دعنا نفترض انك وصديقك ذهبت للسينما لمشاهدة فيلم ما، ووقع اختياركم على فيلم (War of the planet of the apes) وأثناء المشاهدة قام القرد بصناعة هذه الحركات بيديه.. حيث مشهد (القردة سويًا أقوياء Apes together strong).. وأوضح خلال الفيلم أن تلك الحركة تعني شيئًا ما، ألا وهو أننا معًا لم يقو شيء على صدنا، وعند خروجكما من السينما بعد مشاهدة الفيلم، وبينما أنتما عائدان في أحد الأزقه ليلًا هجامكم شخص ما، ونظرت إلى صديقك محاولًا استنتاج مقاومة أم هربًا، ووجدته يقوم بجمع يديه معًا كما بالفيلم، فماذا ستكون دلالة تلك الإشارات بالنسبة لك في هذا الموقف تحديدًا؟
أتتذكر في الماضي حينما كانوا يدرسون لنا تلك الحكايات التي له شعبية كبيرة فيما بيننا، وكانت تعني شيئًا ما لكل منا، أقصد أنها تمثل مرجعية مشتركة، كحكاية الأب الشهير حينما يجمع أبناءه ويجمع بضع عصي صغيرة من الحطب فيعطي كل واحد أبنائه واحدة ليكسرها، وعندما يربطهم ويجمعهم لا يقوي أي من أبنائه على كسرها، كان مراد الأب واضحًا؛ فالرسالة لم تصل إلى أبنائه فقط، ولكن وصلت لكل منا، أليس كذلك؟

بين الأصدقاء

كان أمر المرجعيات المشتركة جليًا لي عندما كنت أسير وصديق لي فنطق أحدنا كلمة (ساعدونا)، فنظرت له وسألته إن كانت هذه الكلمة تعني له شيئًا ما، كنت أظن أنها تعني لي شيئًا ما لم أحدده له، فأجاب هو أنها تذكره دائمًا بهذا المشهد الطفولي من الفيلم الشهير لديزني: الملك الأسد The Lion king عندما صرخ سيمبا لطلب النجدة لوالده مفاده قد تجد الفكرة طفولية، ولكن هذه المشاعر المتبقية من هذا المشهد قد احتفظت ذاكرة كل منا به في هذه الكلمة الوحيدة (ساعدونا) كمرجعية مشتركة، أجل وماذا يعني هذا؟
يعني هذا أن كلًا منا له نفس المصدر من المعلومات أو الأفكار أو حتى المشاعر ما يجعل تواصلنا أسهل بكثير في كل مرة نحصد فيه عددًا مختلفًا من تلك المصادر للمعلومات، أو حتى من الممكن إذا كنا نتحدث عن اللغة، فبدون لغه مشتركة ندركها كلنا سيصعب التواصل حقًا، وهذا ما أطلق عليه المرجعيات المشتركة، فبمجرد أن أقوم بتلك الحركة من هذا الفيلم، أو كهذا السياسي على التلفاز، أو كما كان يفعل مدرسنا في الفصل، تتذكر أنت شيئًا ما، سواء كان مزحة أو عبارة تجعلك تبكي، أو حركة باليد تعني لك شيئًا عظيمًا كرمز النصر (V)، شي نحتفظ به نحن الاثنين كمصدر متشابه أو متطابق للأفكار والمعلومات أو حتى المشاعر، يجعل تواصلنا أسهل وأفضل، يجنبنا بعض النزاعات ويوصلنا دائمًا إلى أرض مشتركة يمكن أن نتمكن من الوقوف عليها، وماذا في ذلك؟

كرة القدم

ألا تعد كرة القدم صاحبة الشعبية الكبيرة مرجعية مشتركة لعدد من الشعوب، ووسيلة عظيمة للتواصل؟ واعتبر محمد صلاح خير دليل واضح على هذا، وشعبيته الجارفة أصبحت مستخدمة من قبلنا، نحن المصريين أصبحنا نستخدمه كرمز للفخر والنجاح، والسبب في ذلك أنه شيء نعرفه نحن، ويعرفه العالم بأثره، فهو يمثل مرجعية مشتركة، لك ولغيرك يسهل التحدث عنه والإشارة إليه.

ثقافة المرجعيات المشتركة

وفي هذه الحالة أجد أننا متأخرون جدًا عن صناعة المرجعيات المشتركة، أن نشارك بعض اللحظات والأفكار، أن نجد كشعب أو كأمة مثل تلك الأشياء المشتركة التي قد تبحث عن المعاني السامية قبل كل شيء، كالحرية والديمقراطية على سبيل المثال؛ لنقف على أرضية مشتركة تمكننا من تخطي مشكلتنا، وتلافي عيوب بعضنا، والمرجعية المشتركة ليسة ثقافة الوطن أو الأمة فحسب، بل قد تكون ثقافة الأصدقاء أيضًا.
وهنا أود أن أوضح أن سهولة السعي للأهداف المشتركة كبناء الوطن، أو حتى صناعة زواج ناجح على سبيل المثال، في ظل وجود المرجعيات المشتركة كلغة تمكن الأطراف من الحديث والتفاهم والتقارب، وفي ظل استيعابنا للمفهوم، أعتقد أننا قد نستطيع خلق فرص من التفاهم أكثر من ذلك، أو حتى أن نراعي مثل تلك المرجعيات المشتركة عند تنشئة أبنائنا أو الأجيال القادمة من خلال المدارس أو حتى أفلام الرسوم المتحركة لخلق عدد من الأخلاق الحميدة في تلك الرسوم أو الأفكار الحسنة.
أعتقد أن السعي في مفهوم المراجع المشتركة قد يمكننا من إيجاد وسائل أخرى للتفاهم والتواصل أو دمج الشعوب وأفكارها، فهل نحن متأخرون عن استيعاب هذا المفهوم أم ماذا؟ وهل استوعبت ما تعني حركات ضم اليدين التي قام بها صديقك أثناء تعرضكما للسرقة بعد؟ أم ماذا؟

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد