«يا صباح الرعب الساعة ستة، وعلى المقيمين خارج مدينة الرعب المحافظه على فروق التوقيت، درجة الحرارة في الظل خمسة وعشرين ودا كويس للزواحف، واحتمال يبقى جو هايل للكسل في السرير أو النوم.
أو أقولك الأحسن؟ عمل تمرينات للمخوفاتية».

قيلت هذه الجملة في فيلم شركة المرعبين المحدودة وهو من إنتاج شركة ديزني الشهيرة، وكانت بصوت المبدع محمد هنيدي أو (مارد وشوشني) الاسم المعروف لدى الأطفال والشباب والكبار والذي ما زال عالقًا في الأذهان.

من الصعب بل من المستحيل أن تستاغ هذه الكلمات البسيطة من خلال الدبلجة باللغة العربية الفصحى أو تسمع بصوت غير صوت محمد هنيدي

وهذا يرجع للعبقرية المصرية سواء كان في الأداء الصوتي المميز والأكثر من رائع أو في تحويل الكلام وترجمته للغة سهلة وبسيطة قريبة من اللسان والقلب وبطريقة كوميدية أيضًا، ومن خلال الإخراج الذي بالطبع عانى الكثير في تحويل هذه الأفلام وأن تصبح في هذا النجاح وهذه المكانة وأن تظل موجودة على الساحة، بل لتصل أن يقتبس الناس منها ومن حواراتها الشهيرة.

«هاكونا ماتاتا حكمة نغمها لذيذ

هاكونا ماتاتا إرمي الماضي اللي يغيظ»

الدبلجة المصرية لهذه الأفلام لا تقلل من اللغة العربية الفصحى إطلاقًا، ولكن البعض يجد مللًا عند سماعها بدبلجة أخرى.
يعتقد البعض أن من يشاهد ويستمع لأفلام الكرتون المدبلجة باللهجة المصرية هم فئة الأطفال فقط وهذا خطأ، الكبار يسمعونها ويشاهدونها أيضًا بل تجدهم في نفس حماس الأطفال وفي انتظار صدورها بالدبلجة المصرية، أي أن الدبلجة أعادت روح الطفل الذي فقده الكبير. وهذا دليل أيضًا على نجاح الدبلجة المصرية وتأثيرها في الصغير والكبير.

النجمة عبلة كامل بصوتها المميز الممتلئ بالحنان والطفوله وحيوية الشباب وإطلالتها الأكثر من رائعة، تعرف عبلة كامل في أفلام الكرتون باسم  (دوري) في فيلم الكرتون الشهير (البحث عن نيمو) وقريبًا تعود وتدبلج الفيلم القادم وهو (البحث عن دوري) بعد أن تعود ديزني بالطعم المصري.

«عوم واتمختر عوم واتمختر عوم عوم عوم .. عووووم واتمختــــــــر»

لن تجد هذه الجمله بهذه التلقائية والبراءة والبساطة في التعبير في ترجمات أو دبلجات أخرى غير الدبلجة المصرية، هذه هي الإضافة والمتعة التي قدمتها عبلة كامل في الفيلم وأيضًا فريق العمل.

«السمك صحاب مش طواجن»

«أنا محاط بشلة متخلفة»

عندما تقع على مسمعك هذه الجمله يتبادر إلى ذهنك سريعًا أن قائلها وبلا شك هو سكار (عبدالرحمن أبو زهرة) الصوت الفخيم والأداء الراقي المتميز والشخصية التي رغم كبر سنها إلا أنها تحمل كوميديا ذات طابع خاص وأسلوب ساحر وتمكن رائع، بداخل هذه الشخصية طاقة كبيرة وطفولة أكبر.

من الكوميديا الخالصة غير المتكلفة عند عبد الرحمن أبو زهرة هذا الحوار مع سيمبا:
«عمو سكار لما أنا أبقى ملك أنت هتبقى إيه؟
هبقى طيشة».

«الملوك زي الشموس يوم شروق ويوم غروب وهييجى يوم يا سيمبا شمسي فيه هتغرب وشمسك إنت تطلع تنور دولة الملك الجديدة».

«ده مش طيران، ده اسمه وقوع بس بشياكة».

هذه الجمله بدون صوت يحيى الفخراني سوف تصبح بائسه جدًا، فيحيى الفخراني المتميز بضحكته التي تبهج القلب لن يحل مكانه أحد وعندما تقارنه بمؤدي الدور في النسخه الإنجليزية (توم هانكس) سوف تذهل من أداء يحيى الفخراني.

بالطبع لن أنسى خالد صالح رحمه الله وخالد الصاوي وأحمد راتب وأحمد بدير ومنى زكي وهاله فاخر وعزت أبو عوف و المونولوجيست فيصل خورشيد في شخصية “جني المصباح” وكان يجاري الممثل العالمي روبن ويليامز وهو كوميديان عالمي يستطيع الابتكار في الشخصية وتقليد الكثيرين.

وشلبي سلوفان (سامي مغاوري) الذي أبدع في فيلم شركة المرعبين المحدودة وكان علامة بارزة وإطلالة أكثر من رائعة وأيضًا في فيلم شريك.

من الأشياء الرائعه أيضًا أن من ترجم الأسد الملك وكتابة الأشعار هو الشاعر عبدالرحمن شوقي رحمه الله وتولى من بعده أمين حداد وبهاء جاهين وأغنية هاكونا ماتاتا كان كاتبها هو عبدالرحمن شوقي.
الأغاني التي غنيت في أفلام الكرتون التي دبلجت بالعامية وبالطعم المصري كان من يغنيها وهم لهم نصيب كبير في نجاح هذه الأعمال هما المطرب هشام ونور، وأخوه ياسر شعبان.

الشيء الممتع في الدبلجة المصرية لأفلام ديزني أنها تخرج الطفل النائم بداخلنا وينتظر من يوقظه، لذا يجب أن تعود ديزني بالمصري، أن تصبح بالطعم المصري كما كانت.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

ديزني
عرض التعليقات
تحميل المزيد