قضت محكمة النقض المصرية، أمس الخميس، حكمًا نهائيًا ببراءة الرئيس المخلوع حسني مبارك من قضية قتل متظاهري ثورة 25 يناير (كانون الثاني) 2011، وهو ما أثار موجة من الغضب والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي شارك فيها سياسيون وإعلاميون، فيما احتفل مؤيدون لمبارك بالحكم.

بهذا الحكم أسدلت محكمة النقض برئاسة المستشار أحمد عبد القوي، في الثاني من مارس (آذار) الجاري الستار على تلك القضية التي استغرقت نحو ست سنوات أمام دائرتين للجنايات ومحكمة النقض.

وبهذا الحكم تستكمل محكمة النقض مسلسل البراءات لمبارك ورجال نظامه، ففي الرابع من يونيو (حزيران) 2015، قضت محكمة النقض ببراءة وزير داخلية مبارك حبيب العدلي وستة من مساعديه في قضية قتل المتظاهرين، كما برأت المحكمة أيضًا مبارك ونجليه من قضايا الفساد المالي.

وبذلك لم تدن محكمة النقض مبارك ونجليه إلا في القضية المعروفة إعلاميًا باسم «القصور الرئاسية»، عندما رفضت، في التاسع من يناير (كانون الثاني ) 2016، الطعن المقدم منهم على الحكم بسجنهم ثلاث سنوات وتغريمهم أكثر من 125 مليون جنيه كان قد أدين بالاستيلاء عليهم، ورد 21 مليون جنيه، وقد قضى مبارك الحكم بالفعل، ولم يعد هناك ما يحول بين مبارك وبين الخروج من السجن.

الأمر الذي أثار ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي، ليصعد هاشتاج #صرخة_شعب_لاسقاط_النظام باعتباره ثاني أكثر الوسوم تداولًا على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في مصر، والذي لم يخلُ من الحديث عن براءة مبارك وانتقاد الحكم.

إعلاميون وساسة معارضون لمبارك

انتقد عدد من الإعلاميين والساسة الحكم ببراءة مبارك من قتل المتظاهرين، وطغى على تعليقاتهم التي نشروها على مواقع التواصل الاجتماعي الشعور بالغضب، والسخرية من الحكم، والإشارة للصحافي إبراهيم عيسى الذي وصف في شهادته بالمحكمة مبارك بطلًا من أبطال حرب أكتوبر 1973، نافيًا قتله للمتظاهرين.

وهنأ الكاتب الصحافي وائل قنديل إبراهيم عيسى ببراءة مبارك، فيما تسائل الناشط السياسي وائل عباس «هل شكرتم إبراهيم عيسى على شهادته في قضية قتل المتظاهرين؟»، وبارك الكاتب الصحافي علاء الأسواني ساخرًا لمبارك، واقترح بتهكم إقامة حفل تكريم لمبارك «وكل الذين لم يقتلوا أحدًا»، وأكد خالد داوود، رئيس حزب الدستور، تورط مبارك والعدلي في قتل المتظاهرين.

فيما اعتبر الشاعر عبد الرحمن يوسف أن براءة مبارك تمهد للمزيد مما وصفه بـ«القتل المجاني»، فيما قال القيادي الإخواني جمال حشمت أن محاسبة مبارك ستكون على أيدي من سماهم بـ«الأحرار»، وقال محمد محسوب عن حزب الوسط إن «محكمة الشعب » ستبقى الأعلى والأهم، فيما حذر إسلام لطفي رئيس شبكة التلفزيون العربي، من «حساب يوم القيامة».

بدورها، تساءلت الإعلاميةاللبنانية لليان داوود «لو برأت محاكم الدنيا هتلر من جرائمه هل سيُصبِح بريئًا؟»، وقالت اليمنية توكل كرمان، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، إن القضاء المصري يسجل رقمًا قياسيًا في السقوط بتبرئته مبارك، فيما اعتبر الإعلامي اللفلسطيني جمال ريان براءة مبارك إدانة لثورة 25 يناير.

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” id=”” url=”https://www.facebook.com/waelabbas/posts/10158407521080220″ width=”446″ ]

https://twitter.com/arahmanyusuf/status/837337884881534981

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” id=”” url=”https://www.facebook.com/GamalHeshmat1/posts/1867698550176170″ width=”446″ ]

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” id=”” url=”https://www.facebook.com/islam.l.shalaby/posts/10154154198742062″ width=”446″ ]

مؤيدو مبارك يحتفلون ببراءته

ومن ناحية أخرى، احتفل عدد من الساسة والإعلاميون المؤيدون للرئيس مبارك بالحكم ببراءته، خلال تعليقاتهم على الحكم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلّقت صفحة «أنا آسف ياريس» على تبرئة مبارك قائلة: «أرادوا أن يطيل الله عمره ليذلوه فأطال عمره لينصره»، وبارك الممثل تامر عبد المنعم تبرئة مبارك بعد «ست سنوات ظلم» بحسبه، فيما تساءلت الصحافية الكويتية فجر السعيد عن موعد خروج مبارك وعودته إلى بيته.

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” id=”” url=”https://www.facebook.com/AseF.Yarayes/photos/a.127012047369717.21983.127002740703981/1359547274116182/?type=3″ width=”446″ ]

«الكوميكس» تسخر من براءة مبارك

انتشر عدد من الرسوم الكارتونية الساخرة المعروفة باسم «الكوميكس»، عن الحكم بتبرئة مبارك، وتركزت تلك الرسوم في مجملها عن المتسبب في قتل المتظاهرين، وأرجع أحد الرسوم السبب في ذلك إلى «الخضة»، كما لفتت الرسوم أيضًا إلى تباين تعامل القضاء المصري بين نظام مبارك، والرئيس المعزول محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين ومعارضي النظام الحالي.

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” id=”” url=”https://www.facebook.com/asa7bess/photos/a.263636427064801.58209.263629920398785/1439191659509266/?type=3″ width=”446″ ]

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” id=”” url=”https://www.facebook.com/CoupSS/photos/a.548516545195473.1073741828.548491658531295/1335021173211669/?type=3″ width=”446″ ]

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” id=”” url=”https://www.facebook.com/CoupSS/photos/a.548516545195473.1073741828.548491658531295/1334918643221922/?type=3″ width=”446″ ]

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” id=”” url=”https://www.facebook.com/CoupSS/photos/a.548516545195473.1073741828.548491658531295/1334936673220119/?type=3″ width=”446″ ]

[c5ab_facebook_post c5_helper_title=”” c5_title=”” id=”” url=”https://www.facebook.com/CoupSS/photos/a.548516545195473.1073741828.548491658531295/1334852096561910/?type=3″ width=”446″ ]

عرض التعليقات
تحميل المزيد