1,792

يميل البعض لمتابعة المسلسلات الدرامية الأجنبية أكثر من الأفلام، لأنها تضمن لمشاهدها الارتباط بالشخصيات والتوحُّد معها على مدى سنوات ومواسم طويلة، حتى يصبح أبطال المسلسلات أشبه بشركائهم في الحياة. تعرف بعض الأفلام السينمائية أهمية ذلك الارتباط بالشخصيات، فتلعب على هذا الوتر من خلال تقديم القصة ضمن سلاسل طويلة تتضمن أكثر من جزء. يقرر بعض القائمين على هذه الأفلام إثر نجاح الفيلم الأول، فيتحفّزون لخوض التجربة مرة أخرى كاستثمار للنجاح، بينما يبدأ صُناع بعض الأفلام الحكاية وهُم على دراية تامة من أن ما سيقدمونه سيستمر فترة لا بأس بها.

في هذا التقرير سنستعرض أبرز 15 فيلمًا ينتظر الجمهور عرض أجزائهم الجديدة في عام 2018.

أفلام أبطال خارقين

Ant-Man and the Wasp -1

أفلام الأبطال الخارقين هي إحدى أكثر الأفلام جماهيرية في السنوات الأخيرة، خاصةً مع تطوّر تقنيات صناعة السينما الحديثة والمؤثرات البصرية والصوتية التي تنقل تلك الأعمال إلى مستوى متقدم، حتى ولو كانت ذات قصة ضعيفة أو حبكة غير مُحكمة نسبيًّا.

أحد أفلام تلك الفئة والمنتظرة هذا العام هو فيلم Ant-Man and the Wasp وهو الجزء الثاني من سلسلة «الرجل النملة»التي صدر جزؤها الأول عام 2015 وكان بطلها رجلاً خارقًا تكمن قوته في كونه يستطيع التحكم بحجمه، فيصبح بحجم نملة، ما يمكنه من مفاجأة أعدائه وشن هجمات عليهم لا يتوقعونها أبدًا، مُستغلاً صغر حجمه وعجزهم عن رؤيته.

وقد حقق الفيلم وقتها نجاحًا جماهيريًا كبيرًا كُلل بإيرادات بلغت 519.3 مليون دولار كما نجح فنيًا بترشحه لجائزة البافتا البريطانية لأفضل فيلم من ناحية المؤثرات البصرية، ما دفع صناع العمل لاستثمار النجاح والإعلان عن النية في تنفيذ جزء جديد على الفور.

الجزء الثاني من الفيلم سيُعرض بتقنيتي IMAX 3D، وهو مُقتبس عن مارفل كوميكس، إنتاج استوديهات مارفل وتوزيع استوديوهات والت ديزني، أما الإخراج فلـ: بيتون ريد، بينما قام بالبطولة: إيفانجيلين ليلي وميشيل فايفر، وبول رود، ومايكل دوجلاس.

Avengers: Infinity War -2

سلسلة أفلام «Avengers» واحدة من أشهر سلاسل عالم مارفل السينمائي، كما أنها الأعلى من ناحية الإيرادات بفضل عدد النجوم الضخم الذي تضمه، فهي لا تعتمد على فكرة الرجل الخارق الأوحد؛ بل هناك عدد ضخم من الأبطال الخارقين مُجتمعين بالعمل ما يضمن شعبيتها لدى كل محبي هذه النوعية من الأفلام، حتى أنه تم الإعلان عن جزء رابع في 2019.

كما تتميز السلسلة بكونها تجمع بين تفاصيل الكوميكس وعالم الأبطال الخارقين في جو من الفانتازيا والخيال العلمي، مع التمثيل القوي والكثير من المؤثرات البصرية والصوتية خاصةً وأنها تُعرض بتقنيتي IMAX، و 3D.

Avengers: Infinity War هو الجزء الثالث ضمن هذه السلسلة (بعد جزئين في 2012، و2015)، وسيكون من إخراج الأخوان روسو Anthony Russo, Joe Russo ، أما البطولة فملحمية إذ تضم: روبرت داوني جونيور في شخصية الرجل الحديدي، ومارك رافالو في دور الرجل الأخضر، وكريس إيفانز الذي يلعب كابتن أمريكا، وكريس هيمسوورث بدور ثور، وبيندكت كامبرباتش بشخصية دكتور سترينج، وتوم هولاند في دور الرجل العنكبوت، وبول رود الذي يلعب شخصية الرجل النملة، وسكارليت جوهانسون في دور الأرملة السوداء، بالإضافة للكثيرين غيرهم.

Deadpool II-3

هذا العام يُعرض الجزء الثاني من سلسلة أفلام ديدبول Deadpool التي صدر جزؤها الأول عام 2016، وإن كان لم يُحدد اسم الجزء الجديد بعد. المثير للانتباه أن صناع السلسلة قرروا تقديم جزء ثان وشرعوا في العمل عليه حتى قبل أن يُعرض الجزء الأول، وهو ما تأكد صوابه بعد النجاح الهائل الذي حققه الجزء الأول عند عرضه لتبلغ إيراداته أكثر من 783 مليون دولار بجانب ترشحه لجائزتي غولدن غلوب.

جدير بالذكر أن هذه السلسلة مُستندة إلى شخصية خارقة أخرى من شخصيات مارفل كوميكس، وإن كانت هذه الشخصية مختلفة عن التصور المعتاد للأبطال الخارقين، فــالبطل الخارق هنا شخص ساخر، خفيف الظل، له توجهات شخصية ورغبات تُحركه أكثر من كونه يضع الصالح العام أولوية مطلقة له.

وقد تقرر عرض الجزء الثاني في يونيو 2018، على أن يكون من إخراج ديفيد ليتش هذه المرة، أما البطولة سيقوم بها ريان رينولدز
تمامًا كالجزء الأول، فهل تزداد السلسلة تألقًا أم سيُصاب عشاقها بخيبة أمل؟

أفلام فانتازيا وخيال علمي

Fantastic Beasts: The Crimes of Grindelwald-4

هذا الفيلم هو أحد الأفلام المُنتظرة من مُحبي عالم السحر والخيال بصفة عامة، وعالم الكاتبة ج.ك.رولينج صانعة سلسلة هاري بوتر بصفة خاصة، فالجميع يُمنّون أنفسهم بقبس من هذا العالم الخيالي الغامض الذي لا يُشبه أي شيء آخر.

ففي هذا العام يصدر الجزء الثاني من سلسلة Fantastic Beasts التي أعلن مع أول جزء منها عن صدور ثلاثة أجزاء بمعدَّل جزء كل سنتين، ليُقرر صناعها فيما بعد أن يصبح عدد الأجزاء خمسة، خاصةً بعد النجاح المدوي الذي حققه الجزء الأول والذي تُوِّج بالفوز بجائزة أوسكار من أصل ترشيحين، وجائزة البافتا البريطانية من أصل خمسة ترشيحات، بالإضافة إلى إيرادات بلغت أكثر من 814 مليون دولار.

الجزء الثاني هو فيلم أمريكي بريطاني من أفلام المغامرات والفانتازيا، تدور أحداثه حول مغامرة جديدة يخوضها نيوت سكامندر الساحر البريطاني، وهو من تأليف الكاتبة ج. ك. رولينج، وإخراج ديفيد ياتس، وبطولة إيدي ريدماين، وإيزرا ميلر، وكاثرين واترسون.

بينما ينضم إليهم في هذا الجزء مجموعة من النجوم: على رأسهم جوني ديب، وجود لو، وسيُعرض العمل بعدة تقنيات، 2D و3D و IMAX 3D، وقد صرّحت مؤلفة السلسلة أن لديها أفكارًا بالفعل للعمل عليها من أجل بدأ الجزء الثالث والذي من شأنه أن يُعرض في 2020.

Jurassic World: Fallen Kingdom-5

Jurassic World: Fallen Kingdom هو الجزء الخامس من سلسلة Jurassic Park التي شاهدنا أجزاءها الأربعة في (1993، 1997، 2001، 2015)، وهي سلسلة أفلام تجمع بين الخيال العلمي والمغامرة، تدور أحداثها في عالم مليء بالديناصورات حرصنا على متابعته وكان جزءًا من طفولة ومراهقة الكثير منا.

هذا الجزء ﺇﺧاﺝ: جيه. ايه. بايونا J.A. Bayona، وبطولة: برايس دالاس هوارد Bryce Dallas Howard، وكريس برات Chris Pratt، وجيف جولدبلوم Jeff Goldblum، وجيمس كرومويل James Cromwell، وتيد ليفين Ted Levine.

تدور أحداث هذا الجزء بعد أربع سنوات من الدمار الذي لحق بالحديقة الجوراسية بسبب العجز عن احتواء الديناصورات التي خرجت عن السيطرة، إذ يفور بركان خامد على سطح الجزيرة، ما يستلزم من العلماء العودة من جديد في محاولة أخيرة لإنقاذ ما تبقى من الديناصورات باذلين أقصى جهدهم لإبقائهم على قيد الحياة في مهمة خطرة وشديدة الصعوبة، فمن جهة الجزيرة بأكملها على وشك الانفجار بأي لحظة، ومن أخرى الديناصورات التي يرغبون في إنقاذها باتت شرسة وعدائية ما يجعل شبح الموت صاحب الهيمنة والكلمة العليا بتلك المهمة.

X-Men: Dark Phoenix-6

X-Men: Dark Phoenix فيلم من الأفلام التي تجمع بين عالم الأبطال الخارقين والخيال العلمي والتقدم التكنولوجي الهائل، والتي تحكي عن عالم X-Men الذي شاهدناه بالكثير من الأفلام والسلاسل المتشابكة.

تدور أحداث هذا الجزء في عام 1992، أي قبل عشرة أعوام من أحداث فيلم X-Men: Apocalypse، بعد أن انضمت جين غراي إلى الفريق، لنشهد كيف تحاول تطوير قدراتها الخارقة، ما لم يُحسب حسابه كان أن تتطور هذه القدرات فتأخذها إلى جانب مُظلم منها لتصبح «شخصًا شريرًا» وهو ما يضع باقي الفريق في موقف صعب: إذ يتحتم عليهم إما معاملة زميلتهم كعدوة ومن ثَمّ القضاء عليها، أو التضحية بمستقبل البشرية بأكمله.

ويُعَد هذا الفيلم امتدادًا لمسيرة الـX-Men بعالم مارفل للكوميكس وبداية لخط درامي جديد يتتبع الجيل الأصغر من المتحولين إكس.

العمل سيتم عرضه بتقنيتي: Real D ، 3D و IMAX 3D، وهو من ﺇﺧاﺝ سايمون كينبيرج، بطولة مايكل فاسبندر، وصوفي ترنر، وكودي سميت ماكفي، وجينيفر لورانس، وإيفان بيترس، وجيمس ماكافوي.

Maze Runner: The Death Cure-7

سلسلة Maze Runner صدر الجزء الأول منها عام 2014، والجزء الثاني صدر في 2015، وبالرغم من الإيرادات المتوسطة التي حققتها بشباك التذاكر؛ إلا أنها لاقت تقييمًا إيجابيًا على المواقع الفنية المختلفة، وفي هذا العام سيصدر الجزء الثالث منها على أن يتم عرضه بأواخر شهر يناير (كانون الثاني) بالرغم من كونه كان مُعدًا له العرض في فبراير (شباط) 2017، إذ تأجل الأمر كي يتسنى لـديلان أوبراين بطل السلسلة التعافي من إصابة أُصيب بها أثناء التصوير.

الفيلم سيتم عرضه بأكثر من تقنية: 2d و3D و IMAX 3D، وهو مأخوذ عن رواية لجيمس داشنير، أما السيناريو والحوار فكتبه تي. إس. نولين، والإخراج لويس بال، في حين قام بالبطولة ناتلي إيمانويل، وكايا سكوديلاري، وديلان أوبراين، وكاثرين ماكنامارا، وتوماس برودي – سانجستر.

ويُعَد هذا الجزء هو الأخير بهذه السلسلة إذ يُكملها وينهيها، وفيه ينطلق (توماس) في مهمة خاصة وخطيرة بينما يقود المُحاصرين الذين هربوا من المتاهة السابقة عازمًا على اقتحام المدينة الأسطورية بحثَا عن علاج لمرض مميت يُعرف باسم (الوهج)، لكن سرعان ما يكتَشَف أن متاهة كبيرة للغاية تُسيطر على المدينة بأكملها، مَن نجا منها سيجد إجابة لكل الأسئلة المُعلَّقة منذ البداية، ومن لم ينج سينتهي أمره بلا رجعة.

أفلام أكشن وتشويق

Ocean’s 8-8

مواليد الثمانينيات والتسعينيات سيكونون أكثر المتحمسين بمعرفتهم أن جزءً جديدًا من سلسلة أفلام Ocean سيتم عرضه هذا العام، تلك السلسلة التي تُعد أحد أفضل البطولات الجماعية في عالم أفلام العصابات والإثارة، خاصةً وأن من قاموا بالبطولة كانوا عادةً نجومًا بعيدين كل البُعد عن هذه النوعية من الأفلام، يأتي على رأسهم مثلاً جورج كلوني، وبراد بيت، ومات ديمون، وجوليا روبرتس، وكاثرين زيتا جونز وغيرهم.

صدر من هذه السلسلة ثلاثة أجزاء هم: Ocean’s 11 و Ocean’s 12 وOcean’s 13، والآن وبعد أكثر من 10 سنوات، يأتي الجزء الرابع ليس بعنوان Ocean 14، كما قد يتوقع البعض بل Ocean’s 8! في الوقت نفسه تُسند بطولة هذا العمل لأبطال جدد أغلبهن من النساء، لنصبح أمام بطولة جماعية وفيلم عن العصابات أيضًا لكن عصابة نسائية هذه المرة.

فيلم Ocean’s 8 يجمع بين الجريمة والأكشن، وهو من إخراج جاري روس Gary Ross، أما بطلاته فنجمات يُمكن الرهان عليهن، وهنّ: ريهانا Rihanna، وساندرا بولوك Sandra Bullock، وكيت بلانشيت Cate Blanchett، وآن هاثاواي Anne Hathaway، وهيلينا بونهام كارتر، وداكوتا فانينغ Dakota Fanning، وساره بولسون Sarah Paulson، وكاتي هولمز Katie Holmes، بالإضافة إلى مات ديمون.

Mission: Impossible 6-9

سلسلة أكشن أخرى قريبة لقلب أبناء الثمانينيات تعود من جديد، إذ يخوض العميل إيثان هانت في هذا العام عملية حديثة تجمع بين الأكشن، والدراما وأجواء الجاسوسية الصاخبة، سبقها خمس مهمات مستحيلة أخرى أولها كان في عام 1996 أما آخرها فكان عام 2015.

هذا الجزء هو السادس من سلسلة أفلام «مهمة مستحيلة»، والأول بالسلسلة الذي يتم عرضه بتقنية الـ3D، أخرجه كريستوفر ماكويري Christopher McQuarrie وتأليفه بالاشتراك مع بروس جيلر Bruce Geller، أما البطولة فلكل من توم كروز Tom Cruise، وأليك بالدوين Alec Baldwin، وفانيسا كيربي Vanessa Kirby، وسيمون بيج Simon Pegg، وهنري كافيل Henry Cavill.

ليبق السؤال الذي يطرحه الجمهور تُرى هل يظل العميل إيثان هانت متمكنًا من أدواته ولياقته بعد أكثر من عشرين عامًا من العمل بهذا المجال الخطِر أم أن الأوان قد حان لترك الساحة لمن هم أصغر سنًا وأكثر مواكبةً لتكنولوجيا العصر وأدواته؟

في حين يطرح صناع العمل تساؤلاً مختلفًا على الأغلب حول إذا ما كان يمكن لهذا الجزء التفوق على الجزء السابق من ناحية الإيرادات أم لا؟ فمن جهة إنتاجية بحتة قد يكون ذلك هو فيصل استمرارية السلسلة الحقيقي أكثر مما يتعلق بلياقة البطل.

Sicario 2: Soldado-10

بعد النجاح الكبير الذي حققه فيلم
Sicario
عام 2015 سواء جماهيريًا بسبب كونه فيلم إثارة تم تقديمه بحرفية، عارضًا قصة مشوقة، أو حتى فنيًا بترشحه لثلاث جوائز أوسكار ومنافسته على السعفة الذهبية بمهرجان كان، في هذا العام سيتم عرض الجزء الثاني منه تحت اسم Sicario 2: Soldado.

وهو فيلم أمريكي-إيطالي من أفلام عالم الجريمة والمخدرات، من تأليف تايلور شرايديان، نفس كاتب الجزء الأول، أما الإخراج هذه لمرة فلـ ستيفانو سوليما بسبب انشغال مخرج الجزء الأول بتصوير أعمال أخرى. في حين سيقوم بالبطولة إيزابيلا مونير، وبينيسيو ديل تورو، وماثيو مودين، وجيفري دونوفان، وكاثرين كينر.

الجزء الثاني تدور أحداثه عن عالم المخدرات تمامًا كالمرة السابقة، إذ يتصاعد الأمر وتزداد حدة الحرب ضد المخدرات على طول الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، ومن المُحتَمل أن يكون هناك جزء آخر مُكمل لهذه السلسلة لتصبح سلسلة ثلاثية.

أفلام رعب

Insidious: The Last Key-11

بعد فيلم Insidious في 2010، Insidious: Chapter 2 في 2013، و Insidious: Chapter 3 في 2015، يُعرض هذا العام الجزء الرابع بعنوان Insidious: The Last Key من سلسلة أفلام رعب وغموض لها شعبيتها ومُنتظروها.

الجزء الرابع يحكي عن الدكتورة إيليس راينر أخصائية الظواهر الخارقة للطبيعة والتي تجد نفسها فجأة وجهًا لوجه مع أسوأ كوابيسها، وأصعب مهمة مرعبة مَرت بها طوال مسيرتها المهنية ذلك لأن الشيء/الكائن المخيف الذي تواجهه يسكن منزلها شخصيًا!

الفيلم من ﺇﺧاﺝ: آدم روبيتيل، وﺗﺄﻟيف: لاي واني، وبطولة كل من: سبنسر لوك، وماركوس هندرسون، ولاي وانيل، وأفا كولكر، ولين شاي.

وقد بدأ عرض الفيلم بالفعل في يناير 2017 ليُحقق خلال عطلته الأسبوعية الأولى إيرادات بلغت 49.4 مليون دولار من أصل ميزانية 10 ملايين، أما فنيًا فحاز حتى الآن على تقييمات فنية مختلطة بين السلب والإيجاب، فهل يتحسن الأمر أم يكون هذا الجزء نهاية هذه السلسلة؟

أفلام موسيقية

Mary Poppins Returns-12

أجيال كثيرة تربت على شخصية ماري بوبينز التي لعبتها جولي أندروز في فيلم يحمل اسم الشخصية عام 1964، واحد من أشهر الأفلام الكلاسيكية الموسيقية والذي حقق نجاحًا كبيرًا وقت عرضه إذ ترشح لـ 13 جائزة أوسكار فاز منهم بخمسة جوائز، ليظل وحتى عام 2016 أكثر فيلم موسيقى ترشَّح للأوسكار إلى أن تغلَّب عليه فيلم لا لا لاند بــ14 ترشيحًا.

في 2018 وبعد غياب أكثر من خمسين عامًا وتحديدًا وسط أجواء الكريسماس القادم سيتم عرض فيلم أمريكي، مُوسيقي-فانتازي بعنوان Mary Poppins Returns، من إخراج روب مارشال، مُقتبسًا عن رواية بي. إل. ترافرس، وبطولة كل من: إيميلي بلانت وميريل ستريب، وكولين فيرث.

أحداث الفيلم ستدور أثناء فترة الكساد بلندن وتحديدًا عام 1935، لنشهد كيف تعود (ماري بوبينز) للظهور في حياة أسرة (جاين) و(مايكل بانكس) وأولاده الثلاثة بعد وفاة والدتهم، إذ تحاول من خلال زياراتها لهم تخفيف وطأة الموت والحزن من عليهم مُستغلةً مهاراتها الخاصة وقُدرتها على ترك أثر واضح بحياة الآخرين، ما يجعل أفراد الأسرة يصبحون أكثر بهجةً وحياةً مع الوقت.

Mamma Mia! Here We Go Again-13

في عام 2008 خرجت علينا الفنانة ميريل ستريب بفيلم موسيقي استعراضي هو Mamma Mia!، يحكي عن فتاة على وشك الزواج ترغب في أن يحضر زفافها والدها الحقيقي، ولأنها لم تكن تعرف من هو وسط أحباء أمها الثلاثة، تُقرر دعوتهم جميعًا إلى الزفاف من خلف ظهر والدتها.

وقد تميز الفيلم وقتها بأغنيات فريق الـABBA التي جاءت ممتعة ومبهجة، خاصةً وأن من يؤديها نجوم كبار بحجم ميريل ستريب، بيرس بروسنان، كولين فيرث، وستيلان سكارجرد وهو ما جعل الفيلم يُحقق وقتها
إيرادات
بلغت أكثر من 609 مليون دولار.

والآن وبعد 10 سنوات، قرر صناع العمل العودة بجزء ثان بعنوان Mamma Mia! Here We Go Again وفيه تجد الابنة صوفي نفسها حاملاً، وعلى وشك اتخاذ الكثير من القرارات الحاسمة مثلما فعلت والدتها يومًا، فتسعى لمعرفة المزيد عما جرى أثناء حَمل أمها بها، وعن تلك المرحلة من حياتها بما فيها من مرح ومغامرات ومخاطر.

الفيلم سيكون من تأليف وإخراج او باركر هذه المرة لكن البطولة ستظل لنفس طاقم الممثلين الأول، بالإضافة لمجموعه من الشباب الذين سيلعبون دور الأبطال حين كانوا أصغر سنًا. على رأس طاقم التمثيل يأتي: ليلي جيمس وميريل ستريب وأماندا سيفيرد وبيرس بروسنان، وكولين فيرث، وستيلان سكارجرد، وشير.

أفلام رسوم متحركة

The Incredibles 2-14

في سنة 2004 صدر فيلم رسوم متحركة بعنوان The Incredibles استطاع أن يُحقق نجاحًا فنيًا كبيرًا وقتها حَد فوزه بجائزتي أوسكار من أصل أربعة ترشيحات، أما عن قصته فكانت تدور حول أسرة من الأبطال الخارقين المتخفين الذين يعملون على إنقاذ العالم.

انتهت مهمتهم حينذاك، لكن يبدو أن العالم عاد مرة أخرى في حاجة للإنقاذ مجددًا، فهاهم يعودون من جديد بعد 14 عامًا ومغامرة جديدة مشوقة، إذ تذهب الأم لإنقاذ العالم والخطر المُحدق بالجميع، بينما الأب تُرك مع الأبناء لرعايتهم ليكتشف أن طفله الرضيع صار يملك هو أيضًا قوى خارقة لكن لم يتعلم كيف يتحكم بها ويُحسن استغلالها بعد، وهو ما يُعرضهم لمواقف جسيمة لكن تجمع بين الإثارة والكوميديا.

The Incredibles 2 فيلم رسوم متحركة أمريكي ثلاثي الأبعاد ينتمي لفئة أفلام المغامرات والأكشن، من إنتاج بيكسار ووالت ديزني، أما التأليف والإخراج فلــ: براد بيرد في حين سيقوم بالأداء الصوتي كل من: صامويل جاكسون، وهولي هنتر، وكاثرين كينر وكريج تي نيسلون، وبوب أودنكيرك.

وقد سعد الجمهور كثيرًا بإصدار هذا الجزء الجديد الذي لطالما كان طلبًا جماهيريًا ومُلحًا على مائدة الشركة المنتجة، غير أن بيكسار كانت كل مرة تُخيِّب أمل الجميع وتقوم بإنتاج أجزاء لأفلام أخرى، ويبدو أنهم أخيرًا قرروا تلبية رغبة الجمهور، واستثمار نجاح الجزء الأول. وتتوقع الغالبية العظمى نجاح هذا الجزء أيضًا خاصةً مع كون كاتبه ومخرجه نفس كاتب ومخرج العمل القديم، ما سيضمن أن يكون العملان امتدادًا لبعضهما البعض وبنفس الروح.

Hotel Transylvania 3: Summer Vacation-15

فيلم رسوم متحركة أمريكي ينتمي لفئة الفانتازيا والكوميديا، صدر منه جزآن سابقان كانا من إنتاج سنة 2012، و2015، أخرجهما المخرج الروسي جندي تارتاكوفسكي، أما البطولة فكانت من نصيب آدم ساندلر، وأندي سامبيرغ، وسيلينا غوميز.

دارت أحداث الأجزاء القديمة حول مصاص دماء وابنته، وما تتعرَّض له نتيجة وقوعها في حب إنسان عادي من بني البشر بجانب محاولاتها المُستميتة للدفاع عن حبها إرضاءً لقلبها رغم صعوبة الأمر، خاصةً مع سعى والدها الدائم للقضاء على تلك العلاقة مُستعينًا بأصحابه المُرعبين.

وفي هذا الجزء الجديد يأتي الإخراج والأداء الصوتي لنفس الأشخاص، وتدور أحداثه بعد 6 سنوات من أحداث آخر جزء، إذ تذهب العائلة في رحلة بحرية، لكن ما لم يُحسب حسابه أن تكون كابتن هذه الرحلة عدوة دراكيولا القديمة وصائدة للوحوش.