حين تنقل السينما حضارة شعب بأكمله إلى أقطاب الأرض وفي ذات الوقت تحمل جزءًا من قلب صانعها في كل فيلم فإنها تغدو ناجحة بكل المقاييس. بوليوود واحدة من أكبر مقرات إنتاج الأفلام في العالم، ففي فترة الثمانينيات والتسعينيات كانت السينما الهندية في أوج عطائها آنذاك، تزخر بالأغاني والرقص في جل أفلامها، لأنّ الرقص في أفلام بوليوود، أحد أقدم خصوصياتها وأهم ما يميزها بطابع خاص.

والغريب أن بعض الأحيان تسقط بعض الأفلام التي لا تحتوي على مشاهد الرقص، لكن في بداية الألفية مع سطوع نجم أحد أكثر الممثلين نجاحا وتأثيرا في السينما الهندية على مر التاريخ، عامر خان الملقب بسيد الكمال في بوليوود، في بداية مشواره حصل عامر على أول جائزة كأفضل ممثل من فيلم فير عام 1996. ثم دخل الإنتاج للمرة الأولى بالفيلم الذي رُشح لجائزة الأوسكار لاجان، لعب عامر دور البطولة في الفيلم وفاز لثاني مرة بجائزة أفضل ممثل عن أدائه. 

قام عامر بأول إخراج له في فيلم «تاري زاميين بار»، الذي حصل عنه على جائزة أفضل إخراج، وقد تبع ذلك فيلم غاجيني سنة 2008 والذي أصبح أعلى الأفلام دخلًا في بوليوود وأعلى فيلم محققًا الإيرادات في تاريخ الهند، ليقلب خان موازين السينما الهندية رأسا على عقب كأول ممثل يحصد هاته الإيرادات.

في عام 2012 أصبح عامر خان أول ممثل هندي يحصل على تأشيرة للسفر إلى مكة مع والدته زينات حسين لأداء فريضة الحج. سنة 2009 صدور فيلم البلهاء الثلاثة يناقش الفيلم أوضاع التعليم في الهند ويعتبر من أنجح أفلام السينما الهندية للممثل عامر خان، فقد أصبح الفيلم واحدًا من أعلى الأفلام الهندية نجاحًا وأحد أفلام الأكثر إقبالاً في تاريخ السينما الهندية. دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية فقد سجل أعلى إجمالي لفيلم بشباك التذاكر في بوليوود بل أدرِجَ بقائمة أفضل 250 فيلما بالعالم.

عامر كلف أن يكون سفير لعبة الشطرنج في الهند لكنه رفض ودخل قائمة أفضل 100 شخصية في العالم سنة 2012. الممثل الوحيد في الهند الذي يمشي على خطى ثابتة، أصبح من الطبيعي لعامر خان التفوق ليس على الآخرين فقط بل على نفسه بشكل سنوي، يتميز عامر بكاريزما الإبداع والتجديد في الأداء فهو يضرب موعدًا لجمهوره بفيلم واحد كل سنتين، مع تحطيم رقم جديد وكتابة إنجاز جديد، أصبحت أفلام عامر خان معادلة صعبة في صناعة الأفلام الهندية، الأرقام تتحدث عن نفسها فهو الممثل الوحيد في الصناعة الذي ينافس نفسه بنفسه.

كعادته.. لا تجده إلا بصحبة القضايا المثيرة للجدل، يختار أفلامه بعناية فائقة، المايسترو وراء نجاح الفيلم الظاهرة بي.كيه الذي خلق جدلًا كبيرًا، عامر خان في فيلمه هذا بين تحدي العقل والدين أحدث جدلًا شديدًا في بلده، لم يمنعه ذلك أن يحقق رقمًا قياسيًا جديدًا في تاريخ السينما الهندية، بعد أن أصبح الأعلى تحقيقا للإيرادات، مع الوصول إلى حاجز 100 مليون دولار أمريكي، وهو ما لم يحققه أي فيلم هندي من قبل. لم يعد يخفى على أحد ذلك الانتباه العالمي المشدود إلى عبقرية عامر خان بعد أن شكل رقما صعبا في الكثير من أفلامه الأخيرة ومنها فيلمه الشهير بي.كيه حتى لا ننسى فالصناعة الهندية هي الوحيدة التي تنافس نظيرتها الأمريكية في العالم.

في عام 2016، قدم آخر أعماله وهو فيلم دنغال، وهو من نوعية السيرة الذاتية المستوحاة من أحداث حقيقية، قد استغرق تصويره مدة عامين بسبب تغيرات الجسم التي مرت بها الشخصية الرئيسية التي يلعبها عامر خان، وقد نجح الفيلم في حصد أرقام قياسية جديدة، بإيرادات كبيرة جعلته واحدا من أعلى الأفلام جلبا للإيرادات في تاريخ السينما الهندية، تحطيم رقم تلْو الآخرِ هذا هو عبقري السينما الهندية كما عهدناه.

يشعر خان أن جوائز السينما الهندية تفتقد إلى المصداقية، لذلك لم يحضر قط لمراسم تسلمها رغم ترشحه لجوائز عديدة في عدة فئات. عكس أبناء جيله من الممثلين الذين يملكون تماثيل شمعية في عدة متاحف عالمية في لندن ونيويورك إضافة لسنغافورة. دُعِي خان عام 2007، ليصبح لديه تمثال من الشمع في متحف مدام توسو في لندن لكنه رفض ذلك لأنه ليس بالأمر المهم بالنسبة له .

تمّ تكريمه من قبل الحكومة الهندية بجائزة بادما شري وهو رابع أعلى وسام وجائزة مدنية تكريمية في جمهورية الهند في عام 2003، وبادما بوشان في عام 2010. أصبح اسم عامر مقترن بشباك التذاكر في الهند وهنا تكمن عبقرية سيد الكمال فقد استطاع أن يكتسب قاعدة جماهيرية من كل بقاع العالم تكن له الاحترام على موهبته الفذة وعلى ما يقدمه من أعمال ستظل خالدة في ذهن المشاهد، نقش اسمه من ذهب في صناعة الأفلام الهندية. حين قرر عامر بموهبته الفريدة أن يحمل ثقافته بافتخار في أفلامه ويصنع منها حياة الإبداع والتواصل الإنساني، ذاع صيتُه ليصل بالسينما الهندية للمستوى العالمي الذي كانت تفتقر له كما حفر اسمه بين كبار صناع السينما في العالم وليس في الهند فقط.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات