكن الرجال في المقابل يتم إثارتهم عبر أي مؤثر بصري من أي نوع، ويصل الأمر في هذه الحالة إلى النظر إلى نماذج غير آدمية للمرأة مثل المانيكان في المحلات.

وحتى يمكن للنساء أن يفهمن طبيعة الرجل الجنسية، فإنه يجب على المرأة أن تفهم مدى قوة المؤثر البصري على الرجل.

ولعل هذا الأمر هو ما يوضح لنا لماذا نلاحظ أن كل منتج يمكن أن يشتريه الرجل لا بد أن يرفق إعلانه بوجود امرأة ما فيه أو حتى جزء من المرأة مثل ساقيها. لكن هل لك أن تتخيل أن هناك منتجًا معروضًا في إعلان ومعه ساقي رجل عاريتين؟

ويختتم بريغر هذا الفيديو بالتأكيد على أنه يجب على الرجل أن يسيطر على نفسه، لكن في المقابل لا بد لنا ألا نتجاهل مدى قوة المؤثرات البصرية عليه، لأن هذا معناه أننا نتجاهل كروية الأرض.

هل تتفق/ تتفقين مع الحجج والتفسيرات التي طرحها بريغر في مقطعه؟ شاركونا في التعليقات.

عرض التعليقات
تحميل المزيد