مقارنة بين e-Commerce و Online Marketplace

العديد من الأشخاص ربما لا يعرفون ما هو الفرق بين المتجر الإلكتروني (e-Commerce) ومنصة التجارة الإلكترونية (Online Marketplace) ولكن إذا كنت مشتريًا دائمًا على المواقع الإلكترونية أو كنت مستثمرًا وتريد استثمار أموالك في مشروع كهذا عليك أن تعلم أولًا الفروقات بينهم، فرغم أن الهدف منهم واحد فإن هناك الكثير من الفروقات بينهما، وإذا كنت تهدف لتستثمر أموالك في هذا المجال فعليك أن تقوم بدراسة هذه الفروقات دراسة جيدة.

لذلك أعددنا لك في هذا المقال تقريرًا مفصلًا بعنوان ما هو الفرق بين المتجر الإلكتروني، ومنصة التجارة الإلكترونية؛ يحتوي على معلومات ستساعدك في حال كنت تريد الاستثمار في مجال التجارة الإلكترونية من ناحية المخاطر المالية، والجمهور المستهدف وغيرها من الجوانب الأخرى.

الاختلافات بين المتجر الإلكتروني ومنصة التجارة الإلكترونية

رغم أن الهدف من كليهما بيع المنتجات عبر الإنترنت، فإنه يوجد نظام خاص لعمل كل منهما.

  • منصة بيع المنتجات يسمح صاحبها لأصحاب المنتجات بعرض منتجاتهم عليها فما هي إلا وسيط بين المشتري وصاحب المنتج لا أكثر ويتميز عن المتجر الإلكتروني بكثير من المميزات، والتي سوف نذكرها في الفقرات القادمة من هذا المقال.
  • المتجر الإلكتروني فهو يبيع منتجات صاحب الموقع نفسه، والتي تباع تحت علامته التجارية، وليس من المتاح لأصحاب المنتجات الأخرى استخدامها لبيع منتجاتهم، وتختلف كليًّا عن الموقع السابق فيما يتعلق بالأوراق الحكومية؛ ففي الموقع الإلكتروني أنت بحاجةٍ لبطاقةٍ ضريبيةٍ، وعليك تسديد ضريبة القيمة المضافة أصولً، ويتم تسمية المتجر الإلكتروني باسم موقع البائع الوحيد المالك للمتجر.

لتعرف أكثر ما هو الفرق بين المتجر الإلكتروني منصة التجارة الإلكترونية بشيء من التفاصيل اليك الفقرات التالية؛ إذ نوضح لك فيها الاختلافات؛ أكبر الاختلافات بينهما.

الفرق من ناحية الاستهداف والتسويق

المنصة الإلكترونية تنفق على كل من المشترين والبائعين لتجذب البائعين لعرض منتجاتهم لديها وجذب المشترين لشراء هذه المنتجات؛ في حين أن المتجر الإلكتروني لا يستهدف إلا المشترين؛ لأن المنتجات المعروضة على الموقع هي في الأساس ملك لصاحب الموقع.

يحتاج المتجر الإلكتروني جذب زوار أكثر من الذين تجذبهم المنصة لتحقيق المبيعات نفسها؛ إذ يجد الزائر في المتجر الإلكتروني منتجًا واحدًا أو عددًا محدودًا من المنتجات للماركة نفسها، في حين يجد الكثير من المنتجات عند الكثير من التجار والماركات على المنصات.

مقارنة بينهما من ناحية المخاطرة

المنصة لا تتطلب استئجار مخازن ولا شراء منتجات ولا تحتاج لشيء من هذا القبيل؛ فهذه مهمة التجار وإنفاقها فقط يكون مقتصرًا على الإعلانات والتسويق، فبالتالي تقتصر خسائرها على ما قد يتم من تسويق وحملات إعلانية فاشلة، إذ إن فشل مالك المتجر في استقطاب البائعين لمتجره واستقطاب المشترين من بعدهم ستحمله خسائر التسويق فقط.

مخاطر المتجر الإلكتروني أكبر بكثير فيشمل مخاطر الحملات الإعلانية، والتسويق نفسها؛ التي قد تقع فيها المنصة بالإضافة للمنتجات التي يشتريها المتجر الإلكتروني بالإضافة لتحمل مصاريف تخزينها؛ اللتين قد يكبدان مالك المتجر الإلكتروني الكثير من الخسائر المالية في حال تأخر بيعهم؛ بل ربما لا تجد السلعة من يشتريها أبدًا وتكلف مالك المتجر في النهاية ثمنها وثمن تخزينها طوال مدة التخزين خسائر.

كمية المنتجات المخزنة لكلٍّ منهما

سواءً في حالة المتجر الإلكتروني أو منصة بيع المنتجات؛ فأنت سوف تحتاج إلى كمية منتجات كبيرة؛ يتأثر المتجر بشكل كبير جدًّا؛ لأنه عندما يتأخر بيع منتج يلجأ لخفض سعره بدرجة كبيرة؛ ليتمكن من بيعه والتخلص منه عوضًا عن تحمل تكاليف تخزينه لمزيد من الأشهر التي قد تمتد لسنوات في حال لم يباع.

ولكن يختلف الأمر تمامًا لدى منصات التجارة الإلكترونية؛ إذ لا يكلفها الأمر سوى حذف المنتجات التي لا تباع من منصة البيع بدون أن تقع في أي خسائر؛ لأنك لم تشتر هذه المنتجات، ولم تتحمل تكاليف استئجار أي مخزن، ولا يحق لها خفض سعرها كما يحدث في المتجر الإلكتروني، وتكون كمية المنتجات المخزنة لديها هي كمية المنتجات لدى التجار وسعتها التخزينية هي سعة المخازن لدى التجار المتعاقدين معها.

التكاليف المالية والوقت لإنشاء وتطوير كل منهما

في البداية عليك أن تعلم أن هناك فرق بين إذا كان هدفك إنشاء منصة إلكترونية أو متجر الكتروني، يتم على أساس أهدافك التي تضعها قبل أن تبدأ العمل في التجارة الإلكترونية.

تكاليف إنشاء متجر إلكتروني

عند إنشاء متجر الكتروني يختلف الزمن المستغرق في إنشاء متجرك باختلاف ما تريده بالضبط، فإذا كان بسيطًا يمكن أن ينتهي في زمن وجيز بتكلفة 3 آلاف دولار، أما إذا كان معقدًا فسوف يحتاج لوقت طويل يمكن أن يصل إلى عدة أشهر من العمل المشترك مع من سيقومون بعمل تصميم الموقع ليتناسب مع ما تريده بالضبط؛ كما سوف يكلفك الكثير في استئجار المخازن أو شرائها، وشراء المنتجات، وسيبقى عليك عمل بطاقة ضريبية وسجل تجاري وغيرها من الإجراءات التي لن تحتاج لعملها في المنصة، ولكن كبنية تقنية لن تتجاوز تكلفتها العادلة 6 آلاف دولار.

تكاليف إنشاء منصة تجارة إلكترونية

إذا كان هدفك هو بيع المنتجات فليس عليك أن تنشئ منصة من الأساس، ويمكنك عرض منتجاتك في أي منصة تريد أو في العديد من المنصات، ولكن في حال كان هدفك هو إنشاء منصة خاصة بك تسمح للبائعين بإدراج منتجاتهم؛ فلن تتكلف أكثر من الوقت والمال اللذين ستنفقهما في تصميم الموقع وعمل الحملات الإعلانية؛ لتزيد من حركة مرور العملاء إليه، وحملات أخرى لتجذب إليك البائعين ليضعوا منتجاتهم في منصتك، وهذه الحملة تعقب تأسيس الموقع مباشرةً قبل حملة جذب المشترين، فالتكلفة التقنية ستتراوح بين 4 آلاف إلى 9 آلاف دولار، ولكن ستكون ميزانية التسويق أضعاف هذا الرقم.

الفرق بين المتجر والمنصة في طريقة تحقيق الربح

عليك أن تعلم أن هذا الأمر ليس له معيار ثابت وهو فقط يتوقف على ما تحدده أنت لموقعك؛ فمثلًا في المتجر أنت من يحدد سعر المنتج، وبالتالي تحدد مدى ربحك منها، ولكن عند المبالغة في سعر أحد المنتجات، لن يشتريه أحد، وبالتالي يصبح لديك خسائر مما تنفقه على الحملات الإعلانية إضافة لما تدفعه في استئجار المخازن.

وفي المنصة ربحك يكون مبنيًّا على نسبة مئوية من سعر المنتج والتي كلما زدته كلما قل عدد البائعين الذين يعملون معك أو أن يضطرون لرفع سعر المنتجات مما يترتب عليه ما ذكرناه في السطور السابقة، ونلخص ما ذكرناه في هذه الفقرة أن يكون هامشك الربحي متوسطًا إذا كنت مالك متجر، وأن تجعل نسبتك المئوية كذلك في حال كنت مالكًا لمنصة.

الفرق في حجم العمل في كلٍّ منهما

يجب أن يكون بيع المنتجات على المنصة أكبر بكثير من بيع المنتجات على المتجر حتى تحقق المكسب نفسه، لأن صاحب المنصة يتقاسم الربح مع التجار ويحصل على نسبة من أرباح صاحب المنتج عن كل عملية بيع، في الجهة الأخرى يحصل أصحاب المتاجر على الربح بالكامل بمفردهم.

ولكن كمية المبيعات في المنصة يكون أكثر من الموجود في المتاجر بكثير نظرًا لتعدد المنتجات والماركات المتاحة أكثر من المتجر الذي لا يضم إلا الماركات التي يبيعها صاحب الموقع، وبالتالي حصول المنصات على ربح أعلى بمخاطرة أقل.

مؤشرات تقييم المنتجات

يتمكن أصحاب المنصات من معرفة آراء الناس بما يعرضونه من منتجات وبالتالي تساعدهم هذه المؤشرات في تحديد أهم المنتجات وأكثر البائعين إفادة للموقع، تحسين أداء الموقع وزيادة المبيعات.

الحصول على ثقة المشترين

من أهم العوامل التي سوف تساعد في نجاح موقعك حصوله على ثقة المستثمرين؛ لذلك يسعى الكثير من أصحاب المواقع على كسب ثقتهم، ويعد اكتساب ثقة الزبائن أكثر سهولة منه من خلال المنصات منه في المتاجر، ويمكنك اكتساب هذه الثقة في العموم من خلال توفير خدمة جيدة مع أجود المنتجات، وتجربة شراء جيدة للمشتري، ولو تحدثنا بلغة الأرقام تخبرنا الإحصائيات التي في السطور التالية فوائد كسب ثقتهم تلك:

إذ تجد أن من هناك 54% من الأشخاص الذين اشتروا من موقعك، ونالت تجربة الشراء إعجابهم سوف يعودون مرة أخرى، إذ تشير الإحصائيات أن 67% من المشترين يفضلون أن يشتروا من موقع اشتروا منه من قبل عوضًا عن البحث في متاجر لا يعرفونها.

الصور الفنية والبصرية والتقنية للموقع

يمكنك كسب الكثير من الزبائن الدائمين عندما تستطيع توفير العديد من الأدوات التي تساعد الزائر للبحث عما يريد وإليك الأمثلة التالية: (محرك بحث عن المنتجات، فلتر، لوحة للمقارنة بين المنتجات).

كما أن شكل الموقع وألوانه وتناسقه وتوافقه مع أجهزة الهاتف المحمول، وسهولة التنقل بين صفحاته؛ كل هذه عوامل تساعد في حصول موقعك على إعجاب الكثير من العملاء وجعل موقعك مفضلًا لديهم مما يرجح عودتهم للشراء.

وبالتالي تجربة المستخدم في منصات البيع الإلكتروني غالبًا ما تكون أفضل بكثير من تجربتهم في المتاجر الإلكترونية بسبب كثرة زوارها والتطوير المستمر المركز من قبل مطوري المنصة، لأن لديهم تركيز أكبر على إدارة المنصة أكثر من إدارة المنتجات كما هو الحال لدى المتاجر الإلكترونية.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد