8,160

حصد عددٌ من الأطفال العرب شهرةً واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في مجالات قد تكون ملهمة على سنهم الصغير، فمنهم من انتقد الحكومة المصرية بطريقة عفوية ساخرة، ومنهم من بثّ مقاطع فيديو لتعليم الإنجليزية، ومنهم من وثّق الأوضاع في سوريا؛ ليستقبله مسؤول بحجم رئيس جمهورية ويصل إلى «العالمية»!

«بانا العبد».. تُحدث العالم وتلتقي بأردوغان وتصدر كتابًا نهاية العام!

أثرت طبيعة الأحداث التي تمر بها سوريا، على الطفلة السورية بانا العبد ذات السبع سنوات، ليكمن سر شهرتها على مواقع التواصل الاجتماعي في توثيقها وتدويناتها عن الأحداث في سوريا، تلك التدوينات التي تُشعرك بأن شخصًا أكبر سنًا هو من كتبها، ولكن يبدو أن الحرب السورية التي راح ضحيتها نحو 450 ألف شخص، قد شيّبت الصغار!

أنشأت بانا حسابًا على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قبل أشهر قليلة، تحديدًا في سبتمبر (أيلول) 2016، تساعدها في إدارته والدتها فاطمة العبد (مدرسة اللغة الإنجليزية)، وذاع صيت بانا بشكلٍ أكبر في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، عندما كان النظام السوري وحلفاؤه يكثِّفون ضرباتهم على شرقي مدينة حلب، حيث تعيش بانا، التي كتبت آنذاك «اسمي بانا، عمري سبع سنوات، أتحدث الآن إلى العالم مباشرةً من شرق حلب، هذه آخر لحظاتي إن كنت قد أموت أو أبقى على قيد الحياة».

حصدت التغريدة على 37 ألف إعجاب، و44 ألف إعادة تدوين، على حساب بانا الذي يحمل علامة التوثيق الزرقاء، بعدد متابعين تخطى 370 ألف شخص، وبعد نحو أسبوع من تلك التدوينة تمكّنت بانا وأسرتها إلى الفرار من سوريا واللجوء إلى تركيا، حيث استقبلها هناك رئيس جمهورية تركيا رجب طيب أردوغان الذي
قال حينها «بنتنا من حلب بانا العبد أسعدتنا كثيًرا حين زارتنا في المجمع الرئاسي برفقة عائلتها. تركيا إلى جانب السوريين دائمًا».

جاء لجوء بانا إلى تركيا بعد استغاثتها بوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوجلو بإخراجها من حلب في تدوينةٍ لها على تويتر، وهي استغاثة رد عليها أوجلو على «تويتر» بتعهده إخراجهم وجميع المحاصرين إلى مناطق آمنة.

ولا تتوقف رسائل بانا التي ترسلها إلى العالم على التغريدات المكتوبة فقط، وإنما تمتد إلى فيديوهات مصورة تبثّها عبر صفحتها على تويتر، من بينها فيديو حثّت فيه قادة العالم لحماية السوريين، بعد استهداف النظام السوري لإدلب بالسلاح الكيماوي في خان شيخون، والتي أدت لمقتل 87 شخصًا بينهم 31 طفل، وإصابة المئات.


وتعدّت شهرة بانا سوريا والمنطقة العربية، ووصلت إلى العالمية برسائلها التي تكتبها وتقولها بالإنجليزية، بمساعدة أمها التي تتقن الإنجليزية، ودرست الصحافة في كلية الإعلام بجامعة دمشق. أعلنت بانا في 12 أبريل (نيسان) أنها ستصدر كتابًا مع نهاية العام الحالي تحت عنوان «عزيزي العالم»، مع دار«سيمون أند شوستر للنشر» للحديث عن كتابتها ومذكرتها في سوريا، وهو أمرٌ شغل اهتمام الصحف العالمية، لتكتب عنه واشنطن بوست ونيويورك تايمز، والإنبندنت، والجارديان، ومجلة تايم، وعدد من الصحف العالمية الأخرى!


«شيزو»: «حسّي بيَّه يا حتومة (حكومة) عشان أنا زهقت»

بملامح طفولية بريئة، وروح خفيفة الظل، وشعرٍ طويل «مفلفل»، ولسانٍ ألدغ، وكلماتٍ عفوية مصحوبة ببعض العصبية، تبثُّ الطفلة «زينة» التي تطلق على نفسها اسم «شيزو» فيديوهاتها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ، والتي تحمل اسم «شيزو ستايل»، وحصدت أكثر من 233 ألف معجب.

تتفاعل شيزو بفيديوهاتها مع عددٍ من القضايا السياسية والاجتماعية والرياضية التي تشغل المجتمع المصري، بفيديوهات قصيرة لا تتعدى مدتها في الغالب الدقيقة الواحدة، ويضيف الطابع الطفولي للفيديوهات المصحوب بلدغة لسان، المزيد من الفكاهة والسخرية على الفيديو.

«كل حاجة غليت، الشيتوس بقى بجنيه ونص، والشيبسي غالي والمصاصة غالية، اللّبان غالي، والمصروف مش بيتفي (بيكفي) (…) يا سيسي أنا عايزة المصروف زي الأول يجيب حاجات تتير (كتير) يعني، فاهمني ولا أزعل منت (منك)؟» هكذا وجهت شيزو رسالتها للحكومة في فيديو هو الأكثر مشاهدة لشيزو، تعدى عدد مشاهداته 4.7 مليون مشاهدة، وختمته شيزو «حسّي بيه يا حتومة (حكومة) عشان أنا زهقت»


تعدَّى الفيديو مواقع التواصل الاجتماعي، لينتشر على عددٍ من القنوات التلفزيونية، وبالأخصّ المعارضة للنظام المصري؛ مما دفع شيزو لنشر فيديو آخر بعد نحو أسبوع من الفيديو سالف الذكر، رفضت فيه «المتادرة (المتاجرة) بشيزو» بعدما قالت إنها وجدت «معتز مطر جايبني والدزيرة (الجزيرة ) ودو (جو) شو كمان» مضيفة «إحنا نقول رأينا اه بس مندمرش» ودعت في نهايته «ربنا يحفظ مصر».


وبثّت شيزو فيديو تحت عنوان «لا للتحرش» حصد أكثر من 366 ألف مشاهدة، وتحدّثت بلهجة عصبية «أنا عايزة أمشي في الشارع محدش يعاتسني (يعاكسني) أو يخطفني» وطالبت الشرطة المصرية بمعاقبة المتحرشين وحماية المواطنين والحفاظ عليهم، مكررةً رفضها للتحرش من جديد «عيب عيب».

الطفل سعود الذي يُعلمنا الانجليزية!

ربما لم يحصل سعود على نفس شهرة بانا وزينة، ولكن الطفل السعودي «سعود» الذي لا يتجاوز عمره 12 عامًا دخل في مجال «سابق لسنه» الصغير، يتمثل في تعليمه للإنجليزية، من خلال مقاطع فيديو يبثّها على  قناته على موقع اليوتيوب، و صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام» وتحصد عشرات آلاف المشاهدات.

اللافت في فيدوهات سعود التي يبثها على قناته «EnglishSaud» أن الفتى الصغير يتحدث اللغتين العربية والإنجليزية بطلاقةٍ وإحكام، وقد ساعده في إتقان الانجليزية مكوثه في المملكة المتحدة منذ ستّ سنوات، فقد جاء إلى بريطانيا عندما كان بعمرٍ يناهز ست سنوات، ولم يكن يفهم شيئًا عن الإنجليزية، وبدأ في تحدثها بعد ست شهور من وصوله بريطانيا.

ويتابع حساب سعود على إنستجرام أكثر من 94.5 ألف متابع، وتحقق فيديوهاته على إنستجرام، مشاهدة أعلى من تلك التي يحققها على «يوتيوب»، وقد أصبح سعود أكثر شهرةً بعد ظهوره التلفزيوني في برنامج «هاشتاج»، من خلال مقابلة تلفزيونية ظهر فيها سعود وحيدًا ليحكي فيها عن تجربته بلباقةٍ ملفتة للنظر.

أكثر من 5 مليون لأربع فيديوهات لـ«بوجفين»

يعدّ الطفل السعودي عبد الرحمن جفين القحطاني الملقب بـ«بوجفين» واحدًا من أشهر الأطفال العرب على «السوشيال ميديا»، ويميز بوجفين قدرته على التغنِّي بالشعر، فيما يعرف باسم «شيلة» ، وهو فن سعودي يعني اختصارًا التغني بالشعر.

ويبث بوجفين فيدوهاته من خلال يوتيوب وإنستجرام، وقد حَصَدَ أول فيديو ينشره بوجفين على قناته الرسمية على يوتيوب أكثر من 3 مليون و140 ألف مشاهدة، وقد حمل الفيديو عنوان «شيلة أبو جفين النسخة الاصلية 2016»، وحصد فيديو آخر لبو جفين أكثر من 1.7 مليون مشاهدة، ليبلغ عدد مشاهدات فيديوهاته الأربعة على قناته الرسمية على يوتيوب أكثر من 5.1 مليون مشاهدة.

يمتلك بوجفين حسابًا على إنستجرام، بعدد متابعين تخطَّى 2.3 مليون متابع، وينشر فيه بوجفين عن عددٍ من القادة في الخليج، من ضمنهم: محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، ومحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد إمارة أبو ظبي، ونصر بن حمد آل خليفة نجل ملك البحرين.

عيسى الشريف أصغر خطيب في الأردن

يُعرف عيسى الشريف بأصغر خطيب في «الأردن» ولربّما في العالم العربي، فبالرغم من صغر سنه، إلا أنه يمتلكُ قدرةً وجرأة في أن يخطب في البالغين، بلغةٍ عربيةٍ مُحكمة، ولدى عيسى الإمكانات في أن يؤمّ المصلين ويصلي بهم بصوته العذب في صلاة القيام في رمضان، وتحصد فيديوهاته مئات آلاف المشاهدات، وقد حَصَدَ فيديو له وهو يصلِّي إمامًا في إحدى صلوات القيام أكثر من 550 ألف مشاهدة.

خطب عيسى أمام وزير الأوقاف الأردني وائل عربيات، وكثيرًا ما جاء ضيفًا في عددٍ من البرامج التلفزيونية العربية، وخطب عيسى كذلك داخل المسجد الحرام في السعودية (خطبة غير رسمية)، وحصد فيديو لجزء من تلك الخطبة على أكثر من 1.4 مليون مشاهدة على موقع «يوتيوب».


تعليقات الفيسبوك