عادة ما نرى في الأعياد والمناسبات صفحات التواصل الاجتماعي مليئة بالمحتوى الاحتفالي مثل صور الهلال، والمعايدات، وتبادل التهاني، الكثير من رواد الأعمال يفعلون نفس الشيء، ونرى بريدنا الإلكتروني أيضًا مليئًا برسائل المعايدات من الشركات التي اشتركنا بمواقعها سابقًا.

يعتبر هذا شيئًا جميلًا، لكن ماذا بعد، هل فعلًا مجرد إرسالك، أو نشرك لمعايدة على مواقع التواصل الاجتماعي، والبريد الإلكتروني يعتبر دليلًا على اهتمامك بعملائك؟

كل إنسان يريد أن يشعر بالقيمة، خصوصًا عندما يتخذ قرارًا صعبًا بإنفاق مبلغ معين من ميزانيته على منتجاتك، لا يمكننا أن نضمن ولاء العملاء المستمر إلى الأبد، إظهار اهتمامنا بعملائنا يعطينا القوة التنافسية، ويميزنا عن غيرنا، خصوصًا الشركات التي لا تتواصل مع عملائها إلا عندما تريد أن تبيع فقط.

النقاط الخمس التالية تلخص لك بعض النصائح والطرق لكيفية إظهار اهتمامك بعملائك.

1. شارك معرفتك

وفر لعملائك بعض المعلومات المفيدة مجانًا، أظهر معرفتك لهم، وحاول أن يكون تواصلك معهم بعيدًا عن عرض منتجاتك، حاول أن تتوقع المعلومات التي يحتاجها عميلك، والتي من الممكن أن يحس بقيمتها في حال قدمتها له مجانًا.

حاول الابتعاد عن عرض منتجاتك في تواصلك مع عملائك؛ لأنهم في الأساس على معرفة تامة بها، لكنهم في حاجة في نفس الوقت إلى الشعور بالاهتمام والتقدير.

2. اسأل.. استمع. تجاوب.. تأقلم

  • اسأل عملاءك عن ما يدور في بالهم، حاجاتهم واهتماماتهم التي تستطيع المساعدة في توفيرها، اطرح عليهم بعض الأفكار الجديدة، أو اسألهم في حال كانوا يحتاجون توضيح بعض الأمور في مجال خبرتك، والأهم من هذا كله اسألهم عن رضاهم عن منتجاتك وخدماتك.
  • استمع لما يقولون، لا تترك أجوبتهم على أسئلتك في الدرج بدون أي تفاعل، اقرأ اقتراحاتهم بتمعن، حاول تفهم طلباتهم، وحلل المعلومات بشكل عملي، وادرس إمكانية تلبية الطلبات الواردة.
  • تجاوب مع عملائك بشكل سريع في حال وردتك أية شكوى، أو مجاملة من قبلهم حاول إشعارهم بالتقدير والإهتمام، حاول حل المشاكل التي واجهتهم في خدماتك ومنتجاتك.
  • تأقلم وعدل من إجراءاتك كي تلتقي مع رغبات عملائك، حسب التواصل الذي تم مسبقًا.

3. كافئ عملاءك

  • الكوبونات: حاول تقديم بعض الكوبونات للمشتركين في صفحات التواصل الاجتماعي لعملك أو المشتركين بقوائم المجلة الإلكترونية لموقعك الإلكتروني، هذه الكوبونات تكون ذات قيمة عالية بالنسبة للعملاء، خصوصًا في الأوقات الصعبة مثل أوقاتنا هذه، مثلًا لو كانت طبيعة عملك قائمة على أساس الاشتراك الشهري، فإعطاؤك بعض العملاء (التي تنطبق عليهم بعض الشروط) كوبونات إعفاء من اشتراك شهر واحد قد لا تؤثر ماليًا بشكل كبير عليك، لكنها ستكون بادرة جميلة جدًا بالنسبة للعميل.
  • الهدايا: الكل يحب الأشياء المجانية، توزيع بعض الهدايا المعنوية، والتي تحمل شعارك ستزيد من ولاء العملاء دائمًا.
  • المعلومات: كافئ عملاءك القدامى ببعض المعلومات القيمة مثل آخر المستجدات في مجال عملك، بالإضافة إلى بعض المعلومات التي قد تفيدهم بشكل خاص، وتشعرهم بتمييزهم عن غيرهم.

4. اعمل على ترتيب حدث احتفالي بالعملاء المهمين لديك

رتب لقاءً مع العملاء، ورتب دعوة لهم ولبعض الشخصيات المهتمة بمجال عملك، في حال عدم تمكنك من ترتيب حضور العملاء لمكان معين، فيمكنك عمل لقاء افتراضي.

خلال هذا اللقاء يمكنك التكلم عن خططك للسنة القادمة المنتجات الجديدة التي ستقدمها أيضًا يجب إظهار امتنانك للعملاء، وتقدير دورهم المهم في تقدم العمل ووصوله إلى هذه المرحلة.

5. الأعمال الخيرية

اجعل عملك مندمجًا أكثر مع مجتمع العمل الخيري وقم بدعمه، بالإضافة الى دعوة أفراد المجتمع وأصحاب الأعمال الأخرى لتقديم المساعدة للآخرين، حاول شرح سبب اهتمامك بالعمل الخيري لعملائك، وأظهر اهتمامك بالمجتمع المحيط بك، حيث إن العملاء لا يريدون فقط الحصول على منتجات أو خدمات جيدة، بل يريدون رؤية شركات وأصحاب أعمال يتحملون المسؤولية الواقعة على عاتقهم تجاه المجتمع والبيئة.

إظهار الاهتمام يعتبر نشاطًا يحتاج لأن يكون مستمرًا ومتواصلًا طوال الوقت، ليس فقط في المناسبات والأعياد، حاول أن تكون لبقًا مع عملائك بشكل عام، وأخيرًا لك بعض النصائح المهمة.

  • لا تجعل محتواك الترويجي خاليًا من المعلومات المفيدة، حاول أن توفر معلومة مفيدة في كل إعلان أو بريد الكتروني ترسله لعملائك، معلومة قد تكون بسيطة بالنسبة لك، ولكنها قد تجعلهم يتطلعون للسماع منك في كل مرة.
  • لا تقدم وعودًا غير قابلة للتحقيق، قدم وعودًا فقط بالأشياء التي تكون متأكدًا من تحقيقها، ويجب عليك الحرص في نفس الوقت على أن يكون لدى موظفيك إلمام كامل بالالتزامات تجاه العملاء، كي يتواصلوا معهم على هذا الأساس.
  • تذكر الشيء الأهم في التعامل مع الغير، الخطأ يوجب الاعتذار ، إذا أخطأت أو قصرت في حق أحد العملاء اعتذر، صحح خطأك، وحاول التعويض عن الضرر الذي تسببت به.

وأخيرًا نتمنى لكم جميعًا علاقات جيدة مع عملائكم.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد