اختفت مساحات واسعة من مناطق شمال بريطانيا تحت كميات هائلة من المياه نتيجة الفيضانات التي ضربت المنطقة. الأمطار التي هطلت خلال يوم واحد قدرها الخبراء بأنها تعادل ما تتلقاه هذه المنطقة في المعتاد على مدار شهر كامل.

اختفت مساحات واسعة من مناطق شمال بريطانيا تحت كميات هائلة من المياه نتيجة الفيضانات التي ضربت المنطقة. الأمطار التي هطلت خلال يوم واحد قدرها الخبراء بأنها تعادل ما تتلقاه هذه المنطقة في المعتاد على مدار شهر كامل.

وقد تسببت الأمطار في فيضان نهر “إرويل” ليجرف معه العديد من المواقع التاريخية بمنطقة “سومرسيت”.

الحكومة البريطانية بدورها أطلقت عدداً من التحذيرات بدرجة خطورة عالية، في الوقت الذي بدأ في المئات من سكان المنطقة بالخروج من منازلهم باتجاه مواقع أكثر أمناً.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد