احتجاج ضد الكذب


” أمة تلفق الكذب” ، هكذا وصفت دراسة حديثة “البريطانيين” بعد أن أكدت أنهم يرددون ما يصل إلى 189 مليون كذبة كل أسبوع، ويستند هذا الرقم إلى عدد سكان المملكة المتحدة البالغ حاليًا 63 مليون نسمة.

الكذب الذي يعد أسوأ الصفات الإنسانية التي تنتشر في المجتمعات ويعرف بأنه الكلام غير الصادق الذي يقال بغرض تشويه الحقيقة للاحتفاظ بها أو إظهار سمعة غير حقيقية أو تجنب ردود أفعال الآخرين الغاضبة، لم يخص البريطانيين وحدهم فهناك شعوب وهناك شخصيات اشتهرت بالكذب حسب مجموع من الدراسات العلمية التي صدرت مؤخرًا.

وتستند الدراسة، التي نشرتها صحيفة “ديلي ستار” إلى أن 14% فقط من البريطانيين اعتبروا أنفسهم صادقين تمامًا، في حين اعترف 16% منهم بأنهم لفقوا كذبة كبيرة خلال الأسبوعين الماضيين. ووجدت الدراسة أن الرجال البريطانيين هم الأكثر ميلاً لاستخدام الكذب عند القيام بأعمال الإصلاحات المنزلية، وأضافت أن النساء البريطانيات في المقابل، يلجأن لاستخدام الكذب عند إحساسهن بالغضب أو الغيرة من نساء أخريات، ويبلغن رجالهن بأنهن على ما يرام مع أنهن يشعرن عكس ذلك تمامًا. وأشارت الدراسة إلى أن 30 % من البريطانيين اعترفوا أيضًا بأنهم يلجأون إلى الكذب بشأن مؤهلاتهم وخبراتهم العملية عند التقدم للحصول على وظيفة.

 

رجال ألمانيا

 

الكذب خلع لقناع الحقيقة

الرجال في ألمانيا يكذبون على النساء في كل شيء، ابتداء من مستوى دخلهم وحتى الادعاء بأنهم لا ينظرون إلى أي امرأة أخرى. هذا ما كشفه استطلاع نشرته وكالة الأنباء الألمانية شمل 1066 من الرجال الألمان تتراوح أعمارهم بين 20 و60 عامًا.

وقالت الوكالة أن الرجال في ألمانيا لديهم طرق للعيش في سلام مع زوجاتهم، فهم يكذبون فيما يتعلق بالمال ليبدون كالعباقرة في الشؤون المالية ولتجنب الدخول في مجادلات مع زوجاتهم.

وأظهر الاستطلاع أن 93% من الألمان لا يتورعون عن الكذب على زوجاتهم فيما يتعلق بحجم ما يكسبونه من أموال. أما في مجال العلاقات العاطفية، فخلص الاستطلاع إلى أن الرجال يعتبرون التستر على نزوات رجل آخر سببًا وجيها للكذب ، فعلى سبيل المثال عندما يأتمن صديق مقرب من الزوج على سر علاقته بامرأة أخرى غير زوجته فإن أكثر من 80% من الرجال مستعدون للكذب للتغطية على الصديق الخائن، لكن في المقابل وحسب نفس الاستطلاع، فان غالبية النساء يرفضن إبقاء مثل هذه الخيانة سرًا، وقالت أكثر من 70% أنهن قد لا يبلغن الزوجة لكنهن سيبلغن آخرين بالتأكيد ليصل الخبر إلى الزوجة في نهاية المطاف.

وأظهر الاستطلاع أيضًا أن الألمانيات يملن إلى الكذب عندما يتعلق الأمر بمظهرهن، فقد اعترفت حوالي نصف من شملهن الاستطلاع بالكذب فيما يتعلق بمقاس حذائهن أو فساتينهن أو وزنهن ليجعلن أنفسهن يبدين أكثر أناقة في نظر الآخرين، لكن 28% فقط من الرجال قالوا إنهم كذبوا حول وزنهم أو مقاس ملابسهم.

الأغنياء والساسة

 

الأغنياء والساسة الأكثر كذبا

الأغنياء والسياسيون هم الأكثر كذبًا، هذا ما تظهره عدة تجارب أجراها علماء النفس، فالأغنياء أكثر عرضة للتصرف بطريقة غير أخلاقية والتعامل بالكذب والخداع. كما يقول بول بيف المسؤول الرئيسي عن الدراسة

التي جامعة كاليفورنيا، فزيادة الثروة لدى الإنسان تجعله يريد مزيدًا، وطلب الزيادة يقوده إلى ثني أو كسر قواعد النظام والقانون لخدمة المصالح الذاتية، بحسب الموقع الإلكتروني لشبكة “سي إن إن”.

وكان بحث أكاديمي لأمريكيتين في الاقتصاد؛ هما: كاسي موغلنار، في جامعة بنسلفانيا، وفرانسيسكا غينو، في جامعة هارفارد، قد أوضح أن الذين يحبون المال، أو يفكرون فيه كثيرًا، أقرب إلى الكذب، والتزوير، والفساد من غيرهم.

من جانب آخر، كشفت دراسة أمريكية أن الساسة هم الأقدر على الكذب، لقدرتهم على إطلاق الأكاذيب والعمل على تصديقها والإيمان بأنهم يقولون الحقيقية مما يجعلهم أكثر قدرة على إقناع الآخرين بذلك. وتذكر الدراسة أنه بات من السهل عليهم إقناع الآخرين بما يروجونه من أكاذيب أو حقائق بعيدة عن الواقع، بينما هم لا يدركون في حقيقة الأمر أن ما يروجونه هو محض أكاذيب وأشياء منافية للواقع، فيخدعون أنفسهم ليصدقوا ما يريدون تصديقه”.

الرجل أكثر كذبًا

الرجال الأكثر كذبًا

يبين مسح أجري على 2531 بالغًا، أنّ 5% فقط من الناس يقولون الحقيقة في جميع الأوقات، والأغلبية 52% من الرجال، قالوا إنهم يكذبون ثلاث مرات في اليوم، بينما 14% قالوا إنّهم يكذبون أكثر من خمس مرات في اليوم. وبالمقابل، ما يقارب ثلاثة أخماس النساء، 57% قلن إنهن كذبن مرة واحدة في اليوم .

وتظهر الدراسة الأميركية الحديثة أن للنساء محطات كبيرة مع الكذب أيضًا، ولكنهن على الأغلب يعتمدن الكذب في ما يتعلق بمشاعرهن، كأن يدعين أنهن بخير مثلًا، بينما حالتهن النفسية تكون في أسوأ حالاتها، أو أنهن سعيدات في حياتهن الزوجية فيما يكون الوضع مختلفًا تمامًا.

كما كشفت دراسة حديثة بريطانيّة أن “الرجال مستعدون للكذب بثلاثة أضعاف أكثر من النساء”، موضحةً أنّ “متوسط الكذب لدى الرجال، هو ثلاث مرات في اليوم، أو أكثر من ألف كذبة في السنة، وبالمقابل، فإن متوسط كذب المرأة هو مرة واحدة فقط كل يوم”.

كما أظهرت دراسة نشرتها صحيفة “صن” البريطانية، بأنّ الرجل يكذب مرتين أكثر من المرأة، وأوضحت الدراسة أن الرجل يكذب بمعدل ست مرات عن قصد في اليوم الواحد، أي ما يعادل الـ 42 كذبة في الأسبوع و 2184 كذبة في السنة.

وأشارت دراسة أمريكيّة سابقة ، صادرة عن جامعة ميامي إلى أنّ “الرجل تفوق على المرأة في مجال الكذب وأصبح لديه قدرة على الخداع والتظاهر بغير الحقيقة، فرغم أنّ بعض الأبحاث العلمية تؤكد أن المرأة تتفوق على الرجل في قراءة تعبير الوجه وكشف المشاعر، إلا أن الرجل أصبح محترفًا في هذا المجال حتى أن قدرات المرأة لم تعد تجدي معه”.

 

الحب والكذب

 

 

يحفز هرمون الحب أو “الأوكسيتوسين” العقل على الكذب بشكل ملحوظ. هذا ما أكده باحثون قاموا بإجراء دراسة على مجموعتين من الأشخاص، وأعطوا المجموعة الأولى هرمون الأوكسيتوسين، بينما أوهموا المجموعة الثانية بأنهم أخذوا نفس الهرمون، وهو هرمون يفرزه الجسم بتركيز عالٍ خلال الوقوع في الحب أو خلال الولادة أو الرضاعة الطبيعية.

 

ووجدت الدراسة التي نشرتها دورية الأكاديمية البريطانية للعلوم أن المجموعة الأولى كانت أقدر على الكذب حول الأشخاص الذين يحبونهم من المجموعة الثانية التي كانت نسبة الكذب عندهم أقل بكثير لأنهم لم يتناولوا هرمون الأوكسيتوسين.

 

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة من جامعة أمستردام كارستن درو إن البشر يميلون للتصرف بشكل “غير أخلاقي” لحماية وتعزيز مصالح الأشخاص الذين يحبونهم بشكل حقيقي.

عرض التعليقات
تحميل المزيد