ليست كرة قدم ولا نادي للكرة القدم بل أصبح كيانًا ملهمًا للنجاح في مصر والعالم العربي نرصد فيما يلي بعض الإنجازات للنادي الأهلي المصري، السطور القادمة ليست لتشجيع نادي أو تعصب رياضي ولكن لتشجيع كل ما هو نجاح وكل ما هو مبدع وبالطبع كل ما هو مصري، لنستفيد من هذا النموذج أن النجاح وارد وممكن.

قصة الأهلى بدأت مع قصة كفاح ونضال شعب مصر فى مطلع القرن العشرين وهو النضال الوطني الذي أشعله الزعيم الوطني مصطفى كامل في حماس المثقفين المصريين، وكان طلبة المدارس العليا وخريجوها هم صفوة المثقفين في مصر وأملها في التخلص من الاستعمار البريطاني[1].

تأسس النادي الأهلي المصري أو النادي الأهلي للرياضة البدنية عام 1907 وهو نادي رياضي مصري ويعتبر أكبر الأندية المصرية العربية الأفريقية شهرة وأكثرها شعبية في الوطن العربي وعلى مستوى رياضة كرة القدم الأهلي هو النادي الوحيد في العالم الذي تأهل إلى كأس العالم لأندية كرة القدم خمس مرات بالمشاركه مع أوكلاند سيتي.

الأهلي هو أفضل ناد أفريقي في القرن العشرين، وذلك طبقـًا لإقرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الذي أصدرة عام 2000، وكان أول ناد رياضي مصري للمصريين. صاحب فكرة إنشائه هو عمر لطفي بك الذي كان رئيسًا لـ “نادي طلبة المدارس العليا للألعاب الرياضية بالجزيرة”. وتيمنًا باسمه سميت عدة أندية في المنطقة باسم الأهلي مثل (أهلي طرابلس – أهلي بنغازي الليبي – أهلي البرج الجزائري – أهلي جدة السعودي – الأهلي الأردني – أهلي دبي الإماراتي – الأهلي البحريني – الأهلي القطري). حصل النادي الأهلي على درع الدوري المصري لكرة القدم 36 مرة، آخرها درع عام 2011 وحصل على بطولة كأس مصر 35 مرة آخرها عام 2007.

حصل “نادي الوطنية” أو “المارد الأحمر” كما يلقبه مشجعوه على بطولة دوري أبطال أفريقيا ثمانية مرات آخرها في العاشر من نوفمبر ٢٠١٣ التي سيتأهل من خلالها إلى كأس العالم للأندية للمرة الخامسة في تاريخه. أما على مستوى النشاطات الرياضية الأخرى يتفوق الأهلي إفريقيًا وعربيًا وعالميًا في رياضتي الاسكواش والكرة الطائرة[2]. وعلى مستوى رياضة السباحة فقد أنجب النادي العديد من الأبطال فعلى سبيل المثال ابنة النادي الخلوقة الدكتورة رانيا علواني. كما يهتم النادي أيضًا بالرياضات الأخرى مثل تنس الطاولة وكرة السلة وكرة اليد وغيرها.

تفوق فريق الأهلي المصري لكرة القدم على ميلان الإيطالي من ناحية حصد البطولات القارية، وذلك وفقـًا لما أعلنه الموقع الإلكتروني للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”. وهنأ رئيس الاتحاد الأفريقي، عيسى حياتو، النادي الأهلي بهذا الإنجاز التاريخي، وقال: “إنه فخر للقارة الأفريقية أن يقصد أحد أبرز أنديتها وهو النادي الأهلي تصنيف أندية العالم من حيث الحصول على عدد البطولات”. وأضاف الكاميروني أن “إنجاز الأهلي الرائع سوف يدفع بقية الأندية الأفريقية للتفوق على المستوى القاري الفترة المقبلة”.

أعلن ال CAF في عام 2000 أن النادي الأهلي هو نادي القرن العشرين

 

الأهلي يهزم ريال مدريد احتفالاً بالمئوية !

في الرابع من شهر أغسطس عام 2001 تمكن النادي الأهلي من هزيمة فريق ريال مدريد الإسباني بهدف مقابل لا شيء في مباراة ودية أقيمت بينهما على استاد القاهرة احتفالاً بفوز الأول بلقب نادي القرن الأفريقي، وحصول الفريق الإسباني على لقب بطل القرن الأوروبي.

مثل الأهلي في هذا اللقاء عصام الحضري في حراسة المرمى وأشرف أمين وشادي محمد و وائل جمعة وسعيد عبد العزيز وحسام غالي وهادي خشبة وخالد بيبو ومحمد جودة وأحمد أبو مسلم وعلاء إبراهيم.

بينما لاعب ريال مدريد بتشكلية مكونة من سيزار في حراسة المرمى وفرندو هيرو و جيرمي وكارنكا وروبرتو كارلوس وماكليللي وهيليجيرا وفيجو وزين الدين زيدان وسافيو ورءول جوانزاليس[3].

أحرز هدف الفوز للنادي الأهلي اللاعب النيجيرى صنداي في الدقيقة 51 من عمر المباراة في هجمة بدأت من خالد بيبو والذي مررها إلى حسام غالي والذي قام بدوره بمراوغة سيزار حارس مرمى ريال مدريد ثم مرر الكرة إلى اللاعب النيجيري إبراهيم صانداي المنضم حديثـًا للأهلي وقتها، وكان وقتها يقود الفريق فنيًا البرتغالي مانويل جوزيه.

 

أول مشاركة للأهلى فى بطولات الاتحاد الأفريقى لكرة القدم كانت في بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدورى عام 1976، وحصد الأهلي خمسة عشر لقبًا أفريقيًا متنوعًا حتى عام 2000 مما جعل الاتحاد الأفريقي يختار الأهلي نادي القرن العشرين في أفريقيا، وما يزال الأهلى حتى اليوم يتصدر قائمة تصنيف أندية القارة الأفريقية. لقب نادي القرن العشرين في أفريقيا، اعتلى الأهلي قائمة أندية العالم الأكثر تتويجًا بالألقاب القارية برصيد 19 بطولة عقب فوزه بكأس السوبر الأفريقي على حساب الصفاقسي التونسي في فبراير عام 2014 .

وزاد الأهلي من تربعه على صدارة الترتيب العالمي بعد إحرازه لكأس الكونفدرالية الأفريقية لأول مرة فى تاريخه إثر تغلبه على سيوى سبورت الإيفواري بهدف نظيف سجله عماد متعب فى الوقت القاتل من مباراة الإياب لنهائي البطولة التي شهدها ستاد القاهرة في السادس من ديسمبر لعام 2014، وكانت نتيجة لقاء الذهاب قد انتهت بخسارة الأهلي 1 – 2 ليتوج الأهلي باللقب القاري رقم 20 متفوقًا على إيه سي ميلان الإيطالي وبوكا جونيورز الأرجنتيني صاحب الـ18 بطولة قارية.

 

ألقاب للاعبي الأهلي

محمود الخطيب لاعب كرة بالنادي الأهلي ومنتخب مصر القومي، وأول مصري يحصل على الكرة الذهبية كأحسن لاعب في أفريقيا في ثمانينيات القرن العشرين. وهو واحد من أشهر وأمهر إن لم يكن أمهر لاعبي كرة القدم الذين عرفتهم الملاعب المصرية طوال تاريخها، أحرز مع الأهلي بطولة الدوري العام 10 مرات كما أحرز كأس مصر خمس مرات، وفاز مع الفريق ببطولة الأندية الأفريقية أبطال الكؤوس 3 مرات، كما فاز بالبطولة الأفريقية أبطال الدوري مرتين، وعلى المستوى الشخصي فاز بلقب أحسن لاعب كرة قدم في مصر خمس مرات، يبقى الإنجاز الأكبر للكابتن محمود الخطيب أو “بيبو” كما تفضل الجماهير أن تناديه به هو حصوله على الكرة الذهبية لأحسن لاعب كرة قدم في أفريقيا عام 1983 في الاستفتاء السنوي الذي تنظمه مجلة فرانس فوتبول المتخصصة في شئون كرة القدم، حصل على لقب أحسن لاعب في مصر 7 مرات وفاز بجائزة اللعب النظيف عام 1987، واعتزل في 30 ديسمبر 1988 واختير عضو مجلس إدارة النادي الأهلي عام 1990،اختير الخطيب عضوًا في اللجنة الدولية للعب النظيف بعد أن خاض 450 مباراة محلية ودولية دون أن يحصل على عقوبة واحدة[4].

 

فيما حصل محمد أبو تريكة نجم الأهلي المعتزل حديثًا على لقب أفضل لاعب داخل القارة الأفريقيه عام 2008، كما حصل على جائزة الـ BBC لأفضل لاعب في القارة الأفريقية عن عام 2008، كما حصد لقب أكثر لاعبي العالم شعبية في عامي 2008 و2009 من الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء، وحصل محمد بركات لاعب الأهلي المعتزل حديثًا أيضًا على جائزة الـ BBC لأفضل لاعب في القارة الأفريقية عن عام 2005، وحصل أحمد حسن لاعب الأهلي السابق على لقب أحسن لاعب داخل أفريقيا عام 2010 . وعاد أبو تريكة مجددًا ليستحوذ على لقب أفضل لاعب محلي داخل قارة أفريقيا في عامي 2012 و 2013 على التوالي .[5]

 

كما حصل ثلاثة من لاعبي الأهلي على لقب هدافي بطولة كأس الأمم الأفريقية. وهم محمود الجوهري عام 1959 بالقاهرة برصيد 3 أهداف، وطاهر أبو زيد عام 1984 بكوت ديفوار برصيد 4 أهداف، وحسام حسن عام 1998 ببوركينا فاسو برصيد 7 أهداف .

تناولت صحيفة “لاجازيتا” الإيطالية في تقرير مطول عن الإنجاز الكبير الذي حققه فريق الأهلي بالفوز بلقب السوبر الأفريقي وإضافة بطولة قارية جديدة لرصيده، حيث أكدت الصحيفة أن إيه سي الميلان الإيطالي لم يعد سيد العالم، فالأهلي المصري أصبح يمتلك 19 بطولة قارية وبات هو البطل المتوج.
ذكرت الصحيفة بأن الأهلي تعدى الميلان وبوكاجونيورز الأرجنتيني بفارق بطولة؛ حيث يمتلك كل منهما 18 لقبًا، فبراير 2014

 

فيما خرج نائب رئيس نادي الميلان الإيطالي أدريانو جالياني الأحد بتصريحات منسوبة له في الصحف الإيطالية يشكك في عدد البطولات القارية التي فاز بها الأهلي المصري مؤكدًا بأن ناديه إيه سي ميلان مازال الأفضل عالميًا وأن ناديه سيلجأ للفيفا لحل هذا النزاع[6].

الجدير بالذكر أن الصحف الإيطالية قد انشغلت بخبر فوز الأهلي بالسوبر الأفريقي وفوزه بالبطولة رقم 19 على المستوى القاري. ومن شأن ذلك أن يؤثر تسويقيًا على ميلان، وفقـًا لصحيفة “لاجازيتا”، التي نشرت: “أن النادي سيعدل من الكتابة على قميصه، والإعلانات الخاصة بقناته، والموقع الرسمي التابع له، والمدينة الرياضية الخاصة به، إلى جانب تعديل الكتابة على حافلة الفريق، والأدوات الخاصة بمراكز بيع منتجات ميلان في مختلف أنحاء إيطاليا والعالم”.

 

النادي الإيطالي كان يعتبر نفسه النادي الأكثر حصولاً على البطولات في العالم برصيد 18 بطولة دولية “7 دوري أبطال أوروبا، و2 كأس الكؤوس، و5 كؤوس سوبر أوروبية، و3 كؤوس القارات، وبطولة العالم للأندية”، إلا أن فوز النادي الأهلي بكأس السوبر الأفريقية جعلته صاحب الـ 19 بطولة دولية.

وأعلنت صحيفة “كورييرا دي لاسيرا”: “لا يمكنك التهرب من الواقع”.

إلا أن نادي “إيي سي ميلان” استقبل تلك النتيجة بشكل أكثر تطرفـًا، حيث شكك نائب رئيس النادي أدريانو جالياني في أحقية الأهلي بالبطولات الحائز عليها، مؤكدًا أنه سيتم تقييم جوائز وبطولات الأهلي مرة أخرى، وإذا تمت الموافقة على إنجازاته، فإن فريقه سيظل في أسوأ الحالات الأكثر نجاحًا في أوروبا.

ونقلت شبكة “ميلان نيوز” عن الصحيفة الإيطالية قرار نادي الميلان تغيير جملة “Il club più titolato al mondo” المتواجدة على شعاره، والتي تعني النادي الأكثر تتويجًا في العالم إلى جملة أخرى تعني النادي الأوروبي الأكثر نجاحًا في العالم.

ومن شأن ذلك أن يؤثر تسويقيًا على ميلان، وفقًا لصحيفة “لاجازيتا”، التي نشرت: “أن النادي سيعدل من الكتابة على قميصه، والإعلانات الخاصة بقناته، والموقع الرسمي التابع له، والمدينة الرياضية الخاصة به، إلى جانب تعديل الكتابة على حافلة الفريق، والأدوات الخاصة بمراكز بيع منتجات ميلان في مختلف أنحاء إيطاليا والعالم”[7].

 

 كما يعتبر الأهلي الفريق الأفريقي  والعربي والآسيوي الأول الذي يصل إلى منصة التتويج العالمية في كأس العالم للأندية في اليابان عام 2006.

فاز الأهلي المصري على كلوب أمريكا بهدفين مقابل هدف في أمسية كروية رائعه قدم فيها الأهلي عرضًا رائعًا أبهر الجميع بحضور جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي للفيفا على ملعب يوكوهاما الياباني في إطار مباراة تحديد المركز الثالث لبطولة العالم للأندية في اليابان 2006 .
بهذا يفوز الأهلي بالمركز الثالث للبطولة ويحصد مليوني ونصف دولار، بينما يحصل كلوب أمريكا على المركز الرابع ويحصد مليوني دولار، وإلى الآن هداف البطولة هو اللاعب محمد أبو تريكة لاعب الأهلي بثلاثة أهداف.

بهذا قد حقق النادي الأهلي رقمًا قياسيًا نسبة لقارة أفريقيا والدول العربية حيث إنه استطاع تحقيق المركز الثالث لأول مرة في البطولة من قارة أفريقيا أو بين الدول العربية .

 

 

إنجازات النادي الأهلي الرياضية وصلت إلى ألعاب أخرى مثل السلة واليد والطائرة والتي ساهم فيها الأهلي بإنجازات رياضية قارية ودولية متميزة وحتى الألعاب الفردية وآخرها حصول اللاعب إيهاب عبد الرحمن لاعب النادي الأهلي بطل رمي الرمح على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، لأول مرة في تاريخ ألعاب القوى، وذلك عن إنجازاته في الفترة الماضية وأهمها حصول اللاعب على فضية بطولة العالم ببكين لتكون أول ميدالية في تاريخ القوى المصرية في بطولة العالم للكبار، كان عبد الرحمن قد تصدر التصنيف العالمي لرماة الرمح لمدة زادت عن العام بعد تحقيقه لمسافة قدرها 89.21 م في ملتقى شنجهاي بالدوري الماسي مايو 2014 هذا بالإضافة لحصد اللاعب لذهبية كأس العالم للقارات بالمغرب سبتمبر 2014 سبقها بفضية بطولة أفريقيا بالمغرب بعد تحقيقه لمسافة قدرها 83.59 م.

 

أحداث ستاد بورسعيد

وقعت داخل ستاد بورسعيد مساء الأربعاء 1 فبراير 2012 الذكرى الأولى لموقعة الجمل عقب مباراة كرة قدم بين المصري والأهلي، وراح ضحيتها 72 قتيلاً (بحسب مديرية الشؤون الصحية في بورسعيد) ومئات المصابين، وهي أكبر كارثة في تاريخ الرياضة المصرية وصفها كثيرون بالـ«مذبحة» أو الـ«مجزرة» مشيرين إلى استبعادهم وقوع هذا العدد من الضحايا في أعمال شغب‏«‏طبيعية» وتخطيط طرف ما لها، ويجري التحقيق فيها من أطراف عدّة.

 

في النهاية النادي الأهلي ليس مجرد نادي رياضي أعشقه، ولكنه أصبح نموذجًا للإبداع والنجاح الجماعي والمؤسسي.

 

_______________________________________________________________________

[1] تاريخ النادي

[2] كلمتين وبس..الأهلى ….نادى القرن

[3]في مثل هذا اليوم .. الأهلي يحرج نجوم ريال مدريد و يفوز بهدف

[4] محمود الخطيب

[5]بطولات وإنجازات

[6] الأهلي يتواصل مع الفيفا ويكشف حقيقة وصول الأهلي للقب أسياد العالم 

[7] رسميا الكاف يرد على ميلان ويؤكد أن الأهلي الأول عالميا

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد