“بنتولد، شبابيك، في عشق البنات، شبابيك”

تلك أشهر ألبومات المغني النوبي المصري محمد منير، المغني الذي ارتبط اسمه بالنوبة نتيجة مولده بها، وتشربه لبشرة أهلها السمراء، لكن مع شهرته العالمية أصبحت النوبة هي المرتبطة باسمه.

وبالرغم من أن منير هو المغني النوبي الأشهر للأغلبية، فإن أصوات مجاوري النيل المبدعة ما أكثرها.

 

بحر أبو جريشة.. أول مؤسس لفرقة غناء نوبي

المعلومات عنه قليلة، فظهوره ولمعان نجمه كان في فترة قصيرة، ثم كان انسحابه وتركه للمجال الفني بعد سنوات قليلة من بدايته، وبعد مشاركته في تأسيس فرقة علي كوبانا.

ولد أبو جريشة في الاسكندرية، ويعد واحدًا من أشهر المطربين الشعبيين في الثمانينيات، وكانت أغلب أغنياته من ألحانه، وأشهرها: سمارة، وغرابة، وكفاية بعاد، ومقادير.

[c5ab_audio c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://soundcloud.com/el-to7fageyya11/nxd7tkdodu9k” ]

خضر العطار.. مغني النوبة الأول

خضر العطار واحد من أشهر مغنيين النوبة بالنسبة للنوبيين، فلا يمر فرح نوبي دون أغانيه، إلا أن سماع البعض عنه فقط كان مع نشر خبر وفاته في آخر مايو الماضي.

وتعد أغنية “فخور أنا” واحدة من أبرز الأغاني التي اشتهر بها العطار، وفيها يغني “عِزة نفسي ما تزول، اسألوا التاريخ والماضي مين أنا.. أنا ابن مينا وترهاقا، أنا ابن كوش ونباتا، أصل بطبعي نوبي أنا فخور أنا بحضارتي”.

 

 

منيب.. الأب الروحي لمنير

ومنيب ليس فقط الأب الروحي للفنان منير، فهو بتجربته الرائدة الأب الروحي لكل مغنيين النوبة؛ حيث يعد أول من عزف على العود في النوبة.

وبعد فتح الرئيس عبد الناصر لإذاعة وادي النيل، كتب منيب وصديقه عبد الفتاح والي لعبد الناصر يطالباه بالغناء باللغة النوبية، كتأكيد على مصرية النوبة، فوافق لهما على ذلك، وكان الغناء باللغة النوبية لأول مرة في الإذاعة المصرية.

رحل منيب عن عالمنا في 1991، وقد لحن 85 لحنًا، فغنى له عمرو دياب، ومحمد فؤاد، وغيرهما، لكن مع أكثر من 45 أغنية لحنها لمنير، تأكدت تلك الرابطة بينهما، وكونه الأب الروحي له بالفعل.

 

 

حمزة علاء الدين.. الملحن العالمي

قليل من المصريين هم من يعرفون حمزة علاء الدين مؤخرًا، رغم كونه الملحن المصري والنوبي الأشهر في أمريكا.

بعد هجرة حمزة علاء الدين من النوبة بسبب بناء السد العالي، درس هندسة الكهرباء بجامعة القاهرة، ثم عمل بالسكة الحديد، إلا أن ذلك لم يكن يستهويه؛ فترك الهندسة ودرس الموشحات، ومن بعدها التحق بمعهد الملك فؤاد للموسيقى الشرقية، لدراسة آلة العود والموسيقى العربية.

وبمنحة دراسية انتقل علاء الدين لأمريكا، ففي عام 1964، سجل حمزة أول ألبوم موسيقي له، وهو موسيقى النوبة (Music of Nubia)، وفي نفس العام قدم أول حفلة له على مسرح بالولايات المتحدة الأمريكية.

بذل حمز الدين مجهودًا كبيرًا في حفظ التراث الموسيقي النوبي، وهو ما أهله لتدريس الموسيقى بجامعات أمريكية شهيرة، منها جامعة أوهايو وتكساس.

وفي عام 1968، سجل علاء الدين ألبومه إسكاليه أوالساقية بالنوبية، والذي اكتسب منه شهرة كبيرة في الغرب، جعلت المخرج فرانسيس فورد كوبولا يطلب منه صناعة موسيقى فيلمه “الحصان الأسود”.

[c5ab_audio c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://soundcloud.com/heba3osman/maleesh3enwan” ]

عرض التعليقات
تحميل المزيد