روسيا من جديد، تستعرض عضلاتها، عبر جميع القنوات وبكل الوسائل، هذا كان محتوى مقال بصحيفة النيويورك تايمز، في ضوء هذا المقال وغيره من التحليلات يأتي هذا التقرير ليسلط الضوء على استعراض روسيا لقوتها، وصعودها في الآونة الأخيرة كأحد أهم محركي الأحداث في العالم.

 

الرئيس بوتين يعيدُ للاتحاد السوفيتي أمجاده؟

منذُ أن عادَ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كرسي الرئاسة في ولايته الثالثة عام 2012 وبدأ عملية استعراض العضلات، جوًّا وبحرًا وبرًّا وحتى في الفضاء الإلكتروني! تعدى الأمر استعراض العضلات إلى اتخاذ قرارات حاسمة كموقفه في سوريا ثم أوكرانيا خلال السنتين السابقتين، مما جعل محللين يؤكدون سعيه إلى إعادة نفوذ وقوة الاتحاد السوفيتي السابق، هذه المرة في صورة روسيا الاتحادية.

 

كيف يستعرض بوتين عضلاته؟

في وقتٍ سابق من الأسبوع الماضي، جالت طائرات روسية فوق المجال الجوي الأوروبي، وهذا ما دفع حلف الناتو للتصرف وإطلاق مقاتلاته لاعتراض الطائرات الروسية التي حملت تسعة عشر مقاتلاً روسيًّا، وقاذفات قنابل وطائرات للتزود بالوقود. أيضًا تضمنت الطائرات الروسية المحلقة فوق المجال الجوي الأوروبي قاذفات Tu-95 Bear H.

 

الاستخبارات الروسية تدخل المواجهة

كان هذا على المستوى الجوي، أما على المستوى البري، فقد قامت المخابرات الروسية بخطف ضابط المخابرات الإستوني Eston Kohver واتهمته بالتسلل إلى أراضيها ومعه خمسة آلاف يورو ومسدس وذخيرة، ومعدات أخرى للتجسس، Eston Kohver مخطوف منذ 5 سبتمبر الماضي.

لم تكن هذه هي العملية البرية الوحيدة، فقد اختفى طيارون أوكرانيون أثناء القتال في شرق أوكرانيا، فجأة ظهر المقاتلون في أحد سجون روسيا. وجهت إليهم تهمة ارتكاب جرائم حرب لدورهم في الصراع الأوكراني! وتعتبر أجهزة المخابرات الروسية أحد الموارد الرئيسة للسياسة الخارجية الروسية التي تبناها بوتين، حيث يتعدى عدد موظفيها عدد موظفي CIA وFBI مجتمعة، إضافةً إلى الخبرة الطويلة للمخابرات الروسية والتي تتفوق فيها – حسب محللين- على أجهزة الاستخبارات الغربية.

مبنى الاستخبارات في روسيا

استمرت روسيا في استعراض عضلاتها، على المستوى البحري أيضًا. كان القائد العام للقوات البحرية الروسية الأميرال فيكتور تشيركوف، قد أعلن عن زيادة وحدات تواجد الأسطول الروسي في البحر الأبيض المتوسط “للحفاظ على مصالح روسيا”. التواجد العسكري في المتوسط بلغ أكثر من 7 سفن حربية. آخر ظهور بحري للأسطول الروسي كان في الواقعة التي وصفت بـ “الهزلية”.

أعلن الأسطول السويدي عن العثور على غواصة غامضة اكتشفت لأول مرة قرب العاصمة ستوكهولم، ودشنت أكبر حشد في البلاد منذ الحرب الباردة للعثور على الغواصة، السويد تقول إن الغواصة كانت على اتصال مع روسيا، بينما نفت روسيا ذلك الخبر، وادعت أن الغواصة ربما تكون هولندية وهو ما نفته هولندا، ولم يتم العثور على الغواصة أبدًا.

هذه الواقعة بالتحديد جعلت محللين سياسيين يقولون إنها الحادثة الأكثر أهمية منذ الحرب الباردة التي تستعرض فيها روسيا عضلاتهاَ.

سفن روسية مقاتلة

لا يبدو الأمر غريبًا عندما تخترق روسيا أنظمة كومبيوتر خاصة بالبيت الأبيض، أو بحلف الناتو، خصوصًا أنَّ أمريكا نفسها قد تجسست على هواتف كبار المسؤولين في أوروبا كالمستشارة الألمانية ميركل وكذلك على ملايين المكالمات الهاتفية في فرنسا وإسبانيا، ما كان سبب أزمة بين تلك الدول والولايات المتحدة. لكن أن تستطيع روسيا اختراق أجهزة كمبيوتر في البيت الأبيض فهذا خطير بالطبع بالنسبة لأمريكا. حسب تقارير كانت هذه المعلومات وحتى الآن لا يوجد دليل على تورط الحكومة الروسية في تلك الاختراقات لكن التقرير نسبه إليها على كل حال، حسب النيويورك تايمز الأمريكية.

 

هل يتوقف الأمر على ذلك؟

بالطبع لا، فمنذ 2012 بالتقريب دأبت روسيا على الوقوف بوجه الولايات المتحدة وأوروبا إما بشكل مباشر – في حالة روسيا وأوكرانيا – وإما بشكل غير مباشر باستعراض عضلاتها، كما سبق وذكرنا. لكنّ الصراع يتخذ بعدًا آخر بالحديث عن المواجهات، أو الاستعراضات الاقتصادية أيضًا.

وصفت ميركل بوتين بأنه يعيش في عالم آخر

تعتمد أوروبا في ثلثي استعمالها من الغاز على الغاز الروسي، ليست هذه فقط هي الورقة الروسية الأقوى، تحاول روسيا بناء علاقات اقتصادية قوية مع الدول السابقة للاتحاد السوفيتي. فقد استطاع الرئيس بوتين توقيع اتفاق مع بيلاروسيا وكزاخستان لإنشاء اتحاد اقتصادي أوروبي – آسيوي كذلك ستنضم أرمينيا وقيرغيزستان إلى هذا الاتحاد. استطاع كذلك بوتين إحراز نصر آخر بتوقيع اتفاقية مع الصين لتزويدها بالغاز لمدة ثلاثين عامًا مقبلة بما مقداره 38 مليار متر مكعب من الغاز سنويًّا.

يتباهى الروس دومًا بقوة بلادهم العسكرية، كانت ميركل قد وصفت بوتين في وقت سابق بأنه “يعيش في عالم آخر” وشديد الثقة بالنفس، حسب تقارير تنفق روسيا قرابة 40% من ميزانية الدفاع على ترسانتها النووية وتحديثها والتي تبلغ 1800 سلاح نووي استراتيجي.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد