بعد أن أصدرت مديرة التربية في إدلب في 23 مارس (آذار) 2020 قرارًا ينص على تعليق الدوام الرسمي لجميع المدارس، ثم أعقبته بقرار تمديد لهذا التعليق، بدأت فكرة التعليم عن بعد بواسطة الأجهزة المحمولة وهي الوسيلة المتاحة للجميع بالقيام بالوسيط والبديل للعملية التعليمية، حيث يقوم المدرس بإرسال مقاطع فديو تتضمن الدروس ومقاطع صوتية وصور المواد المقررة، الأمر يستدعي التفكير في الحفاظ على جودة التعليم لما يقارب نصف مليون طفل لكن بطريقة تواكب التطور التكنولوجي وبمعايير علمية رصينة.

وفيما يأتي نعرض التجارب المنجزة في التعليم الإلكتروني للطلاب السوريين:

مشروع التابليت التعليمي:

قامت جهات مهتمة بالتعليم السوري بإصدار جهاز لوحي يتضمن المنهاج الدراسي للطلاب السوريين للمرحلة الدراسية المتوسطة للصفوف: الأول والثاني والثالث الإعدادي، وعليه شرح المواد التالية: الرياضيات، والفيزياء، والكيمياء، والإنجليزي، واللغة العربية.

تم إنجاز هذا المشروع بشكل كامل وهو جاهز على الجهاز اللوحي (التابلت).

فكرة التابليت التعليمي:

تم تصميم هذا البرنامج بحيث يكون محاكاة إلكترونية لأسلوب التدريس التقليدي.

فقد تم اعتماد تقنية شرح الدرس بالصوت والصورة كما لو أن الأستاذ الحقيقي يشرح الدرس بصوته ويكتب على اللوح مستخدمًا وسائل الإيضاح.

كما ويستطيع الطالب مراجعة الدرس بالنقر على زر مراجعة الدرس، حيث تظهر له مجموعة من الصفحات التي تحتوي شرح الدرس بالنص والصورة.

وكما في الصف الحقيقي حيث يختبر الأستاذ مدى فهم الطالب للدرس بإعطاء تدريبات يقوم الطلاب بحلها، كذلك يقدم البرنامج مجموعة من التدريبات لكل درس والتي يقيس الطالب من خلالها مدى فهمه للدرس.

ولكل كتاب اختبار عام كما لو أنه ورقة اختبار نهاية العام، حيث يقوم البرنامج بطرح مجموعة من التدريبات ويقوم الطالب بحلها بشكل تفاعلي، ومع نهاية الاختبار يقدم البرنامج نتيجته مباشرة كنسبة مئوية.

ولمادة اللغة الإنجليزية صمم قاموس يترجم المفردات الجديدة التي تعلمها الطالب في الكتاب.

كيفية استخدام البرنامج:

تم تقسيم المنهاج في الشاشة الرئيسة حسب المرحلة الدراسية: المرحلة الابتدائية، والمرحلة الإعدادية، والمرحلة الثانوية القسم العلمي والمرحلة الثانوية القسم الأدبي ولكل مرحلة تم عرض صفوف المرحلة.

يختار الطالب الصف فتظهر له شاشة يظهر فيها كتب هذا الصف.

يختار الكتاب الذي يرغب بدراسته: فتظهر له الأزرار التالية:

1 ـ تصفح الكتاب: حيث يقوم الطالب بتصفح الكتاب بالتنقل ما بين صفحاته، كما ويستطيع إدخال رقم الصفحة والنقر على زر اذهب للانتقال السريع إلى الصفحة المطلوبة.

2 ـ شرح الكتاب: تظهر وحدات الكتاب وعند اختيار الوحدة تظهر دروس الوحدة، نختار أحد الدروس فتظهر لنا مجموعة من الفعاليات لهذا الدرس وهي كما يلي:

• شرح الدرس التفاعلي: بالنقر على هذا الزر يقوم البرنامج بعرض فيلم بالصوت والصورة يشرح الدرس، مع إمكانية التنقل ما بين فقرات الدرس.

• مراجعة الدرس: بالنقر على هذا الزر يقوم البرنامج بعرض شرح الدرس بالنص والصور على عدة صفحات، يقوم الطالب بالتنقل ما بينها بواسطة الأزرار في أسفل الشاشة.

• مجموعة تمرينات لكل درس نختبر فيها مدى استيعاب الطالب للدرس.

• المحاكاة: بعض الدروس في المواد العلمية لها محاكاة علمية، حيث أنه وبالنقر على هذا الزر تظهر لنا شاشة تحتوي على المحاكاة العلمية لمفاهيم هذا الدرس.

3 ـ اختبارات عامة: بالنقر على هذا الزر يظهر للطالب شيء شبيه بورقة الامتحان النهائي، حيث يظهر له مجموعة من الأسئلة وعليه أن يقوم بحلها بشكل تفاعلي، ومع نهاية الاختبار تظهر نتيجة الاختبار مباشرة كنسبة مئوية. وهذه التقنية يجب أن يستفيد منها أولياء الأمور في اختبار مدى فهم أولادهم في المادة ككل، حيث يستطيع الطالب إعادة الاختبار مرات عديدة وفي كل مرة تظهر له مجموعة مختلفة من الأسئلة.

4 ـ الملحق: لبعض الكتب ملحق مكون من مجموعة من الصفحات التي تقدم مختصرات للمفاهيم الأساسية للمادة ويستطيع الطالب التنقل ما بين صفحات الملحق بواسطة الأزرار في أسفل الشاشة.

ملخص الأعمال المنجزة في هذا المشروع:

ـ أكثر من 75 ساعة دراسية بالصوت والصورة تشرح 362 درسًا.

ـ أكثر من 3 آلاف تدريب واختبار… لـ362 درس بمعدل ثمانية إلى تسعة (ما بين تدريب واختبار).

ـ قاموس مصور لمادة تقانة المعلومات: 177 صورة.

ـ قاموس مترجم للمفردات الجديدة في مادة الإنجليزي لصفي السابع والثامن… أكثر من ألف كلمة مترجمة جديدة.

ـ أكثر من 1500 ورقة تشرح الدروس بالنص والصورة.. بمعدل أربعة أوراق لكل درس.

ـ تدريبات بصيغة سؤال، وعلى الطالب إدخال الجواب.

ـ تدريبات بصيغة سؤال وخيارات متعددة.

ـ تدريبات بصيغة استخرج من النص.

ـ تدريبات سؤال وعرض الجواب.

ـ استعراض كامل كتب المنهاج السوري من الصف الأول الابتدائي وحتى الثالث الثانوي علمي وأدبي.

ـ أفلام تعليمية ثلاثية الأبعاد عدد 84 فيلمًا تشرح الدروس الهامة بالصوت والصورة والحركة بوسائل إيضاح متطورة.

نقطة فنية هامة: لا يحتاج البرنامج إلى وجود الإنترنت خلال تشغليه، حيث تم تركيب كامل البرنامج بكامل مواده ومحتوياته على التابليت… فالمخيمات ومعظم مناطق الداخل السوري التي سيتم فيها تسليم التابليت للطلاب تعاني من انقطاع الكهرباء، فكيف بخدمات الإنترنت. وقد تبنت مؤسسة أورينت هذا الجهاز اللوحي كما سيأتي:

تجربة مؤسسة أورينت

للمرة الأولى، أدخلت مؤسسة أورينت نموذجًا تعليمًا جديدًا هو التعليم الإلكتروني (E ـ learning)، بالاعتماد على منهاج الحكومة المؤقتة، حيث تم توزيع 250من الجهاز اللوحي على الطلاب السوريين في الريحانية، ووضع ضمن الخطة إدخال 400 جهاز آخر إلى إدلب.

الملاحظات على الجهاز اللوحي:

0 ـ الكمبيوتر اللوحي: الذي يحتوي على المقررات المدرسية كاملة كما هي بنسختها المصورة، وهو موجود ومتوفر وعليه كتب جميع المراحل الدراسة من الصف الأول حتى الثالث الثانوي.

1 ـ ينبغي أن نزيد عليه تدريبات تفاعلية وأوراق عمل.

2 ـ زيادة دروس مسجلة بالصوت والصورة لمفردات المنهاج، يشرح فيها أستاذ المادة الدرس ويشاهده الطالب كأنه يحضر في الفصل.

3 ـ التعليم الإلكتروني عن طريق الكمبيوتر اللوحي عملية جيدة تحتاج إلى القليل من الترتيب.

4 ـ تحتاج إلى ميزة تنظيم العملية الامتحانين لقياس مستوى الطلاب.

5 ـ تحتاج اشراف شهري من المدرس بالاختبار وسبر المستوى الذي وصل إليه الطالب.

المرحلة التي تطبق عليها هذه العملية هي الصف السابع فما فوق، لأن المراحل الأولى لا بد فيها من تلقين الطالب اللغة ومهارات التحليل والتركيب واللفظ، ومبادئ العمليات الحسابية.

يصار إلى هذه الطريقة عند عدم توفر البناء المدرسي وفي حالة الطوارئ مثل انتشار الأوبئة والحروب.

تجربة ديمة بدعم من مؤسسة الشيخ عيد القطرية:

أطلقت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية في 24 مايو (أيار) 2015 برنامج «ديمة» للتعليم الإلكتروني الذي سيستفيد منه 40 ألف طفل سوري بمراحل التعليم المختلفة، بتكلفة (100 مليون ريال)، جاء إطلاق البرنامج التعليمي الأكبر للشعب السوري وأبنائه الطلبة خلال مؤتمر صحفي عقدته عيد الخيرية بمقرها في الريحانية.

مميزات التطبيق:

التطبيق الجديد يوفر محتوى تفاعلي يراعي خصوصية الأطفال وظروفهم النفسية المعقدة ويتيح للمدرسين التعامل مع جوانب القوة والضعف في طريقة استذكارهم وتفاعلهم مع الواجبات الدراسية، كما يتيح التطبيق تحديد مستوى ذكي لمستوى الطلاب بدقة ويتطور مع تطور الطلاب والمدرسين، وتحويل كافة المناهج التعليمية إلى مصادر رقمية بالكامل بدلًا عن المصادر الورقية، ويراعى الفروق الفردية بين الطلاب ويسمح بعلاج المشاكل ويقدم الحلول.

ـ هل مشروع التعليم الإلكتروني مشروع ناجح ممكن التطبيق في ظل انتشار وباء كورونا؟

إذن لدينا إصداران مختلفان للجهاز اللوحي الذي يحتوي المنهاج التعليمي السوري المعدل

لكن يتميز الإصدار الذي اعتمدته مؤسسة أورينت بأنه لا يحتاج إلى اتصال بالأنترنت فيما يحتاج إصدار مشروع ديمة إلى اتصال بالإنترنت.

وبسؤال أصحاب الخبرة في جدوى تطبيق التعليم الإلكتروني كانت الملاحظات التالية:

1- الكتاب الورقي والأستاذ هما الأصل في العملية التعليمية.

2- عدم جدوى التعليم الإلكتروني في مراحل التأسيس الأولى للطفل، لأن مبادئ العلم من تركيب الحروف وتحليلها والأعداد وكيفية الكتابة والنطق السليم وغير ذلك من أساسيات العلم، تتم بالتلقي المباشر.

3- تنجح فكرة التعليم الإلكتروني في الصفوف العليا كالمرحلة الثانوية التي يكون الطالب تلقى فيها معظم العلوم التأسيسة.

4- التعليم الإلكتروني تجربة جديدة لذلك تحتاج إلى مختصين يقيمون مدى نجاحها أو فشلها ونقاط الضعف فيها.

5- يصار إلى التعليم الإلكتروني في حالات العجز عن الكتاب والمدرسة والمعلم كما في حالة انتشار فيروس كورونا أو حالة الحروب كوضع اضطراري.

بعد هذا العرض لتجارب التعليم الإلكتروني من قبل القائمين والمهتمين بالعملية التعليمية للطلاب السوريين، هل يمكن الاستفادة منها فعيلًا؟ بحيث تنوب عن استخدام الجوالات العادية حيث يرسل المدرسون في الشمال السوري عبرها مقاطع الصوت والصورة والفديو التي تتضمن شرحًا للدروس، وتلقي الواجبات من الطلاب، الأمر الذي يرهق الأمهات والآباء في شراء أجهزة جوال لأولادهم أو الاستغناء عن استخدام هذه الأجهزة لحساب تعليم الأطفال.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد