في الوقت الحاضر، تواجه الأرض العديد من القضايا المتعلقة بالبيئة، مثل تغير المناخ، والتلوث، وإزالة الغابات، وما إلى ذلك. ومع زيادة عدد السكان، تزداد النفايات أيضًا. وفي العقدين الماضيين، نمت التكنولوجيا بشكل سريع لتغير أسلوب حياة الناس.

لم يعد يُنظر إلى العديد من الأدوات على أنها رفاهية، لذلك يمكننا شرائها ويمكننا بسهولة استبدال جهاز واحد بآخر جديد. كل عام، يطلق البائعون منتجاتهم الجديدة. على سبيل المثال، تقيم الشركات الكبرى مثل Apple وSamsung وMicrosoft وغيرها أحداثها السنوية لإطلاق منتجاتها الجديدة، مثل الجوال الذكي مع التكنولوجيا الجديدة في الداخل.

ما هي المخلفات الإلكترونية؟

سيستبدل العديد من الأشخاص جوالاتهم الذكية بهاتف جديد كل عام. ماذا يحدث للجوالات الذكية القديمة؟ قد يبيع بعض الأشخاص جوالاتهم أو يعطونها لشخص ما. في كل مرة يأتي المنتج الجديد، يصبح المنتج الأقدم نفايات. هذا النوع من النفايات يسمى النفايات الإلكترونية. لكن النفايات الإلكترونية هي أكثر من مجرد نفايات الهواتف المحمولة، فهي تشمل جميع النفايات الإلكترونية التي لم نعد بحاجة إليها أو نريدها.

حقائق تتعلق بالنفايات الإلكترونية

تعتبر النفايات الإلكترونية أكثر خطورة من النفايات الأخرى لأنها تحتوي على نفايات فيزيائية وكيميائية سامة على البيئة. فيما يلي بعض الحقائق المتعلقة بالنفايات الإلكترونية.

  1. وفقًا للأمم المتحدة، يتم التخلص من 20-50 مليون طن متري من النفايات الإلكترونية كل عام.
  2. وفقًا لوكالة حماية البيئة، يتم إعادة تدوير 12.5% فقط من النفايات الإلكترونية.
  3. تساهم الولايات المتحدة بحوالي 9.4 مليون طن من النفايات الإلكترونية كل عام (أكثر من البلدان الأخرى).
  4. أصبحت البلدان النامية مكب النفايات الإلكترونية. كما ذكرت بيانات عام 2014، يتم التخلص من حوالي 418 مليون طن متري من النفايات الإلكترونية في البلدان النامية.
  5. Guiyu، الصين أصبحت قرية النفايات الإلكترونية. معظم النفايات جاءت من الولايات المتحدة
  6. من بيانات وكالة حماية البيئة في عام 2010، يتم إتلاف 350 ألف جوال يوميًا، أي 150 مليون جوال سنويًا.
  7. في أمريكا، تساهم النفايات الإلكترونية بنسبة 2% فقط من النفايات في المكب، لكنها تساوي 70% من إجمالي النفايات السامة.

ماذا يمكننا أن نفعل لحل المشكلة؟

لا يزال حل مشكلة المخلفات الإلكترونية بالكامل بعيد المنال. ولكن، يمكنك المساهمة في تقليل المشكلة ببعض الخطوات الصغيرة وإلهام المزيد من الأشخاص. إليك الأشياء التي يمكنك القيام بها.

تبرع بأجهزتك غير المستخدمة

كم عدد الأجهزة التي لديك في المنزل؟ كم منهم لم يعد مستخدمًا أو مطلوبًا؟ ربما لا تزال تحتفظ بالكمبيوتر القديم أو اللاب توب. لم تعد بحاجة إليها لأنك بحاجة إلى أداء وتكنولوجيا أسرع، ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكن استخدام هذه الأجهزة. إذا لم تكن بحاجة إليه، فهذا لا يعني أن شخصًا آخر لن يجده مفيدًا. يمكنك إعطاؤها لأخيك / أختك الصغيرة أو مدرسة محلية. بهذه الطريقة، لن تضطر إلى التخلص منها كنفايات.

برنامج إعادة التدوير

يمكنك بيع أجهزتك الإلكترونية القديمة حتى المعطلة. هناك العديد من الشركات أو المواقع التي تقدم مثل هذه البرامج.

  1. eiae.org
  2. nrc-recycle.org

إذا كنت تمتلك منتجات Apple غير المستخدمة، مثل أيفون وأيباد وماك يوك وغير ذلك، يمكنك الانضمام إلى برنامج إعادة التدوير من Apple من خلال زيارة apple.com/recycling. هذا أحد برامج Apple المصممة للتعامل مع قضايا البيئة، مثل تغير المناخ، لمنع السموم الضارة من الخروج من النظام البيئي.

هل الهاتف الذكي المخصص (المعياري) يقلل من المشكلة؟

أطلقت LG للتو أول جوال ذكي معياري، LG G5. المفهوم هو فكرة المصمم الهولندي Dave Hakkens، ولكن تم نشرها بواسطة Google من خلال Project Ara. تهدف فكرة الجوال المعياري إلى تقليل النفايات الإلكترونية لأنه يمكنك تعديلها حسب حاجتك. بدلًا من استبدال الجوال بالكامل بالجوال الجديد، يمكنك فقط تغيير الأجزاء. يتكون الجوال من لوحة رئيسية والأجزاء الأخرى قابلة للتغيير. في حين أن المفهوم بأكمله يبدو رائعًا، يعتقد الكثير أنه سيزيد من المخلفات الإلكترونية بدلًا من تقليلها.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد