كثير منا لا يعرف شيئًا عن العالم الإنجليزي إدموند هالي، نعم هو الشخص الذي اكتشف مذنب هالي الشهير، ولكن هل هذا فقط ما قام به خلال حياته؟

حسنًا، لقد عاش السيد هالي في الفترة من 1656 إلى 1742 حياة حافلة بالإنجازات التي دونها لكان العالم بشكل مختلف الآن، سير إدموند هالي عالم فلك ورياضيات وفيزياء وأرصاد جوية أيضًا. قام السيد إدموند هالي بطبع كتاب المبادئ الشهير لصديقه إسحاق نيوتن على نفقته الخاصة، بعد أن رفضت الجمعية الملكية نشر الكتاب لأن الميزانية لا تسمح بسبب نشر كتاب عن تاريخ السمك! ويعتقد أنه لو لم يتدخل هالي لما قدر للكتاب أن ينشر أبدًا.

وكذلك قام بالدفاع عن نيوتن صديقه المقرب أمام ادعاءات السيد روبرت هوك، صديقهم الذي ادعى أن نيوتن ما هو إلا سارق لأفكاره وأبحاثه.

وبذلك كان إدموند هالي أفضل صديق عرفته البشرية، أو على الأقل من أفضلهم.

من أعظم إنجازاته الشخصية:

– وضع أول خريطة للحقول المغناطيسية الأرضية.

– اخترع خريطة الجو، وما زالت الرموز التي استخدمها تستخدم حتى اليوم في الخرائط الجوية، كل أخبار الطقس والرياح التي تترتب عليها رحلات الطائرا، والسفن تعود بالفضل للسيد هالي.

– قام كذلك بقطع مدينة باريس سيرًا على قدمه لتقدير محيطها، وهل تعرف لماذا قام بذلك؟

حتى يقوم بمقارنة كثافات الولادة والزواج والموت والسكان في لندن وباريس، وبذلك خرج لنا بأساسيات علوم الإحصاء السكاني الذي نستخدمه اليوم كذلك.

– اكتشف طريقة ذكية لإيجاد المسافة بين الأرض والشمس، وذلك من خلال قياس الوقت الذي قطعه كوكب الزهرة ليكمل دورة كاملة حول الشمس، ثم أتى المستكشف والبحار الإنجليزي جيمس كوك «1728 – 1779» بتجربة عملية أثناء إحدى رحلاته استند فيها على ما تركه هالي من معلومات، وخرج بتقدير المسافة بين الأرض والشمس وقدرها 93 مليون ميل، وهي صحيحة تمامًا.

– اكتشف أن النجوم ليست ثابتة على الإطلاق، وإنما تتحرك بشكل دائم، وذلك عن طريق تتبع ملاحظات الفلكيين الإغريق القدماء عن النجوم ومقارنتها بملاحظاته الخاصة التي سجلها بعدهم بـ 1800 سنة.

– اكتشف كذلك أن المذنبات مرتبطة بالشمس في مدارات بيضاوية طويلة.

ونختم المقال بالإنجاز الأشهر؛ إذ أثبت أن المذنب الذي تمت مشاهدته خلال عام 1531 و1607 و1682 كان مذنبًا واحدًا وليس ثلاثة مذنبات مختلفة، وأنه يظهر مرة واحدة كل 76 سنة، وتنبأ بأنه سيظهر مرة أخرى عام 1758. وبذلك كان أفضل عراف في التاريخ كذلك !

نحن ندين له بالكثير، شكرًا باسم البشرية سيد/ إدموند هالي.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

ويكيبيديا
عرض التعليقات
تحميل المزيد