تمثل العلامة التجارية “Brand” القيمة الأكبر للشركات العالمية؛ لأنها تحولت إلى أيقونات بصرية يرتبط بها المستهلكون حول العالم، نستعرض فيما يلي قصصًا لأشهر العلامات التجارية في العالم، كما نعرج إلى المصممين الذين يرجع إليهم الفضل في إخراج هذه العلامات إلى العالم.

كوكاكولا

تعود البداية إلى مايو 1886، حين تمكن صيدلي أمريكي يدعى جون ستيث بمبرتون، الذي كان يملك صيدلية في أتنلانتا بولاية جورجيا الأميركية، من تركيب منتج بديل للكحول من خلال إضافة ثاني أكسيد الكربون إلى المياه مع محليات، إضافة إلى مادة الكوكا ونكهة الكولا، وقد اقترح شريكه ومدير حساباته فرانك روبنسون تسمية المشروب “كوكاكولا” نسبة إلى مكوناته، وكان روبنسون خطاطًا فصمم الخط المعروف للشعار الذي لم تطرأ عليه إلا تغييرات طفيفة إلى الآن، رغم مرور أكثر من قرن وربع على تأسيس الشركة.

أما زجاجة الكوكاكولا الشهيرة فقد صممها إيريل دين لأول مرة عام 1951، الذي استوحى تصميم الزجاجة “واسعة من الوسط وتضيق من الأسفل” من شكل ورقة الكوكا قبل أن يتم تطوير الخامات المستخدمة، وكذلك تطوير التصميم وصولاً إلى الشكل الحالي.

أبل

ما هو سر تفاحة أبل الشهيرة؟ تقول الرواية أن ستيف جوبز كان يعمل على حاسوبه لأول مرة في مزرعة للتفاح؛ حيث كان يفكر في تأسيس شركته، و كان مغرمًا بقصة اكتشاف نيوتن للجاذبية عبر شجرة التفاج؛ لذا جاء الشعار الأول لأبل الذي صممه رون واين – شريك جوبز- على هيئة صورة زيتية لنيوتن يجلس تحت شجرة التفاح، لكن جوبز قرر تغيير الشعار عام 1977، تزامنًا مع إطلاق جهاز أبل 2؛ لأنه رأى أن الشعار لابد أن يكون أكثر بساطة، فأوكل المهمة الجديدة للمصمم الشهير روب جانوف، الذي قام بتصميم شكل التفاحة الملونة بألوان الطيف؛ نظرًا لكون جهاز أبل 2 هو أول جهاز كومبيوتر شخصي يعرض الصور بالألوان.

ماذا عن القضمة في يمين التفاحة؟

تعددت الأساطير حولها؛ فمنهم من قال إنها ترمز إلى خطيئة آدم عليه السلام بالأكل من الشجرة المحرمة، وقيل أيضًا أنها ترمز لتفاحة ألان تورينغ “أبو علوم الكمبيوتر” الذي انتحر في بداية الخمسينات بتناول تفاحة مسممة بالسيانيد، أما جانوف فقد قال عن هذه الروايات أنها محض تكهنات وأن تصميمه لم يصدر عن أى تصور ديني، وأن القضمة لم تكن إلا مرد إلهام بصري لدواعي فنية تتعلق بالأبعاد وتمييز الشعار وجعله أكثر شخصية وقربًا للمستخدم.

نايك

كانت كارولين دافيدسون تدرس بجامعة بورتلاند بولاية أوريغن الأمريكية في تخصص تصميم الجرافيك حين تعرفت على محاسب يدعى فيل نايت، والذي طلب منها بعض التصميمات لشركته Blue Ribbon Sports.

كان نايت يخطط لطرح ماركة جديدة لتشكيلة من الأحذية الرياضية في شركته عام 1972، حين طلب من كارولين أن تصمم له الشعار بحكم علاقتهما السابقة، وبالفعل طرحت كارولين الشعار على مجلس إدارة الشركة عام 1971، وتمت الموافقة عليه، رغم أن فيل نايت لم يعجبه وقتها الشعار تمامًا، وقال: “لا يعجبنى تمامًا، ولكن أتمنى أن يعجبني لاحقًا”.

جدير بالذكر أن كارولين لم تتقاضَ سوى 35 دولارًا فقط، نظير أحد أشهر الشعارات في العالم، إلا أن نايت قرر أن يعوض ذلك فيما بعد، تحديدًا في عام 1983 بعد أن اشتهرت الشركة، وأرسل لكارولين خاتمًا من الماس على هيئة شعار الشركة إضافة إلى مظروف يحمل نصيبًا من أسهم الشركة، تم تطوير الشعار عدة مرات، الأمر الأخير يتعلق بفكرة الشعار التي قيل أنها مستوحاة من جناح تمثال آلهة النصر في الأساطير الإغريقية.

تشوبا تشوبس

تأسست العلامة التجارية عام 1958، على يد الإسباني إريك برنات الذي ألهمه رؤية منظر طفلة صارت يداها لزجة بسبب آثار الحلويات؛ فخطرت بباله فكرة صناعة الحلوى ذات العصا التي كانت تصنع من الخشب ثم صنعت فيما بعد من البلاستيك، وسمى منتجه الجديد Chupa Chups، حيث يعني المقطع الأول كلمة “سكر” بينما يرمز المقطع الثاني إلى الصوت الذي تصدره الحلوى داخل الفم.

في عام 1969، أسندوا مهمة تصميم الشعار للفنان الشهير سليفادور دالي، الذي قام بتصميمه في ساعة واحدة على شكل زهرة مستلهمًا ألوان العلم الإسباني، وما يزال نفس الشعار مستخدمًا إلى الآن مع تعديلات طفيفة.

فيدكس

شركة النقل الشهيرة، أما الشعار فهو من تصميم المبدع لينتون لييدير عام 1976، وأهم ما يميز هذا الشعار هو السهم الشهير المرتبط بنشاط الشركة، والذي يحمل دلالة التقدم إلى الأمام.

جوجل

محرك البحث الأشهر في العالم الذي أسسه كل من لاري بيج وسيرجي برين، كمشروع تخرج من جامعة ستانفورد عام 1995، قبل أن يغيرا اسمه إلى جوجل عام 1997، وبعد جولة من النقاش والعصف الذهني اتفقا على اسم googolويعني 10 مرفوع لأس 100؛ للدلالة على ضخامة حجم المعلومات التي يتيح المحرك.



“تطور شعار جوجل”

في أعقاب ذلك حدث خطأ بسيط عند تسجيل اسم Google، ولكن الشريكين أحبا الاسم الجديد وأقراه، وكان الشعار الأول من تصميم سيرجي برين، وصممه على برنامج بدائي جدًا، قبل أن يتم تطويره أكثر من مرة أشهرها عام 2009 والذي صممه روث كيدار.

بيبسي


في سنة 1893, بدأ كاليب برادهام (Caleb Bradham) وهو صيدلي شاب من كارولينا الشمالية تجريب خلطات مختلفة من المشروبات الغازية، وقام بتسجيل الاسم التجاري “بيبسي كولا” مقابل 100 دولار، وعهد بتصميم الشعار إلى جارته التي استخدمت فيه اللون الأحمر فقط .

أنفقت بيبسي ملايين الدولارات بالفعل على تطوير شعارها، آخرها كان في عام 2008 حين أسندوا مهمة تطوير الشعار لمجموعة  Arnell Groupمقابل مبلغ مليون دولار.

المصادر

تحميل المزيد