سمحت حكومة المملكة المتحدة للخدمة الصحية الوطنية (NHS) الممولة من الدولة باستخدام الستيرويد، وهو أول علاج للفيروس التاجي في العالم ثبت أنه يقلل من خطر الوفاة بين المرضى المصابين بأمراض شديدة.

وقالت وزارة الصحة إن الستيرويد المضاد للالتهابات الرخيص والمتوفر على نطاق واسع تمت الموافقة عليه على الفور لعلاج جميع مرضى كوفيد-19 في المستشفى الذين يحتاجون إلى الأكسجين، بما في ذلك أولئك الذين يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي، بعد أن أكدت تجربة جامعة أكسفورد نتائج إيجابية.

أولًا جربنا عقار هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا. ثم قمنا باختبار عقار ريمديسيور (Remdisiver) المضاد للفيروسات. ولكن البحث الجديد في المملكة المتحدة يعطي أقوى إشارة حتى الآن ربما وجدنا علاجًا مفيدًا لكوفيد-19.
هذه المرة هو دواء قديم مضاد للالتهابات، ديكساميثازون (Dexamethasone)، تم وصفه بأنه رخيص وقديم.

تشير النتائج الأولية للتجربة السريرية التي تم إصدارها للتو إلى أن الدواء يبدو أنه يقلل من فرصتك في الوفاة بسبب كوفيد-19 إذا كنت في المستشفى وتحتاج إلى الأكسجين، أو آلة لمساعدتك على التنفس. كانت النتائج كبيرة بما يكفي بالنسبة للمملكة المتحدة للتوصية باستخدامها لكوفيد-19 الشديد.

ما هو ديكساميثازون؟

تم استخدام ديكساميثازون منذ أواخر الخمسينات، لذا فإن الأطباء على دراية به. إنه دواء غير مكلف ومتوفر بسهولة.
ينتمي ديكساميثازون إلى فئة من العقاقير تعرف بالكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) ويستخدم لعلاج مجموعة من الحالات المتعلقة بالالتهاب. وتشمل هذه الحساسية الشديدة، وبعض أنواع الغثيان، والقيء، والتهاب المفاصل، وتورم الدماغ، والحبل الشوكي، والربو الشديد، وصعوبات التنفس لدى الأطفال حديثي الولادة.

والواقع أن تطبيق ديكساميثازون على هذين الأخيرين من حالات التنفس دفع الأطباء إلى الاعتقاد أنه قد يساعد أيضًا المرضى المتأثرين بشدة بكوفيد-19.

ماذا وجدت التجربة السريرية؟

النتائج التي تم الإبلاغ عنها مؤخرًا تأتي من التقييم العشوائي للعلاج كوفيد-19.
وضع الباحثون المرضى في واحدة من ثلاث مجموعات:
أولئك الذين يحتاجون إلى التهوية (آلة تساعدهم على التنفس)؛ أولئك الذين يحتاجون فقط إلى العلاج بالأكسجين؛ وأولئك الذين لم يحتاجوا إلى علاج لمساعدتهم على التنفس.
وقد تم إعطاء المرضى في كل من هذه المجموعات ديكساميثازون (6 ملج مرة واحدة في اليوم، إما كقرص أو عن طريق الحقن في الوريد)، لمدة عشرة أيام. لم يتم إعطاء المجموعة الرابعة (مجموعة مراقبة) الدواء. وكان ديكساميثازون الأكثر فائدة للمرضى التهوية؛ انخفضت الوفيات لهذه المجموعة بنحو الثلث بالعلاج من هذا الدواء. في المقابل انخفضت الوفيات بنسبة الخمس فقط لأولئك المرضى الذين كانوا يتلقون العلاج بالأكسجين فقط. ولم يكن هناك فائدة للمرضى الذين يمكنهم التنفس بشكل طبيعي.

ما هي طريقة عمل الديكساميثازون في مكافحة COVID-19؟

عندما يكون لدى المريض كوفيد-19 الشديد، يتصاعد جهاز المناعة الخاص به للقبض على الفيروس في الرئتين والسيطرة عليه. من خلال القيام بذلك، ينتج جسمه المزيد من خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى. وهذا يؤدي إلى التهاب وضغط على رئتيه؛ مما يجعل من الصعب عليه التنفس. لذلك من المحتمل أن يقلل الديكساميثازون من هذا الالتهاب، وبالتالي يقلل الضغط على الرئتين.

ما هي الأعراض الجانبية؟

هناك مضاعفات محتملة باستخدام ديكساميثازون:

أولًا يثبط الديكساميثازون أيضًا جهاز المناعة عندما يقلل من الالتهاب. لذلك، لا يُنصح به عادةً للمرضى، أو الذين يمكن أن يكونوا مرضى من عدوى أخرى. لذا سيحتاج الأطباء إلى التأكد من أن المرضى ليس لديهم أي عدوى أخرى قبل وصفهم للدواء.
إذا كانت نتائج هذه التجربة صحيحة، على الرغم من أن الدواء لا يبدو أنه يضر بقدرة المريض على محاربة كوفيد-19؛ قد يؤثر فقط على قدرته على محاربة الأمراض الأخرى.

ثانيًا الدواء مفيد فقط للمرضى الذين يعانون من صعوبة في التنفس ويحتاجون إلى بعض المساعدة إما من خلال التهوية في المستشفى أو من العلاج بالأكسجين. ويبدو أنه لا توجد فائدة للمرضى الذين لا يحتاجون إلى مساعدة في التنفس. لذلك لا ينبغي أن نعطيه لكل من أثبتت إصابتهم بالفيروس.

ثالثًا مثل جميع الأدوية، فإن ديكساميثازون له آثار جانبية يجب مراقبتها. تشمل الأعراض الخطيرة ولكن النادرة: ألم شديد في المعدة أو الأمعاء، تغيرات مفاجئة في الرؤية، نوبات، تغيرات نفسية أو شخصية كبيرة، دوخة شديدة، إغماء، ضعف وألم في الصدر أو عدم انتظام ضربات القلب، وتورم في الوجه، الشفاه، الفم، اللسان أو الحلق، مما قد يسبب صعوبة في البلع أو التنفس.

انتظار بيانات الدراسة الكاملة

نتائج التجربة السريرية أولية. لذلك نحتاج إلى انتظار بيانات الدراسة الكاملة ومراجعة النظراء العلمية قبل أن نتمكن من اتخاذ قرار نهائي بشأن ما إذا كان العلاج بالديكساميثازون مفيدًا وآمنًا في علاج كوفيد-19.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

كوفيد -19

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد