“أنا أبقى على قيد الحياة بمساعدة أصدقائي” جون لينون.

 

 

 

 

 

 

هذه العبارة ليست مقطعًا من أغنية، ولكننا جميعًا نحتاج إلى مساعدة الأصدقاء.

 

 

 

 

 

 

إن لم يكن الآن فغدًا أو بعد غد، أو في العام القادم. وبعض الناس لا يدركون هذا الأمر إلا بعد فوات الأوان. فهم يستثمرون أموالهم في العقارات والأسهم ظانين أن المال سيمنحهم الأمان والسعادة التي ينشدونها.

 

 

 

 

 

 

وللأسف فهم يهملون أهم استثمار في حياتهم، وهو الوقت الذي سيقضونه في البحث عن علاقات صداقة وحب حقيقية على المدى الطويل وصنع هذه العلاقات ورعايتها.

 

 

 

 

 

 

 

في هذا المقال سنخبرك بعدة قواعد تساعدك على تكوين علاقات صداقة، والتعامل مع الناس بشكل أفضل. ولكن قبل أن نبدأ يجب عليك السعي للتخلص من العامل الثلاثي القاتل (الخوف- عدم الثقة- الشك).

 

 

 

 

 

 

 

  • لو كنت مكانه

من الآن، سوف أبذل جهدًا لكي أستمع إلى كل ما أقوله من خلال آذان من يستمعون إليّ، وكلما كان الأمر مناسبًا سأتحدث من وجهة نظرهم أي باختصار أتخيل نفسي مكانهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

  • رسائل العين

لكي تتحول أوقات الملل إلى لحظات من السحر والإثارة، سوف أدع عينيّ تتلاقيان لمدة ثانية مع كل من أحادثه.

 

 

 

 

 

 

 

  • كلمة الشكر الممتدة

قبل أن أقول شكرًا لك، سوف أفكر فيما لو كان مناسبًا أن أقول لماذا أنا شاكر ثم أقول “شكرًا لك من أجل…”.

 

 

 

 

 

 

  • ابتسامة بطيئة فياضة

من الآن لا مزيد من الابتسامات المتكلفة للجميع بالجملة, ولكن سأنظر إلى كل شخص على حدة، لأرى الجمال فيه ثم أدع الابتسامة تخرج ببطء من داخل قلبي لتفيض على وجهي.

 

 

 

 

 

 

 

  • إنني جميلة

من أجل صحتي وعلاقاتي الاجتماعية لن أقول مرة أخرى ملاحظات سلبية عن مظهري، وعلى الأخص ما يتعلق بوزني. فإذا كنت أعتقد أنني جميلة فسوف يعتقد الجميع كذلك.

 

 

 

 

 

 

 

 

  • العناق الصادق

كلما عانقت شخصًا أردت أن أعانقه, فإنني أحتضنه بإحكام لمدة ثانية أو ثانيتين أطول مما اعتاد معظم الناس، حتى يصبح عناقًا حقيقيًا.

 

 

 

 

 

 

 

  • تحدث إلى الغرباء

إذا كنت خجولًا، فسوف أتحدث إلى عشرة غرباء على الأقل وسوف أبث الحماس في صوتي والبريق في عيني.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • أعطه هبة “أنت تستطيع ذلك”

لن أقول أبدًا للصغار، أيًا ما كانوا؛ إن شيئًا ما صعبٌ جدًا أو إنهم لن يستطيعوا تحقيق هدف معين. في الواقع، إنني سوف أساعدهم على اتخاذ الخطوة الأولى نحو أهدافهم.

 

 

 

 

 

 

  • أحبك

سوف أختار الوقت والمكان المناسبين والطريقة المناسبة لأقول هذه العبارة ولكن في وقت ما خلال الأسبوعين القادمين، سوف أجعل صديقي العزيز يعرف كم هو مهم لي. وسوف أخطط لمفاجأة سارة لكي أجعله يعرف مشاعري نحوه.

 

 

 

 

 

 

 

 

  • هدايا صغيرة للأصدقاء

سوف أضع في اعتباري أن أقدم بعض الهدايا الصغيرة لزملائي وأصدقائي ولكل من أحب أن أتخذه صديقًا لي.

 

 

 

 

 

 

 

 

  • صادق من تعتبره فاشلًا

سوف أفتح عيني، وأنظر حولي, وأجد شخصًا قد يكون أقل نجاحًا وشأنًا مني. وحينئذ سوف أذهب إليه وأتخذه صديقًا وسوف أعمل على مساعدته وتحسين حالته (ربما ينفعني وينفع الناس فيما بعد).

 

 

 

 

 

 

 

 

  • صديقي المتحدي للإعاقة

لو عرفت شخصًا من المتحدين للإعاقة, فسوف أتقرب إليه. وسوف ألتمس أيضًا بشكل إيجابي، صداقة الآخرين من المتحدين للإعاقة.

 

 

 

 

 

 

 

  • تخلص من الملاعين وتحدث إلى التافهين

سوف أقول للتافهين في حياتي ما أشعر به حينما ينتقدونني، وسوف أوجه لهم إنذارًا. أما الملاعين فإما أن آمرهم بالتوقف عن انتقادي وإما أن أقول لهم “وداعًا إلى غير رجعة”.

 

 

 

 

 

 

 

 

  • ملابس الإمبراطور الجديدة

كلما دخلت إلى غرفة لا أعرف أحدًا ممن فيها، تخيلت وجود أصدقاء خياليين في الجانب الآخر من الغرفة، وأبدأ في التحرك بسلاسة نحوهم كأنني في موكب ملكي، محييًا كل شخص رابع أو خامس (كأنه أحد معارفي القدامى) أثناء مروري بين الناس،

 

 

 

 

وحين وصولي إلى نهاية الغرفة سوف أبدأ في التحدث إلى شخص آخر يقف وحيدًا (وسوف يشعر بالتشرف بالحديث إلى شخص يبدو أنه معروف لدى الناس إذ أنني أنعمت عليه باهتمامي به!).

 

 

 

 

 

 

 

  • ابحث عن صديق قديم

سوف أبحث عن صديق قديم أو أكثر. وسوف أقضي بضع ساعات مع أصدقائي القدامى دون أن أتوقع شيئًا سوى استعادة المشاعر التي تقاسمناها يومًا ما (وربما أتذكر كيف ابتعدوا عني وأخذتهم مشاغل الحياة).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأيا كان ما يحدث أو لا يحدث، فإنني أعلم أننا سنتلقى معًا هدية لا تقدر بثمن وسوف يودع بعضنا بعضًا ونحن مفعمون بإحساس جديد وعميق بالنفس.

 

 

 

 

 

 

 

  • كن جريئًا وكن مختلفًا

سوف أحاول بشكل إيجابي أن أكون فريدًا، وأن أغرس تلك الصفة في نفسي وأستثمرها. فالجذاب للناس لديه مواهب فريدة يعرفها جيدًا ويستخدمها بمهارة.

 

 

 

 

 

 

 

 

  • أصدقاء متنوعون

لا يهم إن كان لون بشرتي أسود أو أبيض أو بنيًا أو أصفر، فسوف أعمل بوعي على اكتساب أصدقاء ومحبين من أجناس وألوان أخرى ومن دول أخرى، وسوف أكون باستمرار في حالة ترقب لانتظار أناس أحبهم يكونون هم الأفضل في مجالهم التخصصي. وسأشاركهم في مواهبي وهباتي وأتجه نحوهم لأكون صديقًا لهم.

 

 

 

 

 

 

 

  • تنمية مواهبي

لكي أجتذب المزيد من الأصدقاء والأحبة فسوف أنمي مواهبي في جميع الميادين: المظهر، المعرفة، المقدرة المالية، الهيبة وأهمها جميعًا الخصائص الشخصية.

 

 

 

 

 

 

 

  • اللمسة حانية

سأحاول أن أجد مناسبات ملائمة أتيح فيها ليدي أو لكتفي أن تلامس يدًا أو كتفًا أخرى برفق، لتكون بمثابة ملاطفة سريعة. فبدلًا من النقر على كتف شخص ما للفت انتباهه، فإنني في الأحوال المناسبة أضع لمسة أطول وأكثر رفقًا وحنانًا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • اقترب ممن تريد صداقته

إذا كان هناك شخص أرغب في تقوية علاقتي به، فسوف أبحث عن نشاط مشترك بيني وبينه يمكن أن نمارسه معًا.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد