1- رجل المطر(Rain Man:1988)

 

يحكي الفيلم شخصية رايموند، ذلك العبقري المصاب بالتوحد الذي قام بدوره الفنان داستن هوفمان، والذي نال جائزة الأوسكار عام 1989 عن دوره هذا كأحسن ممثل رئيسي.

ويعتبر كيم بيك هو الشخصية الحقيقية التي جسدها هوفمان في الفيلم، حيث صنف بيك بأنه أكثر متوحد عبقري في العالم، فكان لدى بيك القدرة على قراءة صفحتين متقابلتين من كتاب في 10 ثواني فقط، حيث تقرأ عينه اليسرى الصفحة التي على اليسار وتقرأ عينه اليمنى الصفحة التي على اليمين في نفس الوقت، ولديه القدرة على تخزين وتذكر 98% المعلومات التي قرأها، ويستطيع بيك استدعاء معلومات حوالي 12 ألف كتاب في مختلف مجالات العلوم من جغرافيا وتاريخ وآداب… إلخ، بالإضاف إلى أنه يمكنه تذكر أي يوم يميزه حدث تاريخي على مر التاريخ الذي قد قرأه بالفعل.

 

ولم يكن الفيلم يجسد الحياة الشخصية لبيك فقط، لكنه اعتمد على مواصفاته العقلية لتجسيد قصة غير واقعية في حياة بيك، وهي استغلال تشارلي (توم كروز) لأخيه رايموند (هوفمان) الموهوب المريض بالتوحد للاستيلاء على أمواله التي خصصها له والدهما قبل وفاته، تلك القصة التي كان تمصيرها في فيلم التوربيني بطولة شريف منير وأحمد رزق.

2- البحث عن بوبي فيشر (Searching for Bobby Fischer :1993)

يجسد الممثل ماكس بومرانك في الفيلم شخصية لاعب الشطرنج روبرت جيمس فيشر، حيث القصة واقعية ومأخوذة عن سيرة حياة اللاعب جوشوا ويتزكين، والذي صنف كأعظم لاعب شطرنج على مر تاريخ اللعبة، بالإضاف إلى عدد من الألقاب الأسطورية التي تستند إلى ما أحرزه هذا اللاعب مثل أصغر معلم شطرنج على مر تاريخ اللعبة، حيث أصبح معلمًا كبيرًا للشطرنج، وهو في سن 15.

 

 

ويذكر أن جوشوا بدأ اللعب وهو في سن السادسة ليحقق خلال المرحلة الابتدائية والإعدادية ثمانية ألقاب فردية وسبع بطولات جماعية. رشح الفيلم إلى جائزة الأوسكار لأفضل تصوير سينمائي في عام 1994.

3- العقل المذهل (A Beautiful Mind: 2001)

 

يجسد راسل كراو في ذلك الفيلم شخصية عالم الرياضيات والاقتصاد جون فوربس ناش الحاصل على جائزة نوبل، ويذكر أن توم كروز كان من المفترض أن يقوم بالدور في البداية إلى أن المخرج رون هاوارد اختار كراو بعد أن رأى أداءه في فيلم (جلادياتور).

يستعرض الفيلم أجزاء كثيرة من حياة ناش حتى التحاقه بجامعة برينستون، ويبرز نجاحاته وإخفاقاته، ويصور الفيلم تأثير مرض الانفصام وجنون العظمة على حياة ناش الأسرية والعملية كعالم وأستاذ جامعة. ويذكر أن الفيلم حصل على أربع جوائز أوسكار منها أفضل فيلم لعام 2002.

4- أماديوس (Amadeus: 1984)

 

صنف الكثيرون فيلم أماديوس كأعظم ما أنتجت السينما من أفلام الدراما الموسيقية، يقوم الفيلم على جوانب من حياة عالمي الموسيقى أنطونيو ساليري وولفجانج أماديوس موزارت اللذين عاشا في فيينا أواخر القرن الثامن عشر. ويصور الفيلم موهبة الموسيقي موزارت الذي استطاع تكوين أول نوتة موسيقية في سن الخامسة، واستطاع أن يؤلف خلال حياته 600 نوتة موسيقية؛ وهو ما أدى لتصنيفه كأعظم طفل لديه موهبة موسيقية.

 

يذكر أن الفيلم من بطولة موراي أبراهام (أنطونيو ساليري) وتوم هالس (موزارت)، ورشح الفيلم لـ53 جائزة وفاز بـ40 منها، منها ثماني جوائز أوسكار.

5- العثور على فورستر (Finding Forrester: 2000)

 

هو فيلم من بطولة شون كونري (وليام فورستر)، ومن الشائع أن الفيلم يقوم على الشخصية الواقعية للكاتب جي. دي. سالينجر وهو مؤلف رواية “الصياد في راي”، يصور الفيلم كيف أن فورستر اختفى عن الأضواء بعد إصدار أول كتاب له، لتجمعه الأحداث بطالب المرحلة الثانوية الأسود جمال والاس، والذي يجسده الممثل روب براون، وتنشأ بينهما صداقة قوية أساسها اكتشاف فورستر لموهبة والاس الكتابية، ولكنه لا يكشف عن هويته الحقيقية لوالاس، ويظل فورستر يشجع جمال على الكتابة والإيمان بموهبته حتى ينجح ويصبح أديبًا.

فاز الفيلم بإحدى جوائز مهرجان برلين السنيمائي الدولي، بالإضافة إلى ترشيحه لـ13 جائزة نال منها ثلاثة.

6- لعبة المحاكاة (The Imitation Game :2014)

 

أحد الأفلام التي تعتمد أحداثها على الكتاب الذي يحمل نفس العنوان، ذلك الكتاب الذي ألفه أندرو هودجز، وهو كتاب وفيلم عن عالم الرياضيات ومحلل الشفرات وعالم الحاسوب آلان تورينج، والذي يجسده في الفيلم الممثل بيندكت كامبرباتش، ويصور الفيلم كيف استطاع تيورنج فك شفرة الإنجما الألماني النازية التي ساعدت دول الحلفاء في الانتصار خلال الحرب العالمية الثانية.

 

 

 

ويذكر أن الفيلم رشح لـ75 جائزة منها أربعة ترشيحات في الجولدن جلوب الأمريكية، وفاز الفيلم بـ34 جائزة في مهرجانات مختلفة.

7- نظرية كل شيء (The Theory of Everything :2014)

 

تعتمد أحداث ذلك الفيلم على تلك المذكرات التي كتبتها جين هوكينج بعنوان السفر إلى اللانهاية: حياتي مع ستيفن، وهو فيلم تدور أحداثه في إطار رومانسي، والذي يركز على علاقة جين بزوجها السابق العالم الفيزيائي النظري ستيفن هوكينج، وكيف تحولت علاقتهما بعد تشخيصه بداء العصبون الحركي.

قام بأداء شخصية ستيفن هوكينج الممثل إيدي ريدماين، وجسدت الممثلة فيليستي جونز دور جين هوكينج، وترشح الفيلم لـ63 جائزة منها أفضل فيلم في جائزة الجولدن جلوب الأمريكية، ويذكر أنه نال حتى الآن 15 جائزة منها جائزة أفضل ممثل دور رئيسي في الجولدن جلوب، والتي حصل عليها الممثل إيدي ريدماين عن دوره في الفيلم.

عرض التعليقات
تحميل المزيد