لعل فكرة التطعيم ضد البكتريا أو التحصين ضد الأمراض المعدية جاءت من التقوى. التطعيم معناه التحصين والتقوي بشيء. وتعريف التقوى اختصارًا هي الحذر والاحتياط. وفي معنى آخر التجنب. وقيل إنها جاءت من القوة، فيقال تَقَوَّيْتُ بالشيء.

فالغرض الأول من الصيام هو (لعلكم تتقون). فأنت تتقوى بالصيام ضد المعاصي. تتقوى به ضد إغراء النفس والشيطان. تتقوى به ضد الشهوات والرغبات. حتى أنك تمتنع عن الطعام والشراب ليس لشيء إلا للتقوى.

التقوى تربي فينا معاني الصبر والتضحية والعزم. وغيرها من أسمى المعاني.

لعلك لو نظرت وبحثت في سؤال: لماذا يتم التطعيم ضد البكتريا أو الفيرس أو الفطريات؟! مع أن احتمالية عدم الإصابة بالعدوى موجودة، ولكن احتمالية الإصابة بها أكثر.

جهازنا المناعي قد لا يقوى على المقاومة، سيصبح جسدك الضعيف مسرحًا لشتى أنواع الأمراض. سيكون عرضة لأدنى البكتريا كي تفعل أفاعيلها.

ومن هنا جاءت فكرة التطعيم المقتبسة من التقوى.

ولعل هذا ما سأله عمر بن الخطاب لأحد الصحابة عندما قال له ما هي التقوى؟ فرد وقال: أرأيت لو أنك تسير في طريق مليء بالأشواك ماذا ستفعل؟ فقال سأشمر وأجتهد حتى أتجنبها.. فقال له تلك هي التقوى.

أجسامنا هذه يجب أن يتم تحصينها وإعدادها جيدًا على مقاومة الأمراض والأوبئة.

تتم عملية التحصين أو التطعيم عمومًا في مرحلة الطفولة لأن المناعة تكون ضعية في تلك المرحلة. فكل إصابة ولو بسيطة قد تسبب مضاعفات شديدة.

أكثر الفئات حاجة إلى التحصين المصابون بالأمراض المزمنة والأمراض المناعية وكبار السن، كذلك أكثر الأشخاص حاجة إلى التقوى هم أصحاب الذنوب، أو هؤلاء المذبذبون بين المعصية والطاعة.

التحصين كذلك ليس حكرًا على سن الطفولة، فلا بد من حصول البالغين على تطعيم لبعض الأمراض مثل الالتهاب الكبدي، والجديري المائي، والأنفلونزا، الحُمى الشوكية، وغيرها.

كذلك في ديننا يجب أن نتقي الله في كل دقيقة وكل جزء من الثانية؛ لأننا لا نحارب فيرس. نحن نحارب الأب الروحي لهذه الكائنات الضارة: نحن نحارب الشيطان، والنفوس الأمارة بالسوء. فكما أن الصيام وسيلة للتقوى، فإن مقاومة الفيرس وسيلة أيضًا للتقوى.

أنت مجبر على التقوى حتى ولو كنت مؤمنًا عابدًا قائمًا بين الكعبة ومقام إبراهيم، مجبرًا على التقوى لأنك لا تعرف متى تفتن وأين تفتن وكيف تفتن، لا تعرف متى سيصيبك هذا الفيرس.

مجبر على التقوى حتى ولو كنت صحيح البدن معافى في جسدك ومالك وأهلك، حتى ولو كنت تملك أقوى جهاز مناعي. فأنت لا تدري متي تأتيك العدوى.

التقوى هي الفكرة الأم لمقاومة البكتريا. هي الفكرة الأم لمقاومة كل خبيث. مفهوم التقوى مفهوم واسع ليس مقتصرًا فقط على الدين، بل يشمل جوانب الحياة، ويشمل جوانب شخصية المسلم. التقوى يجب أن توثر على شخصيتنا وحياتنا. فالسلاح الوحيد الذي يستطيع أن ينصرنا في هذه الحياة هو التقوى.

علينا أن نتقي ونصبر، فكما أن أجسامنا تحتاج إلى تطعيم كي تحيا، كذلك فإن نفوسنا تحتاج إلى تقوى كي تبقى.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

حياة, دين, علم, علوم, فكر

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد