يمكن أن تكون لغة الجسد أداة مفيدة لتبدو أكثر ثقة، فإذا كانت الانطباعات الأولى أمرًا بالغ الأهمية في تكوين صورة عنك، فاجعل لغة جسدك تُساهم في جعل هذه الصورة إيجابية في أعين الآخرين. الجانب الأكبر من ترك انطباع أول جيد يعود إلى مظهرك، بدءًا من طريقة لبسك وصولًا إلى الطريقة التي تتحدث وتتحرك بها، وحتى الطريقة التي تنظر بها، وهو ما يُعرف بلغة الجسد، والتي يجب أن تتعامل معها بحذر شديد؛ لأن لغة الجسد قد تعرض صورة مختلفة تمامًا عنك عما تنوي إظهاره، أو عما أنت عليه في حقيقة الأمر.

رجال الأعمال الناجحون هم الذين يفهمون بالضبط كيف يظهرون بثقة أكبر من خلال إجراء تعديلات طفيفة في لغة جسدهم، لغة الجسد الواثقة لا تُظهرك فقط للناس شخصًا واثقًا من نفسه، ولكنها تُخبر دماغك أيضًا أنك في موقف قوة وثقة، وهو ما يجعل دماغك يتعامل من هذا المنطلق.

ففي حديث إيمي كادي في تيد (TED) لعام 2012 حول لغة الجسد، تكشف عالمة النفس الاجتماعي أن دقيقتين فقط من ممارسة لغة الجسد الواثقة، يمكن أن تساعد بشكل كبير في جعل شخص ما يشعر ويظهر أكثر ثقة. إذ يشير جسمك إلى الدماغ أنك تشعر بالثقة، فينتج الدماغ المزيد من هرمون التستوستيرون ويخفض مستويات الكورتيزول، المعروف أيضًا باسم هرمون التوتر.

ولتحقيق قدر أكبر من الثقة، هناك بعض النصائح البسيطة التي يُمكنك إتباعها لتغيير لغة جسدك، ويُمكنك التعرّف إليها في السطور التالية.

«لغة الجسد».. تُظهرك أكثر ثقة أمام الآخرين

يمكن أن تكون إجابة سؤال كيف تبدو أكثر ثقة؟ هي عدم ترك لغة جسدك تقوِّض ما تريد فعله. نظرًا إلى أن جزءًا كبيرًا من التواصل يأتي من لغة الجسد، بما في ذلك تعبيرات الوجه وطريقة الوقوف أو الجلوس، احرص كثيرًا على الرسائل التي تصل إليك وإلى الآخرين من هذه الأشياء.

Embed from Getty Images

الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق الاجتماعي (SAD) غالبًا ما يجدون صعوبة في الشعور بالثقة في التفاعل مع الآخرين، ومع ذلك، يُمكنك زيادة ثقتك من خلال التأكد من أن لغة جسدك تنقل رسالة إيجابية عن نفسك، ومن هذه النصائح:

1. راقب طريقة وقوفك أو جلوسك ومشيك

– قف مستقيمًا وبشكل متوازن

  • تريد أن تعرف كيف تبدو أكثر ثقة؟ قد يبدأ الأمر من لغة الجسد والطريقة التي تقف بها، ابقِ ساقيك متوازنين مع كتفيك وقدميك بينهما مسافة جيدة، وزِّع وزنك بالتساوي على كلتا الساقين، واحفظ كتفيك إلى الخلف قليلًا.
  • عند الوقوف، تخيل سلسلة تشد رأسك للأعلى نحو السماء، تخيل خطًّا مستقيمًا موجودًا من شحمة الأذن يمر عبر كتفيك وفخذك وصولًا إلى قدميك، طريقة الوقوف هذه تجعلك تبدو أكثر ثقة ومُنفتحًا أكثر على الشخص الذي تتحدث إليه.
  • تجنب الوقوف في الأوضاع الخاطئة، مثل تقاطع الساقين أو طي اليدين أمامك أو ضغط الوزن على ساق واحد، ضع في اعتبارك أيضًا أنه يجب عليك توجيه قدميك إلى الخارج وفي اتجاه الشخص الذي تتحدث إليه، للإشارة إلى أنك مُتقبّل ومُنفتح.

– امشِ خفيفًا وثقيلًا في آنٍ واحد

  • أثناء المشي حاول الحفاظ على هذا الوضع المُستقيم، لا تنظر إلى الأرض أثناء المشي، حاول الحفاظ على رأسك مُرتفعًا قليلًا للأعلى وعينيك ناظرة إلى الأمام، قد يبدو الأمر غير طبيعي في البداية إن لم تكن مُعتادًا على هذا، ولكن في النهاية، سوف تعتاد على هذا الوضع الذي يجعلك أكثر ثقة.
  • احرص على إبطاء تحركاتك، هذه قاعدة عامة، فالحركات السريعة تجعلك تبدو أكثر قلقًا، حاول إبطاء كل حركتك بدءًا من إيماءات اليد وصولًا إلى المشي، يمكن لهذا أن يُحدث فرقًا في الشعور بالمزيد من الثقة، وبينما تبطئ حركتك، حاول أن تأخذ خطوات أطول عند المشي، فيتخذ الأشخاص الواثقون خطوات أكبر، القيام بذلك سيجعلك تشعر بأنك أقل قلقًا.

– اجلس بثقة وثبات

  • إذا كان عملك يتطلب منك الجلوس على كرسي معظم اليوم، فهناك طرق تُظهرك أكثر ثقة أثناء الجلوس، فمثلًا يجب أن يكون ظهرك مُلتصقًا مباشرة بالجزء الخلفي من الكرسي، ووضع قدميك بثبات على الأرض، في هذا الوضع، يجب أن تكون قادرًا على الوقوف بشكل مستقيم دون الاضطرار إلى التقدم إلى الأمام أولًا، هذا النوع من وضعية الجلوس يضع أقل قدر من الضغط على عضلاتك، ويمنع حدوث آلام الظهر والرقبة.

2. راقب يديك.. لا تشر لأحدهم بإصبعك ولا تعقد ذراعيك

جزء مهم من الاستخدام الفعّال للغة الجسد هو معرفة ما تقوله يديك، رفع إصبعك في وجه شخص يمكن أن يبدو إشارة عدوانية، وهو الأمر الذي قد يفعله الكثيرون أثناء الحديث دون الالتفات لتأثيره السلبي، بدلًا من ذلك عندما تشرح فكرة احتفظ بأصابعك معًا.

Embed from Getty Images

على الصعيد العالمي، فإن الإيماء بيد مفتوحة، له تأثير إيجابي في الآخرين، إذ ينقل القبول والانفتاح والتعاون والشعور بالثقة، ومن ناحية أخرى، فإن وضع يديك على فخذيك، وهو موقف شائع بالنسبة للكثيرين، يمكن أن يعطي في الواقع شعورًا بالغطرسة أو نفاد الصبر، بينما طي ذراعيك أمام صدرك يمكن أن ينقل أنك تشعر بعدم الارتياح والدفاعية والانغلاق.

لا تحاول أيضًا أن تستخدم يديك في النقر على القلم أو الطرق على المنضدة؛ فهذا ينقل شعورك بالعصبية والتوتر وعدم الارتياح، كذلك كن حذرًا حول لمس وجهك أو رقبتك، فكلاهما مؤشر على شعورك بالقلق أو التوتر أو الخوف، والأشخاص الواثقون لا يصنعون هذه الأنواع من الحركات.

تجنب أيضًا وضع يديك في جيوبك، قد يكون وضع يديك في جيوبك مُغريًا خاصةً إذا كنت قلقًا بشأن تحركهم، إلا أن ذلك يجعلك تبدو أكثر قلقًا وأقل ثقة، ابق يديك خارج جيوبك لتبدو أكثر ثقة بالنفس.

عند المصافحة احرص على إعطاء مصافحة قوية، فالمصافحة الضعيفة هي علامة واضحة على انعدام الثقة، لذلك اعمل على التأكد من أنك تقدم مُصافحة قوية عند مقابلة الآخرين، بعد الممارسة سيحدث الأمر بشكل طبيعي.

3. انتبه إلى وجهك.. لا تقطب جبينك وابتسم

في الغالب أنت لا ترى وجهك، لذلك يجب التعرف إلى الكيفية التي يبدو بها وجهك في الحال الطبيعي العادي دون وجود أي انفعال سلبي أو إيجابي يُضيف إليه شيئًا، فالوجه في هذه الحالة العادية هو الوجه الذي يراه معظم الناس عندما تنظر إليهم، أو تستمع إليهم، أو لا تتحدث بشكل عام.

يمكن أن تكون الحالة العادية لبعض الوجوه صارمة جدًّا ولا تنقل ما يشعرون به من الداخل، ويمكن أن تكون هناك بعض العواقب لوجود تعبير وجهي صارم، فقد يتجنبك الناس، أو يظنون أنك غاضب منهم أو يحاولون حماية أنفسهم بالابتعاد من حولك، هذه ليست نتائج جيدة إذا كنت تريد التواصل مع الناس بثقة وفعالية.

ما الذي تستطيع فعله؟ انتبه إلى التعليقات التي يدلي بها أصدقاؤك وزملاؤك عندما تستمع إليهم، هل يصل إليهم انطباع أنك مستاء لأنك تُقطب جبينك أثناء التركيز؟ إذا كان هذا هو الحال، فحاول الاسترخاء في عضلاتك أو الابتسام كثيرًا عند مقابلة أشخاص جدد.

4. اتصال العين يُظهرك صادقًا واثقًا

عندما تكون قادرًا على الحفاظ على اتصال العين مع الآخرين، فإنك تعطي انطباعًا بأنك صادق، وودود، وواثق، فأولئك الذين لا يستطيعون الحفاظ على اتصال العين أو يكونون دومًا هم أول من يكسر اتصال العين، يعطون إنطباعًا بأنهم يُخبئون شيئًا ما، أو يشعرون بعدم الارتياح، أو أنهم لا يثقون في أنفسهم، أو يعتقدون أنهم أقل بشكل ما من الشخص الذي يتحدثون إليه.

لغة الجسد والثقة بالنفس

انظر إلى الشخص الآخر في عينه خلال 60% من وقت حديثك إليه، فقط تأكد من أن اتصالك بالعين يحدث بشكل مناسب، ولا يحدث بشكل عدواني ويُظهرك في موقف التحدي، مما يجعل الآخرين غير مرتاحين. في كتابه «The Power of Eye Contact»، يقول المؤلف مايكل إلسبرغ: «لكي يشعر الشخص بالارتياح، لا يمكن لشخص أن يفرض إرادته البصرية على شخص آخر؛ إنها تجربة مشتركة».

5. توقف عن التململ والعصبية

هناك الكثير من الأوضاع التي تُظهر تململك، مثل: تحريك العملات المعدنية في جيبك بيديك بشكل دائم ومستمر، أو النقر فوق قدميك بشكل متكرر على الأرض، أو القيام ببرم شعرك.

يجب أن تتوقف عن التململ لأنه ينم عن عدم الثقة، في بعض الأحيان، تأتي هذه الأفعال دليلًا على العصبية، وهذا هو آخر شيء يجب أن ترغب في إظهاره إذا كان هدفك هو أن تكون واثقًا. إذ يمكن أن تنتقص هذه الحركات أيضًا من الرسالة التي تحاول توصيلها، وقد تصرف انتباه الناس عن التعرف إليك والتركيز فيما تقوله، انتبه للأشياء التي تُثير هذه التصرفات لديك وتجعلك تفعلها، وحاول استبدال تلك العادات عندما تواجه هذه المُثيرات، الأمر يحتاج إلى التركيز والصبر ليتحقق.

علوم

منذ سنة واحدة
منها ممارسة الرياضة في الهواء الطلق.. 5 طرق علمية لزيادة الثقة بالنفس

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد