المنافسة : عبارة عن شركة أو مجموعة من الشركات الأخرى المنافسة التي لها نفس طبيعة العمل وتحاول أن تكسب عملاء جددًا أو مستخدمين لشركات أخرى؛ وأيضًا يمكن أن يرمز لها إلى احتمالية وجود منتجات بديلة أو دخول شركات جديدة إلى السوق. إذا لم يوجد منافس لمنتج أو خدمة، فالأغلب أنه لا يوجد إقبال ونجاح لهذا النوع من المنتجات، وهذا يدل على أهمية البيئة التنافسية في التجارة. (هذا ما تقوله الموسوعة ويكيبيديا – حفظها الله -)

تُعد ضخامة السوق من أهم أسباب المنافسة، حيث إن زيادة المساحة الجغرافية وعدد السكان هما الركيزة الأساسية لانتشار أي سلعة أو خدمة في السوق إضافة إلى ذلك هل هذا المنتج يخدم دولة أم أنه ذو انتشار عالمي.

في حين أنه يمكن القول بأن التنافسية هي سبب البقاء في السوق والميزة التنافسية هي التحدي الأكبر للإدارات المعاصرة، فالمحافظة على العملاء من الأمور البالغة الأهمية والأساسية في الأعمال التجارية، فتصبح الحاجة ضرورية في البيئة التنافسية الكبيرة إلى إحراز تميز واختلاف عن المنافسين، وذلك عن طريق تقديم خدمات للزبائن تفوق توقعاتهم ويفوق ما يقدمه المنافسون من خدمات لزبائنهم. فالهدف من العمليات التجارية بناء جسر للثقة ما بين العميل والعمل التجاري في الدرجة الأولى ليشكل ذلك علاقة طويلة الأمد مبنية على قاعدة صلبة من الإخلاص والوفاء يصعب التأثير عليها أو تقليدها في أي بيئة تنافسية.

كيف تصنع المنافسة منافسة؟

كشركة تقدم منتجًا أو خدمة فهي بحاجة إلى إعلان، وهنا تبدأ شركات الدعاية والإعلان بالمنافسة في السعر والجودة والسرعة والأداء، كما في نفس الوقت تتنافس شركات التجارة التي تورد لشركات الدعاية والإعلان في تقديم المواد الخام لها، وتدور دائرة المنافسة من أعلى الهرم (الشركة التي تقدم المنتج إلى الشركة التي تورد المواد الخام لشركات الدعاية والإعلان التي تتنافس في الإعلان عن المنتج) هذه الدائرة أهم ما يجعلها متكاملة هي الميزة التنافسية لأي من الشركات من رأس الهرم حتى قاعدته.

كيف تصنع ميزة تنافسية؟

1. تحديد المميز من المنتج: وهي تحديد ما يجذب العملاء إلى المنتج وما يمكن أن يجعلهم يرغبون فيه.

2. مدى فعالية المنتج وتطبيقه: يجب أن يكون المنتج قابلًا للتطبيق بنسبة 100% وهذا ما يضمن العائد من المنتج.

3. الأفكار المجنونة دائمة تربح.

4. الإبداع: وهنا لا مجال للشك بأن الإبداع لا يأتي من الفكرة فقط، ولكنه متصل بعلاقة قوية مع التنفيذ والمواد الخام الموجودة في السوق.

حواجز المنافسة: هي محددات وعوائق أمام أي خدمة جديدة أو منتج.

  1.  حجم السوق.
  2. تمييز المنتج.
  3. رأس المال.
  4. قنوات البيع.
  5. السياسات الحكومية.

استراتيجيات المنافسة

1 – استراتيجية التكلفة الأقل

تهدف إلى تحقيق تكلفة أقل بالمقارنة مع المنافسين الآخرين. وهي التي تضع المؤسسة كأقل المنتجين تكلفة في قطاع الصناعة وذلك من خلال الاستثمار الأمثل للموارد والإنتاج بمعايير عالمية.

2 – استراتيجية التمييز

وهي استراتيجية البحث عن التميز والتفرد بخصائص استثنائية في الصناعة، حيث تسعى المؤسسة من خلالها إلى تكوين صورة حسنة ومحببة لدى عملائها، وتتميز المؤسسة عن منافسيها عندما يكون بمقدورها الحيازة على خصائص فريدة، وتتزايد درجات نجاح استراتيجية التميز في حالة ما إذا كانت الشركة تتمتع بمهارات وجوانب كفاءة لا يمكن للمنافسين تقليدها بسهولة.

3– استراتيجية التركيز

تقوم هذه الاستراتيجية على أساس اختيار مجال تنافسي في قطاع الصناعة أو نشاط عملها، حيث يتم التركيز على جزء معين من السوق وتكثيف نشاط المؤسسة التسويقي فيه والعمل على استبعاد الآخرين، ومنعهم من التأثير في الحصة السوقية وذلك بدلا من التعامل مع السوق ككل، إذ تسعى المؤسسات إلى الاستفادة من ميزة تنافسية على مستوى القطاع المستهدف بواسطة تقديم منتجات ذات أسعار وتكلفة أقل من المنافسين، أو منتجات متميزة من حيث الجودة، والمواصفات أو خدمة العملاء وذلك للوصول إلى موقع أفضل في السوق من خلال إشباع حاجات خاصة لمجموعة معينة من المستهلكين، أو من خلال التركيز على استخدامات معينة للمنتج، وتفترض هذه الاستراتيجية أن قيام الشركة بخدمة سوق مستهدف وضيّق سيكون أكثر فاعلية وكفاءة عما هو عليه الحال عند قيامها بخدمة السوق ككل.

إلا أنه رغم أن الاستراتيجيات التنافسية بأنواعها الثلاث قد أثبتت نجاحها، إلا أن هذا لا يعني أنها مثالية وتضمن النجاح التام، فكل واحدة منها تنطوي على بعض المخاطر، فعلى المؤسسة التي ترغب في تطبيق استراتيجية التميز مثلا، أن تتأكد من أن السعر العالي لمنتجاتها المتميزة وذات الجودة العالية ليس أعلى بكثير من سعر المنتجات المنافسة، وإلا فإن العملاء سيدركون أن الجودة العالية والخدمة المتميزة التي يحصلون عليها لا تبرر السعر المرتفع الذي يدفعونه، كما أن استراتيجيتي القيادة بالتكلفة والتميز لا تدومان طويلا لقدرة المنافسين الآخرين على تقليدها.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد