حملة لرفع مستوى الوعي بالحجاب في فنلندا، وجامعة إسلامية لشباب القرم، وحافلات ضخمة للتعريف بالإسلام في مونديال البرازيل، واعتذار من الوزير الأول في أيرلندا الشمالية للمسلمين، وتقليص مدة تأشيرة العلاج للروهنجيين.. خمس محطات توفر إطلالة على جزء من واقع الأقلية المسلمة حول العالم خلال الأسبوع الماضي.

 

حملة مسلمات فنلندا للتعريف بالحجاب

24 فتاة مسلمة من فنلندا، تتراوح أعمارهن ما بين 15 و29 عاما، قادمات من الصومال وتركيا وفلسطين وألبانيا وغيرها، واثنتان منهن ولدتا في فنلندا، أطلقن حملة لرفع مستوى الوعي بالحجاب والحد من المخاوف المجتمعية المحيطة به؛ من خلال مؤتمرات أسبوعية، وجلسات نقاشية مفتوحة لكل الأوساط والجاليات، ودورات تدريبية.

اللافت أن بعض هؤلاء الفتيات غير محجبات، وهن يؤكدن أن الهدف ليس تغيير آراء الآخرين، ولكن زيادة التفاهم والتسامح، وتعزيز وجهات النظر الأكثر انفتاحًا على العالم.

 

افتتاح جامعة إسلامية في القرم

توجه النائب الأول لرئيس الإدارة الروحية بالجزء الأوروبي من “روسيا” السيد “دمير حظرة محمدينوف”، ونائب رئيس الوزراء “دميتري كوزاك”، بطلب إلى الرئيس الروسي لإقامة جامعة إسلامية في القرم؛ حيث أن شباب شبه الجزيرة يحصلون على تعليمهم الديني في الخارج، حسبما أوضح المكتب الإعلامي لمجلس مفتي روسيا.

وقال محمدينوف: إن الفكرة جاءت عندما التقى رئيس المفتين الروس مع رئيس الإدارة الروحية للمسلمين في الجزء الأوروبي. مضيفًا: نحن نريد مساعدة القرم في تعليم ونشر الدعم المعنوي والقانوني، ونشر المؤلفات الدينية؛ لذلك قررنا إنشاء جامعة إسلامية وتوفير الأوراق المناسبة، وبعد الموافقة سوف تناقش الإدارة كيفية التمويل.

إضافة إلى ذلك تستعد الاتحادات الإسلامية الروسية، لأهداف تعليمية، نشر معجم موسوعي باسم “الإسلام في القرم” على طراز موسوعة “الإسلام في روسيا” الموجودة حاليًا.

 

حافلات للتعريف بالإسلام في مونديال 2014

بموازاة الاستعدادات البرازيلية المكثفة لاستضافة كأس العالم 2014، أنهى اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل استعداداته للترحيب بالآلاف من مشجعي كرة القدم بطريقة خاصة: حافلات ضخمة تحمل ملايين الكتب وتجوب المدن للتعريف بالإسلام وعدله وسماحته وتعايشه مع جميع البشر.

وبلغت كمية الكتب المعدة للتوزيع 2.800.000 ألف كتابًا، تزن 261 طنًا، بعشر لغات مختلفة: البرتغالية، الإسبانية، الإنجليزية، الألمانية، الإيطالية، الروسية، الصينية، الهولندية، العربية، والفرنسية، وهي حصيلة مجهود استمر لأكثر من عامين في التخطيط والتواصل مع مؤسسات داخل البرازيل وخارجها، حسبما صرح الشيخ خالد تقي الدين، رئيس المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل والمشرف العام على حملة التعريف بالإسلام في مونديال 2014.

 

الوزير الأول في أيرلندا يعتذر للمسلمين

اعتذر الوزير الأول في أيرلندا الشمالية “بيتر وبنسون” عن تصريحاته الداعمة لقس إنجيلي وصف الإسلام بأنه “دين شيطاني”، مؤكدًا أنه لم يقصد أي إهانة لمشاعر المسلمين.

وأعلن المتحدث باسم المركز الإسلامي في بلفاست، الدكتور رائد الوزان، قبول الاعتذار الذي قدمه الوزير في اجتماع خاص، ووصفه بأنه كان “صادقًا”.

من جانبه أكد وبنسون على الدور الهام الذي قام به المجتمع الإسلامي في أيرلندا الشمالية، لا سيما في مجال الأعمال والتعليم والطب.

 

تقليص مدة تأشيرة العلاج للروهنجيين

قلَّصت حكومة ولاية أراكان مدة التأشيرة الممنوحة للمسلمين الروهنجيين الراغبين في السفر للعلاج في مستوصفات مدينة “تيكناف” ببنجلاديش، حسبما أكد مصدر مطلع لوكالة أنباء الروهنجيا.

وكانت الحكومة تسمح في السابق بالسفر لمدة سبعة أيام، إلا أن القرار الجديد سيجعلهم عاجزين عن العلاج، فيما رأى المصدر أن الهدف من وراء هذا التقليص هو فرض مزيد من الحظر والعزلة على الروهنجيا.

 

* يمكنك أيضًا الاطلاع على موجز أخبار الأقليات المسلمة الأسبوع قبل الماضي، هنا

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد