هل مرّ  وقتٌ عليك أردت فيه أن تقرأ كتابًا دينيّا لشيخٍ أو عالمٍ جليلٍ، ثم لا تلبث أن تتركه، وأنت لم تُكمل عدة صفحات.. بعد أن اصطدمت بعنعنة أفقدتك تركيزك وألفاظ ضخمة كان لها أثر مطرقة تَدقُّ رأسك؛ فتركتك جاهلًا للمعنى، غائبًا عن الفكرة، تائهًا عن الهدف الذي جئت من أجله؟

ألا يوجد من يجدد الفكر الإسلامي؟ من يكون عقلُه منفتحًا على العالم و متقبّلًا للآخر، وليس منغلقًا على أفكارٍ أكل عليها الدهر وشرب؟

كان لدينا مالك بن نبي بالقرن العشرين، وربما أحمد خيري العمري، هو من يُعتبر خلفًا له في قرننا هذا، باتّخاذه القرآن كركيزة يبني عليها كلماته ومعتقداته، اعتمادًا على تمحيص اللفظ القرآني، واشتقاق دلائله ومعانيه، ثم إيصال الفكرة بإسلوبٍ جذّاب.

سيُسلمك السطر إلى السطر، والفكرة إلى الأخرى في سلاسة وعذوبة، فلا ألفاظ غريبة تُفزعك.. لن تضجرك أو تأخذك سِنة من نوم؛ فالعمري كسر القالب الجامد المُعتاد عليه.

و أكثر ما يُميّز أسلوبه، هو العقلانية… هو يرى أن العقل والدين لا يتعارضان، بل يؤدي كل منهم للآخر ويرتبطان في تناغمٍ كزواجٍ لا مفر منه ولا طلاق فيه.

فهو بذلك لن يجعلك تصطدم مع فكرة، ثم يقوم بحشرها في رأسك، ثم يحشر أختها وهكذا، حتى تخرج برأسٍ متورّم بأفكارٍ انحشرت بين عقلك وجمجمتك، فلا هي دخلت عقلك فاقتنعت بها، ولا هي تركتك تنعم بحياتك.

وليس كأمثال من يدعون إلى عبادة السلف وتعطيل العقل، ويرون أن كل حركة وسكون يقوم بها الغرب إنما هي مؤامرة تُحاك ضد الإسلام والمسلمين، وأنَّه ما دامت لنا الآخرة فلنترك لهم الدنيا!

نشأته

العمري ولد ببغداد عام 1970، وينتمي نسله إلى عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – طبيبُ أسنان صباحًا وكاتبٌ ليلًا، كان بأثناء شبابه يميل إلى الالتزام بالنص، لكنّه اصطدم بصورة شخصية مع أفراد ذلك المذهب الذين يملون عليه وصاياهم الفكرية، تركهم وظل ملتزمًا بالنص، لكن بشكل آخر مختلف.

بغداد

سقوط بغداد الآن، وما كانت عليه بالقرن الثالث الهجري، وعشقه لمدينته الغائبة، كان له الأثر الكبير في كتاباته، كما يظهر بإهداء كتاب: سيرة خليفة قادم، وبكتابه: ليلة سقوط بغداد، ذاكرًا به ما رافق السقوط من أحداث، متابعًا الأجواء التي سادت بعد تلك الفترة، مركزًا على ما أحاط بالشعب العراقي من هموم.

والده

خيري العمري، هو كاتبٌ ومؤرخٌ وقاضٍ معروف. له التأثير الأكبر في تكوين شخصية أحمد العمري، الكاتب، حيث يذكر العمري أنه عندما كان يستيقظ فجرًا أو بمنتصف الليل يجد أباه و قد انخرط في كتابة شيء.

ويظهر تأثره ذلك في الإهداء بكتابه استرداد عمر، أهداه إلى أبيه صاحب هاجس العدالة العمرية.

والذي أرْدَاه بحثه عن العدالة مشلولًا؛ عقب توقيعه لحكم إعدام في قضيةٍ جنائيةٍ، بالرغم من أن كل حيثيّات القضية تُشير إلى الإعدام، فأدّى ذلك إلى أنّه غُيّب عن دوره مُبكرًا.

زوجته

والتي تلعب دورًا في إرادته وتحفيزه للنشر، ولولاها لظل يُراجع ما كتب لسنواتٍ دون أن يُنشر. وذلك لأن العمري – كما أورد بلقاءٍ تلفزيونيّ – مُصابٌ بوسواس المثالية ويعتبر نفسَه هو أعتى نُقّادِه ويفتقرُ إلى شجاعةِ النشر.

كتاباته

نُشر له ما يَقرُب من الخمسة عشر كتابًا، وما يُميّزها هو نفاذ طبعاتها بالرغم من غلاء سعر الكتاب، وكِبَر حجمه.

1 – البوصلة القرآنية / دار الفكر ( 2003 )

2 – ليلة سقوط بغداد / دار الفكر ( 2004 )

3 – سلسة ضوء في مجرة / دار الفكر ( 2005 )

4 – الفردوس المستعار و الفردوس المستعاد / دار الفكر ( 2005 )

5 – رواية أبي اسمه إبراهيم / دار الفكر ( 2006 )

6 – سلسة كيمياء الصلاة / دار الفكر ( 2008 )

7 – رواية ألواح و دسر / دار الفكر ( 2009 )

8 – استرداد عمر ( 2013 )

9 – سيرة خليفة قادم ( 2013 )

10- طوفان محمد ( 2014 )

11 – القرآن لفجرٍ آخر / دار المعرفة ( 2015 )

12 – لا نأسف على الإزعاج  ( 2015 )

13 – شيفرة بلال ( 2016)

أعماله المرئية

شقّ العمري طريقًا يصل من خلاله إلى الشباب العربي غير القارىء، حتى لا تظل كلماتُه حكرًا على فئة معيّنة من الناس، وحتّى لا تكون حبيسة الورق.

فأنشأ قناته بالـ ـyoutube، يبثُّ من خلالها أفكاره في مدّة لا تتعدّى الربع ساعة، أمثال:

– لا نأسف على الإزعاج

– سبع دقائق لتغيير العالم

– البساط أحمدي

 – Anti- إلحاد

 

 يُعرض برنامجه الأخير هذا طوال شهر رمضان.

يعتمد برنامجه على فكرة التطعيم ضد الأمراض، إلا إنه يعرض الإلحاد كظاهرة فكرية وليس مرضًا .. موجِّهًا كلامه لأولئك الذين في الوسط بين الإيمان التقليدي الذي لم يعد يُوفّر إجابات لأسئلتهم، و الإلحاد الذي يُقدّم أسئلة لا يمتلك لها إجابات.

وسيُصدَر كتابٌ مُفصّلٌ لما يطرحه بحلقاته، مُضيفًا إليه فصولًا أخرى.

إن العمري بطرقه لأبوابٍ لم تُطرَق من قبل، وبعقلنته للفكر الديني باعتباره ليس مخالفًا له، وبتعمّقه في أغوار النفس… يُمهّد طريقًا جديدًا لفهم الدين فهمًا يتناسب مع القرن الرابع عشر الهجري.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

كتاب استرداد عمر
لقاء تلفزيوني بقناة دار الإيمان
كتاب استرداد عمر مع محمد العوضي
wikipedia
Official Page on youtube
offacial page on Goodreads
عرض التعليقات
تحميل المزيد