لم يكن أشد المتشائمين يتوقع أن يهزم المنتخب الإسباني بطل العالم وحامل اللقب بخماسية كاملة في أحد أكثر الهزائم كارثية في تاريخه، بل لم يكن ليتصور المتابعون للمباراة وحتى الدقيقة ٤٠ من وقت المباراة أن ينهزم المنتخب الإسباني أصلاً.

 

الصحافة

بالطبع أبرزت الصحافة العالمية هذه الفضيحة المدوية.

فعنونت صحيفة أس الخبر قائلة: “أسوأ كابوس للبطل”.

 

 

بينما قالت صحيفة موندو ديبورتيفو: “صفعة هولندا للبطل”.

 

 

في حين عنونت الجارديان البريطانية “إسبانيا لم تعان من مجرد هزيمة، ولكنها عانت من كارثة في كأس العالم”.

 

 

وقالت الديلي ميل البريطانية: “خماسية لهولندا، أذلت بها إسبانيا، حيث قام روبن وفان بيرسي بأعمال شغب ضد الإسبان لينتقم رجال فان خال من هزيمة 2010م”.

 

 

وكان هذا هو عنوان موقع قناة الجزيرة

 

 

بالإضافة لعنواين عدد من المواقع الأخرى

 

 

 

 

 

 

 

 

فيسبوك وتويتر

وبالطبع اتخذ رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذه الفضيحة للإسبان مادة دسمة للتعليق والسخرية والنقد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كما أبرز العديد منهم دور المنتخب الهولندي وبخاصة نجميه روبن وفان بيرسي.

 

 

 

 

ونال حارس مرمى المنتخب الإسباني كاسياس نصيبه من السخرية.

 

 

 

 

 

وظهرت الكثير من الكوميكس المعبرة عن هذه النتيجة التاريخية.

 

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد