اقترب البائع الشاب من المزارع وبدأ يتحدث إليه بحماسة عن الكتاب الذي يحمله، «سيخبرك هذا الكتاب بكل ما تحتاج إلى معرفته عن الزراعة»، قال الشاب بحماسة. «يخبرك بموعد الزراعة وموعد الجني، يخبرك عن أحوال الطقس، وعن ماذا تتوقع ومتى تتوقع؟ يخبرك هذا الكتاب بكل ما تحتاج إلى معرفته».

«أيها الشاب»، قال الفلاح وأضاف: «ليست هذه هي المشكلة، أعرف كل شيء في هذا الكتاب، مشكلتي هي القيام به». (من كتاب 100 طريقة للحفاظ على روحك حية لـ Joseph Goose).

تجسد هذه القصة حال الناس عمومًا: إنه لمن اليسير الحديث عن تغيير أحوالنا، ولكن العسير هو ترجمة ذلك عمليًّا في حياتنا اليومية.

 

أولًا: نموذج العادات الذرية (الصغيرة جدا)

 

1- التغييرات الصغيرة جدا

الدكتور بريان جيفري فوغ BJ Fogg متخصص في العلوم الإنسانية ويعمل حاليا في جامعة ستانفورد الأمريكية وهو مؤسس ومدير مختبر Behavior Besign Lab، صدر له مؤخرًا (2020) كتاب جديد بعنوان Tiny Habits (عادات صغيرة جدا).

يرى فوغ أننا عندما نريد أن نلتزم بتغيير سلوكنا، يجب أن نبدأ الآن وبشكل صغير جدا. ويلقي باللائمة (وهو الذي راكم أزيد من 20 عاما من الخبرة في المجال) على بعض الأساطير والأفكار الخاطئة والنصائح غير العلمية (ولو بحسن نية) والتي تؤدي إلى الإخفاق، ويقول: «إذا حاولت القيام بتغيير في الماضي ولم تر أية نتائج، فإنك ستستنتج غالبا أن التغيير صعب، أو أنك لم تنجح لنقص في الدوافع. كلا الأمربن غير صائب، فالمشكل نابع من المقاربة نفسها وليس منك… إنه خلل في تصور التغيير وليس خللًا شخصيا». الحل إذن هو القيام بتغييرات صغيرة جدا حيثما كنت!

2- معادلة السلوك عند فوغ

طور Fogg نظرية السلوك البشري وصاغها على النحو التالي:

Behavior= Motivation*Ability*Prompt (B=MAP)

السلوك = الدافع * القدرة * الموجه

وبالتالي عند النظر إلى تغيير سلوكك، فالأمر يتطلب مزيجا من الدافع والقدرة والموجه (يقصد به في مجال الإعلاميات الرسالة التي تظهر على النظام لتوجيه المستعمل لمواصلة معالجة ما يقوم به). يعتقد فوغ، على عكس ما نسمعه، أن الدافع ليس رافعة مفيدة لأنه يقبل ويدبر، يوصي بدلًا من ذلك بالتركيز على الموجه أولا ثم القدرة ثانيًا.

 

ثانيًا: كيف أستخدم نموذج فوغ السلوكي؟

 

حدد عادة جديدة تريد تثبيتها وحبذا لو كانت لها دوافع ذاتية، ثم قم باتباع الخطوات التالية:

1- اختر لحظة ارتساء (ربط) Anchor Moment

هنا يتدخل الموجه Prompt في العملية. ابحث عن عادة (روتين) تقوم بها بشكل تلقائي في حياتك اليومية، أشياء بسيطة مثل الاستيقاظ من النوم، إيقاف المنبه، تنظيف الأسنان، ارتداء الملابس… اربط السلوك المرغوب (الجديد) بهذا السلوك الحالي (القديم) وهو ما يسمى بتراكم العادات.

2- ادخل سلوكًا صغيرًا للغاية New Tiny Behavior

هو نسخة مبسطة للسلوك الجديد الذي تريد القيام به، كالقيام بتمرين الضغط مرتين فقط، غسل طبق واحد فقط، قراءة آية قرآنية واحدة … ليكون السلوك صغيرا للغاية يجب أن يستغرق 30 ثانية أو أقل، ويتطلب القيام به جهدا قليلا. بعد ذلك تقوم بالسلوك الجديد مباشرة بعد لحظة الارتساء (الرابط): غسل طبق واحد بعد العشاء، قراءة آية واحدة بعد الصلاة.

3- لحظة الاحتفال: Instant Celebration

مباشرة بعد القيام بالنسخة المبسطة للسلوك الجديد، ثقوم بفعل شيء لخلق مشاعر إيجابية (مكافأة). مثل أن تقول: «أنا رائع»، «عمل جيد» أو حركة معينة بيدك تعبيرًا عن النجاح (انظر إلى حركات لاعبي كرة القدم مثلا: كلها مكافآت لهم).

 

ثالثا: أمثلة عن تطبيق «عادات صغيرة جدا»

 

أ- عندما تضع قدميك على الأرض في الصباح قل: سيكون اليوم رائعًا.

ب- عندما أجلس على مكتبي، سأضع الهاتف على نظام (عدم الإزعاج) .

ج- عندما أخرج من مكتبي سأفكر في نجاح واحد خلال اليوم.

د-عندما أدخل باب منزلي سأعلق مفاتيحي بجانب الباب.

ه- عندما أصب فنجان القهوة في الصباح سأرسل رسالة إلى والدتي.

و- عندما أشغل آلة التصبين سأقرأ جملة من كتاب.

ز- عندما يرن هاتفي سأتنفس وأسترخي لمدة ثانيتين.

ح- عندما أضع رأسي على الوسادة سأفكر في شيء جيد حدث في يومي.

يقول Fogg: «ازرع بذرة جيدة في المكان الصحيح وسوف تنمو بدون أدنى إقناع»

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد