فاز محمد بخاري زعيم حزب “مؤتمر كل التقدميين” المعارض في انتخابات الرئاسة النيجيرية يوم الثلاثاء الماضي. المحللون وصفوا هذا الأمر بالتاريخي في نيجيريا ذات التعداد السكاني الأكبر في القارة الإفريقية، وذلك لأن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إزاحة حكومة من السلطة بالسبل الديموقراطية وباختيار الشعب النيجيري وحده.

محمد بخاري يعود بالتالي إلى السلطة بعد 30 عام من الانقلاب عليه حيث تولى الحكم في نيجيريا عام 1984م بعد أن انقلب على أول حاكم مدني ليستمر في الحكم لمدة 20 شهر فقط قبل أن ينقلب عليه قائد الجيش ويضعه تحت الإقامة الجبرية.

محمد بخاري هو مسلم من قبيلة الهوسا وهي أكبر تجمع عرقي في نيجيريا وغالبيتهم من المسلمين.

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد