هل تفكر في دخول عالم ريادة الأعمال وتأسيس شركتك الناشئة؟ في عام 2016 هناك قطاعات صناعية معينة تزيد فيها نسب الأرباح عن قطاعات أخرى، ربما تكون لديك فكرة مسبقة عن القطاع الذي تود أن تقدم خدماتك أو منتجاتك فيه، لكن مع زيادة استخدام الهواتف الذكية وخدمات الويب، ربما عليك التفكير في كيفية دمج خدمتك أو منتجك مع الإنترنت وسوق البيع، والحصول على الخدمات من خلال الإنترنت. الأونلاين هو المفتاح للقطاعات والخدمات الأكثر ربحية هذا العام، جمعنا لك في هذا التقرير 8 قطاعات مربحة يمكنك التفكير من خلالها في شركتك الناشئة القادمة.

1- خدمات المحاسبة والضرائب والإدارة المالية

يمكنك التفكير في الأمر على النحو التالي، هناك مئات بل آلاف الشركات الناشئة، التي تريد التخلص من عبء المحاسبة وتجهيز ملفات الضرائب كل عام، هذه الشركات لا تمتلك الموارد الكافية لتعيين فريق أو شخص يتكفل بالقيام بتلك الأمور بدوام ثوابت، في المقابل تقوم هذه الشركات بالتعامل مع مقدمي هذه الخدمة عند الحاجة إليهم، يمكنك التفكير في كيفية مساعدة الشركات الناشئة والمتوسطة على إدارة حساباتهم المالية من خلال تطبيقات الهواتف الذكية، ومنصات الإنترنت.

2- الخدمات الإدارية المقدمة للشركات الصغيرة والمتوسطة

ليس كل رائد أعمال أو صاحب فكرة واعدة، يمتلك القدرة على إدارة فكرته والحصول على فرص لإقناع المستثمرين بالاستثمار في شركته الناشئة، هنا يأتي دور الشركات المتخصصة في الخدمات الإدارية، وهي منصات أو شركات تقدم خدماتها في مجال الإدارة والموارد البشرية والعلاقات مع شركات الاستثمار والبنوك وكتابة خطط العمل وإستراتيجيات النمو والإشراف على بناء هيكلة إدارية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

3- خدمات تأجير وشراء العقارات

يمكنك سؤال أحد أصدقائك الذي كان يبحث مؤخرًا عن عقار للشراء أو البيع، البحث عن طريق المندوبين أو بشكل شخصي عملية صعبة للغاية، وتستهلك الكثير من الوقت والمال، ماذا عن وجود منصات على الإنترنت تحتوي على قوائم بالعقارات المعروضة للبيع أو الإيجار في منطقة معينة أو مكاتب متخصصة في مساعدة الناس على إيجاد العقار المناسب وفقًا لمواصفات معينة، بعيدًا عن استهلاك وقت العميل في الانتقال من عقار إلى آخر.

4- الخدمات القانونية

الحصول على استشارة قانونية أو محامٍ للعمل على قضية معينة، ينبغي أن يكون أسهل من ذلك، ما زال العالم العربي يعتمد على الطريقة التقليدية في الاستشارات القانونية، من خلال الذهاب إلى مكاتب المحامين، يشهد هذا القطاع الكثير من التطور من خلال تقديم خدماته عن طريق الإنترنت، إذا كانت الاستشارة بسطية والعمل يحتاج فقط بعض الوقت مع محام، فلماذا لا يتم هذا من خلال تطبيق للهواتف الذكية أو موقع على الإنترنت؟

5- تأجير السيارات وخدمات التصليح تحت الطلب

ماذا سيحدث إذا تعطلت بك السيارة على الطريق السريع الساعة الواحدة صباحًا؟ الأمر مزعج للغاية أليس كذلك؟ تخيل إذا كانت هناك شركات تقدم خدماتها من خلال تطبيق للهواتف الذكية، في خلال دقائق يمكنك طلب شخص لتصليح السيارة في مكانها إذا كان ذلك ممكنًا، أو جرها إلى ورشة التصليح إذا كان العطل كبيرًا، قطاع تأجير السيارات من خلال الإنترنت كذلك من المتوقع أن يشهد الكثير من النمو في العام الحالي.

6- خدمات التسويق الإلكتروني

التسويق من خلال الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، أصبح الآن ميزانية أساسية لدى كل شركة أو مؤسسة، وما زالت هذه المؤسسات تبحث عن مقدمي خدمة محترفين قادرين على الوصول إلى العملاء المحتملين من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، قطاع التسويق الإلكتروني من أكثر القطاعات نموا خاصة مع تزايد استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة في العالم العربي.

7- خدمات التصميم

سواء كان هذا التصميم متعلق بالإنترنت كتصميم المواقع الإلكترونية وتصميم الجرافيك، أو كان التصميم للديكور والمنتجات على سبيل المثال، التصميم أصبح يدخل في كل مجال من المجالات الآن، ولا يوجد شركة تستغني عن مصممين محترفين، المميز في خدمات التصميم أنه يمكن القيام بها من خلال الإنترنت دون الحاجة للتواجد في نفس مكان تواجد العميل.

8- خدمات البرمجة


ابتداءً من العيادات الصغيرة وحتى الشركات
الضخمة، الجميع يحتاج إلى تطبيقات لمساعدته على القيام بمهام عمله، العالم يحتاج إلى المبرمجين أكثر من أي وقت مضى لتصميم برامج تساعد الشركات والمؤسسات على تقديم خدماتها بشكل أفضل، قطاع البرمجة من أكثر وأسرع القطاعات نموًا خاصة في العالم العربي.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد