تحتاج المؤسسات والشركات من آن لآخر للقيام ببعض الحملات الإعلانية باختلاف أنواعها؛ مما قد يخدم من تقدم المؤسسة وتسيُدها لمجال اختصاصها ولا يقتصر الأمر فى الحملات الإعلامية على العاملين بقطاع الدعاية والعلاقات بالشركة، بل قد يمتد الأمر للاستعانة بمجهودات كل العاملين بالمؤسسة من أجل رفع كفاءة الحملة الإعلامية وتقديم رسالة واضحة ومؤثرة للشريحة المستهدفة من الجمهور.

مفهوم الإعلام ودوره

يمكن وصفه بشكل مُبسط بأنه أية وسيلة أو تقنية تستخدم لنقل المعلومات ونشر الأخبار ويستخدم فى تمثيل الرأى العام والمؤسسات بشكل خاص.

أنواع وسائل الإعلام

فى عصرنا الحالى تعددت وتنوعت وسائل الإعلام فالتقليدى منها هو المذياع (الراديو) والصحف وشاشات التلفاز، أما الحديث فأشهره وسائل التواصل الاجتماعي عبر الشبكة العنكبوتية.

مفهوم الحملات الإعلامية

لا تقتصر على مجرد كم كبير من الإعلانات والدعاية، بل هي نشاط إتصالى له هدف محدد ووقت وزمن معين ومعايير محددة من قبل المؤسسة وشريحة مستهدفة بعناية.

أنواع الحملات الإعلامية

تتعدد أنواعها سواء كانت تعريفية بأنشطة وخدمات مؤسسة معينة أو أخرى لتعزيز صورة المؤسسة والحفاظ عليها أو حملة استباقية للفوز بمناقصة معينة أو حملة لتقديم منتج أو خدمة معينة أو حملة توعوية أو أخرى لتغيير سلوك ومظهر معين أو حملة لرفع المعنويات أو زيادة الموارد المالية للمؤسسة.

أسئلة قبل الشروع في الحملة

يجب تحديد المشكلة أو الموقف الحالى للمؤسسة عن طريق دراسة السوق، ثم يتم وضع الهدف المنشود من القيام بالحملة بشكل واضح ومحدد، وقد يصاحبه بعض  الأهداف الفرعية، ثم يجب تعيين الجمهور المستهدف من الحملة (أفراد أو مؤسسات)، ثم الرسالة الإعلامية المناسبة (المحتوى الإعلامي) وتحديد وسيلة تنفيذها من وسائل إعلامية تقليدية أو حديثة، ثم إدارة وتنظيم الحملة ورصد الدعم المالى المُقدم (الميزانية المطلوبة غير القابلة للتخمين أو البحث عن راعى أو جهة لتدعم الحملة)، ثم إعداد جدول زمنى للحملة يتضمن الوقت المناسب للبدء في التنفيذ، وكم تستغرق الحملة، ثم تقييم مستوى أداء الحملة أثناء وبعد تنفيذها.

نصائح لحملة إعلامية ناجحة

من الأسئلة السابقة قد نحدد عند دراسة السوق: هل توجد مشكلة بالمؤسسة؟ وما نوعها؟ وهل نحقق الأرباح المرجوة؟ ومستوى رضا العميل عما نقدمه من خدمات؟ وهل نمتلك ميزة تنافسية أم يتفوق علينا المنافسون؟

هدف الحملة يجب أن يتفق مع الأهداف العامة للمؤسسة، ويجب أن يكون واضحًا وقابلًا للتنفيذ وقابلًا للقياس.

يُقسم الجمهور المستهدف من الحملة لشرائح متعددة وفق خصائص مختلفة، سواء كانت دينية أو عرقية أو طبقًا لعاداته وثقافاته والوسائل التى يستقى منها معلوماته، ومن أفضل الطرق لمعرفة ذلك باستخدام الاستبيان، وهو عبارة عن مجموعة من الأسئلة المفتوحة (بدون وجود خيارات للقارئ) أو المغلقة (وجود خيارات محددة ومتدرجة) للحصول على بعض المعلومات ويجب أن يتضمن مقدمة وإرشادات للإجابة بتصميم جيد وعدد محدد من الأسئلة ويراعى عدم الإطالة أو الإسهاب فيه.

يتم اختيار الوسيلة الإعلامية حسب الإمكانات المادية المتاحة وطبيعة الحملة والجمهور المستهدف منها فتكلفة الإعلان عبر التلفاز تحتاج مبالغ كبيرة ولكن نسبة مشاهداته عالية بعكس الوسائل الأخرى كالراديو أو الصحف الورقية أرخص ونسب متابعة أقل ويمكن الاستعانة بوسائل التواصل الإجتماعى الحديثة، ولكن درجة مصداقيتها تثير الشكوك لدى بعض الفئات من الجمهور.

المحتوى الاتصالى للحملة يسهُل صياغته بعد تحديد الشريحة المستهدفة من قطاعات الجمهور عن طريق العصف الذهني أو مناقشة الأفكار بين القائمين على الحملة لعمل رسالة إتصالية مميزة تتضمن شعارًا للحملة ويفضل أن يكون مختصر وواضح ويعكس هدف الحملة ويتناسب مع كلاً من ثقافة وعادات الجمهور وطبيعة المؤسسة القائمة بالحملة الإعلامية. قد يكون شعاراً لفظيًا أو شكليًا (صور أو رسومات) ويحتوى علي رمز للحملة مع وضع الشعار الرئيس للمؤسسة وقد يدمج جميع ما سبق في شعار الحملة.

طرق إدارة الحملة تختلف من مؤسسة لأخرى وتتضمن فريق عمل للتنفيذ الفعلى للحملة وفقًا لأهداف الحملة المطلوب تحقيقها وفريق يقوم بعملية التقييم والمتابعة للحملة قبل إنطلاقها عن طريق معرفة الإستعدادات ووضع الخطط والإطلاع علي الحملات المشابهة للمنافسين ومقارنته بما تقوم به المؤسسة كذلك لا تخلو مرحلة التقييم أثناء الحملة من الوقوف على مستوى أداء الحملة ومعرفة مدى تقبل الجمهور من عدمه ومتابعة سير الخطة بشكل سليم. أخيرًا بعد الانتهاء من الحملة يكون التقييم لمراجعة السلبيات والإيجابيات وقياس مدى رضا الجمهور ومستوى تفاعله مع الحملة لتفادى تكرار الوقوع فى الأخطاء فى المرات المقبلة.

وفى الختام: مثلما تحتاح الحملات الإعلامية لتخطيط ووضع هدف مسبق، فكونك مستعدًا لعرض أو تقديم فكرة تساعد على تطويرها قد يُسهم فى تحسين صورتك تجاه المؤسسة مما يغير من مسار حياتك لتصبح من الموظفين المخلصين المُطورين للعمل والحريصين على مشاركة مؤسستك طريق الكفاح والنجاح.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!