لمراكز الفكر (خلايا التفكير) أو ما يعرف بـ «Think tanks» دور كبير في رسم وصناعة السياسات في العالم خصوصًا في الولايات المتحدة ومثلها دولة الاحتلال (إسرائيل)، حيث غالبًا ما ترتبط الحكومات والوزارات وحتى الأحزاب والشخصيات السياسية بمراكز تتكون من باحثين ومتخصصين يقدمون المعلومات والإرشادات بشأن اتخاذ القرارات.

بعض هذه المراكز تُنشِئها الحكومات وأجهزة الاستخبارات وتكون تابعة لها بشكل ما، وبعضها الآخر مراكز خاصة يشكلها باحثون أغلبهم من السياسيين السابقين، وتقدم استشارات مدفوعة الأجر للحكومات والأحزاب والشخصيات، كما توفر بعض هذه  المراكز بعض خدماتها وأبحاثها للجمهور سواء بشكل مدفوع أو بشكل مجاني.

خريطة مراكز الفكر حول العالم

تطلق جامعة بنسلفانيا مؤشرًا لأهم مراكز الفكر الموجودة في العالم كل عام، ويشمل المسح أكثر من 6000 مركز بحثي هي إجمالي المراكز البحثية في العالم، يُختار 300 منها فقط للتصفية النهائية، ويضم المؤشر مراكز بحثية تنتمي إلى أكثر من 51 دولة وبعشرين لغة مختلفة.

التوزيع الجغرافي للمراكز البحثية حول العالم

 

وتصدرت الولايات المتحدة قائمة دول العالم من حيث مراكز الفكر بإجمالي (1830) مركزًا، تلتها الصين بإجمالي 429 مركزًا ثم بريطانيا (287)، وألمانيا (194) والهند (192) وفرنسا (177)، والأرجنتين (137) وروسيا (122)، واليابان (108)، وكندا (99).

في الشرق الأوسط جاءت مصر في المرتبة الأولى والسابعة عشرة عالميًا (57) مركزًا، تلتها إسرائيل (56) مركزًا في المرتبة الثامنة عشرة عالميًا، ثم العراق (42) والأردن (40) وإيران (34) مركزًا.

وطبقًا للمؤشر فقد جاء ترتيب المراكز الخمسة الأولى عالميًا كالتالي:

1-معهد بروكنجز واشنطن

يحتل المركز الأول بين مراكز الفكر في الولايات المتحدة والعالم، ويعد أحد أقدم هذه المراكز تأسيسًا حيث تأسس في عام 1916، وهو المركز الأكثر اقتباسًا في الإعلام الأمريكي والأكثر تأثيرًا في السياسات الأمريكية، تميل توجهات المركز إلى الليبرالية، ووجدت دراسة أعدها موقع U.S. News أن أكثر من 97% من تبرعات العاملين في «بروكينغز» بين عامي 2003 إلى 2010 ذهبت إلى الحزب الديمقراطي.

2- تشاتام هاوس: المعهد الملكي للشؤون الدولية

يقع مقره في بريطانيا، تأسس في عام 1919 بعد مؤتمر مدريد للسلام، يقوم المركز على شراكة بين قنوات الصحافة والمجتمع المدني والبحث ومنظمات غير حكومية ودبلوماسيين، ويتميز بعقد جلسات بحثية مغلقة يحضرها سياسيون أطرافٌ في مختلف القضايا توفر مادة ثرية لباحثيه، وله برنامج خاص بالشرق الأوسط ويقدم استشارات حكومية لدول الشرق الأوسط بشأن قضايا المنطقة.

3- مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي

مقرها الرئيسي في واشنطن، وتأسست عام 1910، ولها خمسة أفرع في واشنطن وموسكو وبيروت وبكين وبروكسل، لتشكل قاعدة ضخمة من المعلومات والتقارير والأفكار التي تؤثر على السياسة الخارجية الأمريكية بشكل كبير. تم افتتاح فرع كارنيغي في الشرق الأوسط عام 2002، ويقع مقره في بيروت.

4- مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية


يقع مقره في واشنطن، ويتخصص بشكل كبير في الدراسات الأمنية والشؤون الدولية، تأسس في عام 1962، ويصف المركز نفسه بأنه «ثنائي الحزب»، أي يضم باحثين من الاتجاهين الديمقراطي والجمهوري، ضمن عدة اتجاهات أخرى، لتحمل في النهاية تنوعًا في الأفكار التي يقدمها لنواب الكونجرس وأعضاء الحكومة من الحزبين.

5- مركز بروجل 

يقع مقره في بلجيكا، يعد بروغل أحد أبرز مراكز أوروبا تأثيرا على متخذي القرارات، رغم أنه مركز حديث نسبيًا حيث تأسس عام 2005، ويهتم بشفافيته لأداء مهمته، وهي تحسين نوعية السياسة الاقتصادية مع مشاركة نتائج بحثه للتحليل والنقاش، ويضم بروغل من بين أعضائه الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي كواضعي السياسات إضافة إلى شركات ومؤسسات دولية.

أبرز المراكز الأمريكية

يأتي في الصدارة مركز بروكنجز، ومؤسسة كارنيجي للسلام الدولي ومركز الدراسات الإستراتيجية والدولية (CSIS) السابق الإشارة إليها.

4- مجلس العلاقات الخارجية (CFR)

تأسس عام 1921، ومقره في نيويورك، ولا يمكن تصنيفه أيديولوجيًا على أي من الحزبين الديمقراطي أو الجمهوري، ويعد أحد أكثر المراكز تأثيرًا في السياسة الخارجية والعلاقات الدولية في أمريكا، ويصدر عدة مطبوعات ويقدم استشارات للهيئات الحكومية والاستخباراتية الأمريكية.

5-مؤسسة ووردرو ويلسون الدولية للباحثين

يقع مقرها في واشنطن، وأطلق المركز على اسم الرئيس الأمريكي الأسبق ووردرو ويلسون، الذي كان الرئيس الأمريكي الوحيد الحاصل على شهادة الدكتوراه، ويعمل المركز على 9 برامج منها برنامج الشرق الأوسط الذي بدأ في عام 1998.

6- مؤسسة البحث والتطوير (RAND)

تأسست عام 1948، ويقع مقرها في كاليفورنيا، وبدأت بتمويل من قبل سلاح القوات الجوية الأمريكية، قبل أن تخصص لها شركة فورد تمويًلا ضخمًا يغطي نفقاتها إلى الآن، وتختص المؤسسة بدراسة الصراعات الكبرى القائمة حول العالم، وتقديم نصائح للحكومات الأمريكية بكيفية التعامل معها.

وأما المراكز بين السابع والعاشر فحصَدَها على الترتيب، مركز بيو ومركز كاتو ومركز التراث ومركز التقدم الأمريكي، اعرف المزيد عنها من هنا.

قائمة أفضل معاهد الأبحاث في العالم (غير الأمريكية أو الأوروبية)

1.2 – مركز تشاتام هاوس، ومركز بروغل

سبقت الإشارة لهما في التصنيف السابق.

3-معهد ستكهولم الدولي لأبحاث السلام (SPIRI)

يقع مقره في السويد، وهو معهد مستقل يختص بشؤون التسليح والنزاعات المسلحة، تأسس المعهد عام 1966 ويقدم البيانات ويعمل على تحليلها واستخلاص التوصيات استنادًا إلى مصادر معلنة من سياسيين وباحثين ووسائل إعلام وآراء الجمهور. أنشئ المعهد بقرار من البرلمان السويدي ويحصل على منحة سنوية من الحكومة السويدية مع تبرعات من منظمات أخرى لتوسعة أنشطته، ومن أهم البيانات الصادرة من المعهد وثائق الميزانيات الخاصة بوزارة الدفاع والإنفاق العسكري العالمي.

4- المعهد الولي للدراسات الإستراتيجية (IISS)

يقع مقره في بريطانيا، ويتخصص في مجال الأمن العالمي والصراعات العالمية. تأسس في عام 1958، ويتخصص بإصدار أبحاث حول التسليح والميزانيات والتوازنات العسكرية، وأبحاث نزع السلاح والحد من الأنشطة النووية.

5- الشفافية الدولية (TI)

يقع مقره في ألمانيا، ويختص بالأبحاث في مجالات المال والاقتصاديات ومراقبة الانتخابات ومطابقتها لمعايير النزاهة والشفافية، تأسس رسميًا في عام 1993، وتتلخص أبحاثه في مجالات الشفافية ومحاربة الفساد.

6- المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية

يقع مقره في فرنسا، ويعتبر المركز الرئيسي للبحوث والنقاشات المستقلة في فرنسا، وهو مخصّص لإجراء التحاليل حول القضايا الدولية. في العام 2011، كان المعهد وللسنة الرابعة على التوالي؛ المعهد الفرنسي الوحيد للبحوث الذي صُنف من بين مراكز البحوث الخمسين الأكثر تأثيرًا في العالم، تأسس عام 1979 ولا يتبع أي حزب سياسي، ويحصل على 70% من ميزانيته عبر القطاع الخاص.

مراكز الفكر الأبرز في الشرق الأوسط

وفقًا للترتيب الذي أصدره المؤشر فقد جاء ترتيب مراكز الفكر في الشرق الأوسط كالتالي:

1- مركز كارنيجي بالشرق الأوسط

يقع فرع مركز كارنيغي في الشرق الأوسط في بيروت، تأسس في عام 2002، وترأسه حاليًا لينا الخطيب، ويحوي نخبة من الباحثين على رأسهم يزيد صايغ، إضافة إلى عدد من الباحثين الزائرين وغير المقيمين.

2- مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية

  • ويقع في القاهرة وهو تابع لإحدى المؤسسات الحكومية، تأسس عام 1968 كمركز مختص في الصراع العربي الإسرائيلي، تم توسع نشاطه فيما بعد، وتحوي الهيئة العلمية للمركز أكثر من 35 باحثًا.
    يصدر المركز إصدارات مطبوعة شهرية وفصلية وسنوية، أبرز الإصدارات الشهرية هي (مختارات إسرائيلية – مختارات إيرانية- كراسات إستراتيجية – والملف المصري)، بينما تشمل الإصدارات الفصلية مجلتي (أحوال مصرية – بدائل)، أما أبرز الإصدارات السنوية للمركز فهو التقرير الإستراتيجي العربي.

    3- مركز بروكنعز الدوحة

    تأسس المعهد في 2008، ومقره العاصمة القطرية الدوحة ويرأسه الشيخ حمد بن جاسم، رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الأسبق. وتتركز أبحاث المعهد حول العلاقات الدولية في الشرق الأوسط، والصراعات والتحولات ما بعد الصراعات، والإستراتيجيات الاقتصادية والمالية، إضافة إلى قضايا الحكم والإصلاح المؤسساتي.

    4- مركز الاقتصاد والعلاقات الخارجية (EDAM)


    يقع المركز في تركيا، تحديدًا في إسطنبول، وهو مركز مستقل، يهدف إلى المساهمة في عملية صناعة السياسات داخل وخارج تركيا، عبر إصدار أبحاث تهتم بمجملها بالدور التركي وموقعه في النظام العالمي، والعلاقات التركية الأوروبية، وقضايا العولمة والاقتصاد العالمي إضافة إلى قضايا الطاقة.

    5-معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي (INSS)

    معهد بحثي تابع لجامعة تل أبيب، تأسس في عام 1977، ويتعامل في مجالات شؤون الأمن القومي مثل الجيش والشؤون الإستراتيجية والصراعات والتوازنات العسكرية في الشرق الأوسط إضافة إلى الحرب الإلكترونية.

    المعهد برئاسة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق والاستخبارات العسكرية، عاموس يادلين، ونشرت أبحاث معهد دراسات الأمن القومي في جميع أنحاء العالم بما في ذلك الكتب والمقالات الأكاديمية، ووسائل الإعلام، واستُخدِمتْ من قبل المسؤولين الحكوميين. يصدر المركز دوريات علمية في الشؤون السياسية والعسكرية.

    أما المراتب من السادس إلى العاشر فيحتلها على الترتيب، مركز الجزيرة للدراسات (قطر)، ومؤسسة الدراسات الاجتماعية والاقتصادية (تركيا)، ومركز الخليج للأبحاث (السعودية)، ومركز (بيجن – السادات) للدراسات الإستراتيجية (إسرائيل)، ومركز الدراسات الإستراتيجية (الأردن).

    ويضم التقرير تصنيفًا لمراكز الدراسات على حسب الاختصاص (الأمن – السياسة – أبحاث المجتمع- التسليح)، ويحوي أيضًا تصنيفًا لأهم مراكز الأبحاث في جميع النطاقات الجغرافية في العالم (شرق أوروبا- غرب أوروبا- جنوب وشرق آسيا- أفريقيا) وغيرها، يمكنكم مطالعة التقرير كاملًا من هنا.



المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد