652

حرصت هوليوود على تقديم الكثير من الأفلام التي تدور أحداثها داخل الجيش الأمريكي، وبجانب القصص الخيالية عن الحروب، كان هناك العديد من القصص الواقعية التي حدثت داخل الجيش الأمريكي بالفعل، سواء في حروب عالمية، أو في مهمات خاصة، وحولتها سينما هوليوود إلى أفلام نقلت من خلالها بعضًا من كواليس الجيش الأقوى في العالم، فإذا كنت مهتمًا بالدخول إلى هذا العالم لبضع ساعات، فعليك مشاهدة تلك الأفلام المستوحاة من قصص حقيقية خاضها الجيش الأمريكي.

1- Saving Private Ryan.. أبناء أم عتاد مدافع؟

فيلم Saving Private Ryan أو إنقاذ الجندي رايان؛ من أهم الأفلام التي تدور أحداثها داخل كواليس الجيش الأمريكي، وقد اختارته لجنة الأفلام الوطنية بمكتبة الكونجرس الأمريكي ليحفظ في سجلاتها؛ نظرًا لكونه ذا أهمية ثقافية وتاريخية وجمالية، بالإضافة إلى فوزه بخمس جوائز أوسكار. الفيلم من بطولة توم هانكس، وإخراج ستيفن سبيلبيرج الذي حصل على جائزة أوسكار أفضل مخرج عن هذا الفيلم.

«لا تنجب الصبيان؛ فمصيرهم مثل مصير عتاد المدافع» مقولة في الفيلم للأب الذي مات خمسة من أبنائه الذكور خلال الحرب العالمية الأولى، ومن بعدها توفي الأب، وظلت الأم الأرملة الحزينة دون أمل سوى عودة ابنها السادس من أهوال الحرب سالمًا.

هذا الابن الذي عُرف للعالم باسم الجندي رايان في الفيلم. وفي هذا الفيلم تعيش كواليس تحمل جزءًا كبيرًا من الحقيقة عن رغبة بعض الجنود الأمريكان في منح تلك الأم آخر أمل لها، وإنقاذ ابنها الوحيد وإرساله لوطنه سالمًا.

2- Letters from Iwo Jima.. الجيش الأمريكي بعيون يابانية

خلال الحرب العالمية الثانية، أرادت القوات الأمريكية الاستيلاء على جزيرة آيوو جيما اليابانية وكل ميناء جوي فيها؛ لتكون تلك المواني الجوية نقطة انطلاق لشن الهجوم على باقي المواقع المهمة في اليابان، ولهذا الغرض شُنت واحدة من أشد المعارك قسوة ودموية في تاريخ الحروب في العالم.

فيلم رسائل إلى آيوو جيما أو Letters from Iwo Jima، يفتح نافذةً على تلك المعركة الشرسة من خلال وجهة نظر الجنود اليابانيين، وقد حصل الفيلم على جائزة أوسكار أفضل موسيقى تصويرية، وأخرجه الممثل والمخرج الأمريكي كلينت إيستوود.

سيناريو الفيلم مأخوذ عن رواية يابانية بعنوان «Gyokusai sōshikikan» أو «رسائل من القائد العام»، وهو توثيق لخطابات الجنرال تاداميتشي كوريباياشي قائد الجيش الياباني خلال تلك المعركة الشرسة، وعلى الرغم من كونه -القائد- رجلًا عسكريًّا، إلا أن فحوى الخطابات كان رومانسيًّا حالمًا، ويعبر عن ولاء تاداميتشي لعائلته وجيشه ووطنه، وهي أجواء نفسية حرص مخرج الفيلم على أن تتجلى خلال أحداثه.

3- Flags of our Fathers.. العلم الأمريكي على أراضٍ يابانية

لو كنت شاهدت فيلم Letters from Iwo Jima وأعجبت به، نرشح لك مشاهدة فيلم Flags of our Fathers لكونه امتدادًا للفيلم الأول، وتدور أحداثه حول الجنود الذين رفعوا العلم الأمريكي فوق جزيرة آيوو جيما بعد الاستيلاء عليها، خلال الحرب العالمية الثانية، والفيلم من إخراج كلينت إيستوود أيضًا.

الفيلم مأخوذ عن كتاب يحمل العنوان نفسه « Flags of our Fathers» أو «أعلام وأباء» للكاتب الأمريكي جيمس برادلي المتخصص في توثيق بعض الوقائع التاريخية المهمة خلال الحرب العالمية الثانية، وجسدت أحداث الفيلم الإحساس بالذنب والصدمة النفسية التي يعاني منها الجنود الذين نجوا من معركة شرسة، ومن خلال الجنود الأمريكان يمكنك أن تدرك كيف يرى الجيش الأمريكي معركة آيوو جيما، ليكون لديك وجهة نظر شبه كاملة عن تلك المعركة الشهيرة، بعد أن تشاهد الفيلمين.

4- We Were Soldiers.. حرب فيتنام

تدور أحداث فيلم كنا جنودًا أو We Were Soldiers في كواليس الجيش الأمريكي أثناء حرب فيتنام، ويحكي قصة ما يراه المخرج شجاعةً لإحدى الكتائب المشاركة في تلك الحرب، الفيلم من بطولة ميل جيسبون، وإخراج المخرج والمؤلف راندال والاس الذي كتب أفلام Braveheart و Pearl Harbor.

تدور أحداث الفيلم حول كتيبة قليلة العدد من الجنود الأمريكان، تضطر لمواجهة كتيبة تفوقها مئات المرات من جنود الجيش الفيتنامي، وكما يعرض لك الفيلم كواليس الكتيبة الأمريكية فهو يمنحك لمحة من كتائب الجيش الفيتنامي أيضًا، من وجهة نظر صناع الفيلم بالطبع، بالإضافة إلى جبهة ثالثة تخوض حرب نفسية يومية، وهي منازل هؤلاء الجنود، الذين يعيشون مع الخوف.

5- Black Hawk Down.. معركة مقديشو

تدور أحداث هذا الفيلم حول سقوط الصقر الأسود عن معركة شهيرة للجيش الأمريكي في الصومال، والتي سُميت بمعركة مقديشو أو سقوط الصقر الأسود، نسبة للطائرات الأمريكية من طراز Black Hawk، والتي دُمرت خلال تلك المعركة. أخرج الفيلم ريدلي سكوت صاحب أفلام Gladiator وThelma & Louise، وحصل الفيلم على جائزة أوسكار أفضل مونتاج، وأفضل موسيقى تصويرية.

معركة مقديشو هي معركة خاضها مجموعة من جنود الجيش الأمريكي للقبض على محمد عيديد أحد القادة السياسيين في الصومال، واتخذت القوات الجيش الأمريكي مطار مقديشو الدولي في الصومال نقطة تمركز لهم، ويمنحك الفيلم نظرة عن الحروب الجانبية التي قد يخوضها الجيش الأمريكي، والتي قد تكون أشد خطرًا لأنها على أرض الطرف الآخر، حيث يكون لهم الأولوية.

6- The Thin Red Line.. معركة جبل أوستن

«عندما تكتشف الخط الأحمر الرفيع بين العقل والجنون، بين الحياة والموت»، هذا الاقتباس من كتاب «الخط الأحمر الرفيع» أو The Thin Red Line للكاتب الأمريكي جيمس جونز، والذي حوله المخرج تيرنس مالك إلى فيلم عام 1999، وكانت أحداث الفيلم عبارة عن نسخة درامية للمعركة التاريخية «معركة جبل أوستن» بين أمريكا، واليابان خلال الحرب العالمية الثانية.

الفيلم يمنحك نظرة مختلفة بعض الشيء إلى الجيش الأمريكي، فبعض النقاد أكدوا أن مخرج هذا الفيلم لم يكن لديه فكرة معينة يريد تقديمها بوضوح من خلال أحداث الفيلم، بقدر ما حاول أن يضع لمسة حالمة وأبعادًا نفسية لما يمر به جنود الجيش في لحظات الحرب، الفيلم يجمع بين مجموعة كبيرة من نجوم هوليوود مثل جورج كلوني، وشون بين، وودي هاريسون، وترشح الفيلم لسبع جوائز أوسكار من بينها جائزة أفضل إخراج، وأفضل تصوير.

7- American Sniper.. كيف قدّس الجيش الأمريكي القتل؟

فيلم القناص الأمريكي هو تجسيد درامي لقصة حياة القناص كريس كايل، والذي خدم في الجيش الأمريكي أثناء حرب العراق، وحصل من الجيش على ميدالية فضية وأربع ميداليات برونزية، وذلك لقدرته الكبيرة على قنص الأهداف من مسافات بعيدة.

القناص الذي قام بدوره الممثل الأمريكي برادلي كوبر، بعد أن قتل عدد كبير من الأهداف التي تعادي الجيش الأمريكي، شعر بالخواء والحزن على الرغم من تحوله إلى أسطورة بين رجال الجيش الذين قدسوه وصنعوا منه بطلًا، ولذلك يترك الجيش ليعود لأسرته وأطفاله، ولكن سخرية القدر تتدخل في نهاية حياته، ويتحول من قناص إلى هدف. الفيلم حصل على جائزة أوسكار أفضل موسيقى تصويرية.

8- Lone Survivor.. قصة الناجي الأخير مع طالبان

بعد أن شارك الجندي الأمريكي ماركوس لوتريل هو وفريقه في مهمة عسكرية للقبض على زعيم حركة طالبان أحمد شاه في عام 2005؛ كتب قصة تلك المهمة ونشرها في كتاب، والذي حوّله إلى فيلم درامي المخرج بيتر بيرج عام 2013، وقدمه في السينما بعنوان Lone Survivor أو الناجي الأخير، والذي ترشح لجائزتي أوسكار.

الفيلم تجسيد لمهمة واحدة خلال الحرب في أفغانستان، ولكنه لم يتطرق لأي أحداث خاصة بتلك الحرب، واختار المخرج تسليط الضوء على الرجال المكلفين بهذه المهمة فقط، محاولًا تجسيد مشاعر التوتر والخوف في قلوبهم، والذي نجحت الطبول في الموسيقى التصويرية تجسيده تجسيدًا رائعًا، ولذلك جاءت ترشيحات الأوسكار للفيلم في صالح الموسيقى التصويرية.

9- Unbroken.. عندما تخرج أنجلينا جولي

فيلم Unbroken أو غير قابل للكسر، تدور أحداثه حول رجل تنطبق عليه التسمية نفسها، وهو لويس زامبيريني البطل الأوليمبي وضابط الجيش الأمريكي المشارك في الحرب العالمية الثانية، الفيلم من إخراج الممثلة أنجلينا جولي في أولى تجاربها الإخراجية، والفيلم بُنيت أحداثه على محتوى كتاب «غير قابل للكسر: قصة نجاة» للكاتبة لورا هيلنبراند، والذي دارت أحداثه عن كفاح لويس في النجاة خلال الحرب.

بعد أنت تحطمت إحدى الطائرات المقاتلة، صمد لويس 47 يومًا في عرض البحر وهو لا يملك سوى طوق واحد فقط، حتى يصل إلى البر ويُؤخذ أسيرًا للحرب، الفيلم حقق نجاحًا قويًّا داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وترشح لجائزة أوسكار عن الموسيقى التصويرية وهندسة الصوت في الفيلم.

10- فيلم 13 Hours .. مهمة في بنغازي

أثناء الهجمات المسلحة التي وقعت في ليبيا عام 2012، كانت هناك مهمة في انتظار بعض جنود الجيش الأمريكي، وهي حماية المجمع الدبلوماسي الأمريكي في بنغازي بليبيا، الفيلم مأخوذ عن كتاب بعنوان «13 ساعة» للكاتب ميتشل زوكوف، وهو يحكي مغامرة الجنود الأمريكيين المكلفين بهذه المهمة.

الفيلم من إخراج مايكل باي مخرج سلسلة أفلام Transformers أو المتحولون، ولذلك توقع الكثير من الأسلحة والكثير من الحركة، في هذا الفيلم ستدخل إلى عوالم الجيش الأمريكي، وسترى الجنود بعيون مخرج أفلام حركة محترف، وقد رشح الفيلم لجائزة أوسكار أفضل هندسة صوتية.