أهّم 10 أسرارعن التسويق عبر الإنترنت يُمكنك البدء في تطبيقها الآن وأنت مُطّمئن.

كثيرًا ما نقابل عَشرات النصائح والتوصيات للتسويق النَاجح على الشبكة العنكبوتية. ولذلك؛ فإن انتقاء المعلومات، والطُرق المناسبة سيَكون صعبا لكثرة المَصادر، واختلاف التِقنيات التي يمكنك أن تقع على أقلها تأثيرا. رُبما تَبدو المَعلومة برّاقة، وفعالة، والمصادر مُصاغة بصورة احترافي، لكنِها برغم هذا قد تَكون مُجرد اجتهادات نظرية، أو نِتَاج أبحاث سُوق ما بعينه. لا تَتلاءم وطبيعة سُوقك، ومُستخدمك. لذلك من الموصى به دائمًا الرجُوع إلى تِقنيات، وأسرار التسويق الأسَاسية، والتي أثبَتت بالفعل جَدواها لسنوات عديدة.

التقَرير التالي سَوف يرصد لك أهّم 10 أسرار عن التسويق عبر الإنترنت يُمكنك البدء في تطبيقها الآن وأنت مُطّمئن.

1. حدد الأهداف

أولا؛ يجب أن تُحدد سبب بَقائك في هذا النوع من الأعمال تحديدًا، ثم سل نفسك التالي: هل أنت مُطّلِع على آخر المستجدات في السوق واحتياجاته؟ هل أنت مُنافس قائم؟ هل تُقدم منتجًا أو خدمة مطلوبة؟ هل التَسعير صَحيح ومناسب لأهدافك الربحية والتنافسية؟ هَل الوقت مناسب لإعادة صياغة المنتج أو الخِدمة بشكل آخر للتوائم مَع السوق والمستخدم؟ الإجابة على الأسئلة السابقة سيحقُق لك إعادة نظر حقيقية، وسيساعدك على تقييم عملك، أو منتجك.

2. أهمية الكلمات المُفتاحية

تأكد من مَدى تأثير الكَلمات المُفتاحية، ومدى ارتباطها بِنوع العمل المُسّوَق لهُ. أظْهَرت العديد من أبحاث السُوق، وأبحاث مُحللي تقارير المرور الإلكتروني أن الكلمات التي يكثر البحث عَنها عادة ما لا تكون هي الأكثر جَدوى في إظهار النتائج، ولكن استخدام كَلمات البحث الصَحيحة، والمرتبطة بعدد من الفرُوع البحثية، أو الروابط المُتصلة بنوع عَملك هو في الواقع ما تَحتاج إليه. وعندما تَحصُل على النوع الصحيح من الكلمات المفتاحية، تأكد من إعادة صياغة المُحتوى الخاص بموقعك، أو صفحتك.

3. تحسين نتائج محركات البحث

من الضروري أن يكون مَوقعك، أو مُحتواك مُدرجا بِشكل قوي، وسهل في نتائج مُحركات البحث. استعن بخبير، أو بفريق مُحترف على دِراية كافية ببناء المَواقع الإليكترونية، وَضعّ الأولوية دائماً للظهور الأولِّي، والأساسيّ على مُحركات البحث، وكُن دائما على تواصل مع مُطَور مَواقع محترف يسهل لك إعادة ترتيب محتواك بما يتَناسب مع التغيرات السريعة في نتائج محركات البَحث كَي يظل محتواك، أو منتجك بمعنى أدق على رأس القائمة حينما يحتاجها المستخدم.

4.عروض البيع

ما يُحدد الفرق الحقيقي بينك وبين مُنافسك، هي عُروض البيع. قَرِّب الصورة قَدر المُستطاع للمستخدم. إذا كُنت مثلاً تسوق لسِلعة ما؛ فتأكد أن سِلعتك مَعرُوضة بالشكل، والتسعير المُناسبين؛ كي تتفوق على سِلعة المنافس. تذكّر أن عُروضك التسويقية المميزة، والمبتكرة هي الحِصان الرابح في حلبة التنافس.

5. الترويج

مَوقعك يجب أن يَكون جذابًا للمشاهد، سواء بصريًا، أم نصيًا. توفير العناصر الجاذبة من المحتوى هو الدافع الرئيس للمشاهد للبقاء على صفحة موقعك. لو شَعر المشاهد أو المستخدم بالملل للِحظات؛ سُرعان ما سَينطلق لمحتوى آخر، ولن يعود إلا إذا كَان هنُاك ما يثير اهتمامه. وَفر للمُشاهد ما يبقيه على صفحتك قدر الإمكان؛ لأن بَقاءه يَعني، ليس فقط، رَفع المرور بالمَوقع، ولكن غالباً يَستعد لقرار الشراء.

6. إتمام عملية الشراء

عَدد الزيارات لا يَجب أنْ يكون هو الهدف الرئيس كما يَنصح البَعض. ولكن الحَقيقة أن وَضْع هدف معين أو، عدد مُحدد الزائرين العابرين ليتحولوا من مُتسّوقين عَابرين إلى مُشترين يجب أن يكون هو الهدف الأساسي؛ ولهذا تجد أن تِلك النصيحة مُرتبطة بقوّة بما قَبلها من تقنيات، خاصة الاهتمام بالمحتوى الجَاذب. لأنه في الحقيقة ما يُساعد الظهور على مُحركات البَحث بصورة أفضل من غَيرها هو إتمام عَمليات الشراء، وليس نسب الزيارات العالية.

7. الربط بمواقع التواصل الاجتماعي

بعد التأكد من وجُود موقع قويستكون أحْد أهم الخطوات هي ربط العَمل بمواقع التواصل الاجتماعي. أظهرت عِدّة أبحاث تحليلية في التسويق عبر البحث في مواقع التواصل الاجتماعي، أنه وجُود صفحات ناجحة وعالية المرور على صفحات التواصل الاجتماعي لهي أحد أهم العوامل التي أثرت مؤخرًا بشكل إيجابي صَاعد في إتمام عمليات الشراء، أو حَتى رَفع نسب زيارات المواقع المرتبطة بها.

8. حلل إحصاءاتك

عُنصر رئيس فاعل آخر هو تَحليل الإحصاءات، لن تعرف مدى فاعلية أي مِن محتواك، أو عروضك، أو منتجك إلا بتحليل بَيانات إحصاءاتك. قياس نِسَب المُشاهدة، والمرور، ومُعدّلات التَحول من زائر لمشترٍ، أو حتّى نِسَب الإعجاب والمُشاركة على مِنصّات التواصل الاجتماعي. كُل هذا سيعطيك الفرصة لمعرفة مدى جدوى عَملك، أوالتَغييرات التي تقوم بها.

9. اعرف منافسك جيدًا

ادرس السُوق بمنظور واسع أولاً، ثم عَليك بدراسة مُنافسك الذي يقدم مُنتج مشابه لمنتجك ثانيًا. بتحليل طُرق عَمل المنافس، والوسَائل الذي يتّبعُها، ومدى جَدواها. ثم اجمع المَعلومات قدر المستطاع لمعرفة أي الاتجاهات قَد نجح، ولماذا؟ البقاء على دِراية كَاملة بالمُنافس واحد من أهم عَناصر التطور، والوصُول للنجاح في عَالم التسويق.

10. ميزانية واقعية لأقصي نتائج

والآن أنت تَحتاج إلى ميزانية. إليك النصيحة: «لا تَضع البَيض كٌله في سلة واحدة». أي أنّك قد تحتاج بالفعل إلى مَوقع قوي، ولكن تذكر أن تُوزِع المَهام ما بين تَحسين نتائج مُحركات البحث، وبين التَرويج المباشر على مُحركات البحث «الإعلانات المدفوعة»، وبين المُحتوى المحترف. التسويق الإليكتروني له عِدة تقنيات، وكُل مِنها قد يحتاج لجزء من الميزانية وتوزيع كل ما سبق بتدبير وَاقعي سيسُاعدك بشكل كَبير أن تَعد نقود أرباحك في هدوء.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد