أسدل الاتحاد الآسيوي الستار رسميًا عن تأهل فريق الأهلي الإماراتي إلى الدور النهائي للبطولة الآسيوية بعد رفض الاحتجاج المقدم من نادي الهلال السعودي بشأن عدم قانونية مشاركة لاعب الأهلي أسامة الصعيدي في البطولة الآسيوية.

 

ويأتي تأهل الأهلي الإماراتي للمباراة النهائية بالبطولة الآسيوية، للمرة الأولى في تاريخه، ليصبح الفريق الإماراتي على مرمى خطوة واحدة من التتويج باللقب، وصنع تاريخ جديد للكرة الإماراتية على الصعيد الآسيوي، واستكمال الإنجاز الذي حققه مواطنه العين من قبل عندما توّج باللقب عام 2003.

 

ومن المقرر أن يواجه الأهلي الإماراتي، غريمه الصيني، فريق جوانزو في ذهاب النهائي المرتقب في السابع من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، وتقام مبارة الإياب في الـ21 من الشهر نفسه.

 

إنجاز جديد للكرة الإماراتية

 

يحلم فريق «الفرسان» بتكرار الإنجاز الذي حققه من قبل فريق العين قبل 12 عامًا، وإحراز لقب البطولة القارية، حيث توّج العين (النادي العربي الأول) بلقب البطولة بمسماها الجديد، بعدما كانت تعرف بـ«بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري»، قبل أن يخسر اللقب في نهائي 2005 أمام غريمه اتحاد جدة السعودي بضربات الترجيح بنتيجة 2/4.

 

التاريخ يحفظ إذن الحضور الإماراتي القوي في البطولة الآسيوية سواء من خلال فريق العين عامي 2003 و2005 أو في هذه النسخة 2015 من خلال فريق الأهلي الإماراتي، وحلم التتويج باللقب الإماراتي الثاني بدوري الأبطال الآسيوي.

 

دعم إماراتي من أجل التتويج باللقب الثاني

 

وصف يوسف السركال، رئيس مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، تأهل أهلي دبي إلى المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال آسيا هذا العام، بـ«الإنجاز التاريخي للكرة الإماراتية».

 

واعتبر السركال أن ما حققه الأهلي بفوزه على فريق الهلال السعودي بثلاثة أهداف لهدفين في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة بأنه «رسم الفرحة على وجوه جميع الإماراتيين ومشجعي الكرة الإماراتية والأندية الكروية على اختلافها وتنوعها».

 

ووجه السركال الشكر لجماهير الكرة الإماراتية على تواجدها ودعمها الكبير وتشجيعها الراقي للفريق، معتبرًا أنهم “كانوا خير سند وعون للنادي ولولاهم ما تحقق هذا الانتصار الكروي المهم”.

 

من جهته، قال محمد الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، أن فوز الأهلي وتأهله للمباراة النهائية من دوري أبطال آسيا بمثابة بداية الطرق نحو الفوز بالكأس الآسيوية.

 

وشدد على أن اتحاد الكرة الإماراتي داعم دائم لكل الأندية وفي مختلف المحافل المحلية والإقليمية والعالمية خاصة عندما يكون تمثيل الأندية للكرة الإماراتية.

 

مشوار صعب

 

بالنظر إلى مشوار فريق الأهلي الإماراتي، نجد أن الفريق الإماراتي واجه منافسين أقوياء قبل أن يصل للمباراة النهائية أمام غريمه الصيني.

 

احتل الأهلي الإماراتي المركز الثاني في مجموعته برصيد 8 نقاط، خلف الأهلي السعودي الذي تصدّر المجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة، ليتجاوز مواطنه العين في دور الستة عشر بالتعادل معه ذهابًا صفر-صفر وإيابًا 3-3.

 

وفي الدور ربع النهائي تجاوز الأهلي الإماراتي، فريق نفط طهران الإيراني، بعد الفوز عليه ذهابًا على ستاد ازادي في العاصمة الإيرانية بهدف نظيف سجله مهاجمه البرازيلي رودريغو ليما، وإيابًا 2/1.

واصل الأهلي الإماراتي صحوته، ليتجاوز خصمه العنيد فريق الهلال السعودي في نصف نهائي البطولة، بالتعادل معه ذهابًا بهدفين لكل فريق، والفوز إيابًا بثلاثة أهداف لهدفين.

 

الحضور العربي في النسخة الآسيوية الجديدة

 

انطلقت البطولة الآسيوية بمسماها الجديد للمرة الأولى في العام 2003، وكان طرفـًا لقاء القمة ناديي العين الإماراتي وتيرو ساسانا التايلاندي. وحلت الأندية العربية طرفـًا في نهائي البطولة في 19 مناسبة.

 

وفازت سبع فرق عربية بالبطولة من قبل، كان أولها فريق السد القطري في العام 1989 والعام 2011، ثم الهلال السعودي عامي 1992 و2000، والعين الإماراتي العام 2003، قبل أن يتوّج الاتحاد السعودي بلقبين متتاليين عامي 2004 و 2005.

 

وينتظر عشاق الفرسان تتويج ممثل العرب في نهائي البطولة الآسيوية، أمام خصمه العنيد، فريق جوانزو الصيني المتوج باللقب الأسيوي عام 2013 على حساب أف سي سيول الكوري الجنوبي، فهل ينجح الفرسان في الرهان ويحصد لقبه الآسيوي الأول والثاني للإماراتيين بالبطولة الآسيوية، أم يقلب التنين الطاولة ويحقق لقبه الثاني في تاريخه!

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

رياضة
عرض التعليقات
تحميل المزيد