سير دانيال داي لويس هو ممثل إنجليزي حصل على ثلاث جوائز أوسكار كأفضل ممثل في دور رئيس. وهو الممثل الوحيد الذي حصل على هذا التكريم.

دانيال دي لويس منذ سنوات طويلة – وعلى الجانب الشخصي – يبهرني أدائه وتقمصه للدور الذي يقدمه بشكل بارع ولا يصدق.

قد يكون هناك بعض الفنانين لا يستحقون جائزة الأكاديمية من وجهة نظر البعض، ولكن دانيال داي لويس هو الممثل الوحيد الذي دائما يبعث عليك الحيرة في أدائه، هو معروف كممثل بالأسلوب الذي يبقى في الذاكرة ولا ينسى. على الرغم من أن هناك فنانين عباقرة في الأداء التمثيلي مثل، جاك نيكلسون، روبرت دي نيرو، وآل باتشينو، لكن يتفوق دانيال عن هؤلاء بمهارة واحترافية عالية. وقد أثار إعجابي أكثر عن هذا الفنان العبقري، عندما قرأت عن دوره في الفيلم الرائع (قدمي اليسري) الذي فاز عنه بجائزة الأوسكار، وأنه قضى ثمانية أسابيع في عيادة الشلل الدماغي، وبقي في كرسي متحرك في التصوير، وأصر على أن يضع الملعقة في قدمه اليسري، ويأكل بها وهو في منزله. وهذا يشير إلى أن هذا الفنان يريد الصدق والتميز، وأن يشعر المشاهد أنه أمام رجل معاق حقيقيًا! وكانت أدواره تؤثر على صحته سلبًا.

هنا في هذا المقال بعض حقائق عن هذا الفنان، وأبرز 3 أفلام قدمها ونال عنهم جائزة الأوسكار.

ولد دانيال دي لويس في 29 أبريل عام 1957، لندن، إنجلترا. وهو بريطاني الجنسية، والأيرلندية أيضا. وكان والده أحد الشعراء البريطانيين البارزين في الثلاثينات،  والذي توفى في عام 1972 عندما كان دانيال ذا 15 عاما. في عام 1996 تزوج دانيال من ابنة الكاتب المسرحي المعروف أرثر ميللر.

منذ سنوات طويلة عندما طلب منه المخرج ستيفن سبيلبرج أن يلعب دور لينكولن، رفض دانيال الفكرة وقال بأنها (منافية للعقل). بعد ذلك وافق على الفيلم وحقق نجاحا كبيرا.

في عام 2013، تم اختيار دانيال داي لويس على أنه من أجمل 50 شخصية في العالم.

ذكرت مجلة تايم عن دانيال داي لويس في قائمة 100 شخص الأكثر تأثيرا في العالم في عام 2013.

تقديرا لمسيرته الفنية وما قدمه من أدوار منحه  الأمير ويليام في عام 2014 لقب فارس أو(Sir)؛ لأنه الممثل الوحيد في تاريخ جوائز الأوسكار الذي فاز بثلاث جوائز لأفضل ممثل في دور رئيس وأعمال خالدة .

حصل أيضا دانيال على شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة بريستول.

1-   قدمي اليسري – My Left Foot

قصة كريستي براون Christy Brown، سيرة ذاتية عام 1989 شارك في كتابة وإخراج الفيلم لجيم شيريدان. وهو يحكي قصة كريستي  براون، وهو رجل أيرلندي ولد مع شلل دماغي، الذي كان يستطيع السيطرة على قدمه اليسرى فقط. نشأ كريستي براون في أسرة فقيرة من الطبقة العاملة، وأصبح كاتبا وفنانا.

وقد حظي الفيلم بقبول عال من قبل النقاد والجماهير على حد سواء، حيث أثنى على دانيال داي لويس لأدائه كرجل مصاب بالشلل الدماغي. فاز دانيال بجائزة الأوسكار وجائزة بافتا (BAFTA) لأفضل ممثل، كما تم ترشيح الفيلم لثلاث جوائز أوسكار أخرى، بما في ذلك أفضل سيناريو مقتبس لشين كونوتون وجيم شيريدان، وأفضل مخرج وجائزة الأوسكار لأفضل صورة. وكتب المعهد البريطاني للأفلام أن فيلم قدمي اليسرى وهو إنتاج بريطاني أيرلندي مشترك أفضل فيلم في القرن العشرين.

2- لينكولن – Lincoln

لينكولن هو فيلم درامي تاريخي عام 2012 إخراج ستيفن سبلبيرج، بطولة دانيال داي لويس رئيسا للولايات المتحدة إبراهام لينكولن. ويحكي الفيلم عن الأشهر الأربعة الأخيرة من حياة لينكولن، مع التركيز على جهوده في يناير 1865، والتعديل الثالث عشر للدستور الذي اقره مجلس النواب في الولايات المتحدة.

تلقى لينكولن إشادة نقدية واسعة النطاق، والثناء الرئيس لأداء داي لويس المذهل في الفيلم، وكذلك الإنتاج ومزايا عديده. في ديسمبر 2012، تم ترشيح الفيلم لسبعة جوائز جولدن جلوب بما في ذلك أفضل فيلم – دراما، وأفضل مخرج لسبليبرج والفوز بجائزة أفضل ممثل لدانيال داي لويس. تم ترشيح الفيلم لأفضل جائزة أكاديمية بما في ذلك أفضل صورة.

أداء داي لويس لفيلم لينكولن يجعل المشاهد يحس كما لو كان هو الرئيس لينكولن.

حقق الفيلم نجاحا تجاريا، بلغ أكثر من 275 مليون دولار في شباك التذاكر.

3- ستسيل الدماء – There Will Be Blood

هذا الفيلم دراما إنتاج في عام 2007، ويحكي قصة عامل منجم فضه يبدل عمله ليصبح رجل أعمال لنفط سعيا وراء تحقيق الثروة في وقت الفورة النفطية في جنوب كاليفورنيا.

قوة الأداء، والذي حصل على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل. دانيال داي لويس جسد شخصية بكل ما تحمل من الجنون والرعب على نحو متزايد. تلقى ستسيل الدماء ثناء منقطع النظيرلأداء داي لويس. كما أشاد بالصفات الأخرى للفيلم، مثل التصوير السينمائي، والسيناريو، والأخراج، وحصل على العديد من الجوائز والترشيحات.

عرض لأول مرة في مهرجان برلين السينمائي الدولي، حيث فاز بجائزة الدب الفضية لأفضل مخرج.

حصل بطل الفيلم دانيال داي لويس على جائزة الأوسكار، بافتا، جولدن جلوب، وأفضل ممثل جوائز عن أدائه، وتعزيز مكانته باعتباره فنانا مبدعا.

ستسيل الدماء كان من بين أعلى الأفلام في القرن الحادي والعشرين في استطلاعات الرأي السينمائي لعام 2012 في معهد الفيلم البريطاني. وحصل أيضا على أفضل فيلم للقرن الحادي والعشرين في عام 2017 من قبل صحيفة نيويورك تايمز.

بعد الكشف عن بعض حقائق وتحليل عن أهم ثلاثة أفلام للممثل دانيال داي لويس، قد أعلن في عام 2017 عن اعتزاله الفن نهائيا ويتفرغ لأعماله التجارية ومهام أخرى. وكانت صدمة وذهول لملايين من الناس.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

دانيال
عرض التعليقات
تحميل المزيد