يُقدر عدد البكتيريا في العالم بحوالي 5 مليون تريليون، لذا ترانا لا نبالغ إن قلنا إن البكتيريا في كل مكان حولنا، فالبكتيريا في الأرض أكثر من النجوم في السماء. ولنقرب لك الصورة أكثر؛ تحتاج البكتيريا في حال كانت الظروف مواتية، إلى 20 دقيقة فقط لكي تنقسم. والبكتيريا تعيش في كل مكان، في الصخور، وفي الجبال، وتعيش على كائنات أخرى وحتى بداخلنا. لكن لا داعي للهلع، فهناك بكتيريا جيدة بل ومفيدة، لكن هناك بكتيريا ضارة، وتوجد في أماكن تبدو ظاهريًا نظيفة، وقد تتسبب في عدوى جسيمة، لكن الحل بسيط؛ حافظ على النظافة.

1- تحتل إسفنجة غسيل الأطباق

الإسفنجات والفوط التي تستخدم لغسيل الأطباق، هي مكان مناسب جدًا لتجمع البكتيريا، تبعًا لكثير من الدراسات الحديثة التي أجريت على المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية، تتلوث 7% من إسفنجات غسيل الأطباق بالـ«MRSA» أو المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين، وهي بكتيريا خطيرة تقاوم المضادات الحيوية، وتتسبب في عدوى جلدية ودمامل.

وتحتوي إسفنجة الأطباق أيضًا على أنواع خطيرة من بكتيريا الإي كولاي (E.coli) أو المجموعة القولونية. لذا ينبغي حفظ الإسفنجة في مكان جاف، وتغييرها مرتين أسبوعيًا، وغسلها جيدا جدًا بالماء الساخن.

Embed from Getty Images

2- وتنتشر على فرش الأسنان أيضًا

هل تتخيل أن فرشاة الأسنان التي تستخدمها يوميًا تحتوي على الكثير من البكتيريا، ذلك لأنها توضع في مكان رطب مثل دورة المياه، ولا تجف على الفور بعد استخدامها، وهذا ما يخلق بيئة ملائمة لنمو البكتيريا، أما الأخطر من ذلك فإنه عند تنطيف المراحيض، تتطاير جراثيم برازية، وجزيئات مجهرية، تنتشر في دورة المياه، ومن الممكن أن تصل إلى فرشاة الأسنان، لتسبب آثارًا سيئة على الصحة. لذا يُنصح أولًا بوضع فرش الأسنان داخل صندوق مغلق في دورة المياه، أو وضعها خارج دورة المياه تمامًا.

3- حوض المطبخ أخطر من المرحاض!

يأتي حوض المطبخ في قائمة أكثر خمسة أماكن تتجمع فيها البكتيريا في المنزل، ويتسبب في ذلك التراكم البكتيري ترك الأطباق، وأواني المطبخ دون غسيل، ويزداد التراكم بمرور الوقت، حتى تظهر في الأكواب والفناجين غير النظيفة ألوان خضراء، وبرتقالية. ولأننا أيضًا نغسل الخضروات، والأطعمة المختلفة، واللحم النيء في الحوض، يصبح التجمع البكتيري عملاقًا أسود يسكن أحواض المطبخ. ولمحاربة هذا الوَحش العظيم ينبغي غسل الأحواض مرتين أسبوعيًا، مع التركيز على الأركان والجوانب المهمة، واستخدام مواد مطهرة وماء ساخن.

4- قوائم الطعام وعلب الكاتشاب والمسطردة أكثر تلوثًا مما تتخيل

قوائم الطعام في المطاعم، والكافيهات ملوثة بالبكتيريا بشكل كبير، وذلك بسبب مشاركتها بين العديد من الناس، دون التفكير في تنظيفها. كما أن كثيرًا من الناس لا يغسلون أيديهم قبل تناول الطعام. ليس ذلك فحسب، أيضًا علب الكاتشب التي يضعها النادل أمامك، ثم تضع منها على البطاطس تحتوي على الكثير من البكتيريا، وهذه يعني لسوء الحظ أن وجبتك ستكون بطاطس بالبكتيريا؛ لذا لا بد من استخدام المطاعم لمنظفات لإزالة البكتيريا العالقة بقوائم الطعام، وعلب الكاتشاب والمسطردة والتوابل، لأن المناديل الورقية لا تكفي. وينصح مركز مكافحة العدوى بغسل الأيدي بإحكام بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.

Embed from Getty Images

5- البكتيريا تغطي هاتفك وحاسوبك

هذه الأشياء التي نستخدمها كثيرًا يوميًا مثل لوحة المفاتيح والأقلام، والأدوات التي يمكن مشاركتها مع الضيوف، وكذلك الأجهزة الإلكترونية، وأجهزة التحكم في التليفزيون، كذلك التليفون الذي تحمله في يديك باستمرار، وتضعه في أي مكان، أو يسقط منك على الأرض، تقول الدراسات إنه يحتوي على أطنان من البكتيريا، منها بكتيريا المكورات العنقودية، التي تسبب عدوى جلدي. والـ«pseudomonas» التي تسبب بعض أنواعها عدوى العين، والسالمونيلا التي تسبب عدوى معوية. ولتجنب كل هذه البكتيريا يُنصح باستخدام المناديل الكحولية عدة مرات لهذه الأجهزة التي نحملها في أيدينا طوال الوقت.

6- حدائق من البكتيريا على مقابض الأبواب التي تلمسها كل يوم

يستخدم الناس يوميًا مقابض الأبواب، والدرابزين، والأدراج، ولا نعرف من لمسها قبلنا، ولا الأمراض التي يحملها، أو مستوى نظافته الشخصية، لذا تنتشر البكتيريا علىها بشكل كبير، بل وتنتقل منها إلى أماكن أخرى، مع كل يد تلمسها، هذه الأماكن المنسية ينبغي غسلها بالمنظفات، والمطهرات، أو بالخل المخفف والماء، واحرص دائمًا على استخدام مناديل كحولية بعد لمس هذه الأشياء، خاصةً في الأماكن العامة.

7- تابلوه السيارة مرتع للبكتيريا

ربما تعتبر سيارتك ملاذًا آمنًا، لكن ربما لا تدري أنها ثاني أكثر الأماكن التي تتجمع فيها البكتيريا، والفطريات، وذلك لأن الهواء الذي يدخل للسيارة من خلال الفتحات يكون محملًا بالبكتيريا، وما تلبث البكتيريا أن تحتل لوحة التحكم، لأنها معرضة باستمرار للحرارة، والشمس وتعتبرها مكانًا مناسبًا للنمو، لذا ينبغي الاحتفاظ دائمًا بمناديل كحولية لتنظيف لوحة التحكم، كي لا تسكنها البكتيريا.

8- غابة من البكتيريا في حافظة نقودك

تنتقل النقود من يد إلى يد، حتى تصل إليك، وأنت لا تعلم بالطبع مدى نظافة هذه الأيدي التي مرت عليها النقود قبل أن تصبح ملكك، وتبعًا للأبحاث، فإن النقود تحتوي على بكتيريا أكثر من المرحاض، وتحتوي على بكتيريا مثل السالمونيلا، والإيكولاي، التي تسبب الكثير من الأمراض الخطيرة، وحتى البطاقة الائتمانية لم تسلم من التجمع البكتيري، لذا عليك أن تغسل يديك قبل أن تلمس النقود، وتجنب ملامستها لوجهك وعينيك.

صحة

منذ سنة واحدة
كيف تؤثر ميكروبات معدتك على أفكارك وحالتك المزاجية؟

9- البكتيريا تسكن عربات التسوق في المتاجر والبقالات

باعتبارها قاعدة عامة، تنتشر البكتيريا على الأشياء التي تلمسها كثير من الأيدي، ومنها بالطبع عربة التسوق في المتاجر، فتنتشر عليها بكتيريا «الكامبيلو باكتر» التي تسبب الإسهال، والسالمونيلا القاتلة، وقد وجدت الأبحاث التي تمت على 85 عربة عشوائية بكتيريا الإيكولاي تنتشر على العربات، وأيضًا الكوليفورم التي ترجح وجود عدوى برازية، لذا تجنبًا لكل ذلك يجب استخدام المناديل الكحولية قبل وبعد لمس عربات التسوق، كذلك الاهتمام بغسل أيدي الأطفال التي تلمس عربتك.

10- وتحملها في حقيبة ظهرك

تحتوي حقيبة ظهرك على كثير من الأشياء، من المفاتيح، والكتب، والملابس، والمأكولات، وكل منها يحتوي بدوره على تجمعات بكتيرية، وتضع هذه الحقيبة نفسها على كثير من الأسطح التي تنتشر عليها الجراثيم والبكتيريا، لذا تجنب لمس أنفك ووجهك بعد لمس حقيبة ظهرك، وقم بغسل يديك جيدًا بالماء والصابون، واهتم بغسل الحقيبة نفسها.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد