هل تعتبر يومك بلا أي جديد؟ هل تعتبر حياتك مملة وغير سعيدة؟ هل تريد أن تجعل حياتك سعيدة؟ هذه النصائح سوف أذكرها لكم من خلال تجربتي الشخصية في عملها.

أولًا: استيقظ مبكرًا

الاستيقاظ مبكرًا من عادات الجسم، إلا أن بعض الأشخاص يهمل هذا الأمر، وهذا يعود بالضرر على الجسم، فالاستيقاظ مبكرًا يجعل حياتك مليئة بالتفاؤل والإنجازات، فيجب عليك أن تقوم بتحديد وقت ثابت لتستيقظ فيه، فعندما تستيقظ مبكرًا في ميعادك، سيكون يومًا مليئًا بالتفاؤل والإنجازات، وعندما تستيقظ متأخرًا سوف يكون يومًا كئيبًا عليك، وسوف تلاحظ ذلك مع الوقت، فيجب عليك أن تعمل لكي توازن يومك، وسوف تشعر بحالة مزاجية جيدة جدًا.

ثانيًا: الكثير من المياه يجعل حياتك أفضل وأكثر صحة

عندما تشرب كميات كبيرة من الماء، فإنك سوف تشعر بتحسن كبير في مزاجك وحياتك، فعندما تشرب كميات ماء كبيرة فإنها سوف تساعدك على البقاء متوازنًا، وتجنبك آلام الصداع، وأيضًا سوف تجعل حياتك أفضل، وسوف تحسن من مزاجك.

ثالثًا: حدد أوليات يومك

ما هي أوليات يومك؟ سؤال مهم، يجب أن تطرحه على نفسك، فيجب عليك أن تحدد مهام وأوليات يومك في مذكرة حتى تتجنب أن تخسر أو تضيع الكثير من الوقت، فتحديد أوليات اليوم وإنجازها سوف يشعرك بالتفاؤل، وعدم ضياع الوقت، يمكنك تحديد أوليات يومك عن طريق مذكرة، وتكتب فيها أولويات ومهام يومك، ويفضل دائمًا أن تبدأ بالأصعب وتنجزها، وتضع عليها علامة في مذكرتك، فهذا سوف يفيدك، وسوف يشعرك بالتفاؤل.

رابعًا: لا تقارن نفسك بأحد

كل شخص لديه قدراته الخاصة، وأيضًا كل شخص لديه ظروفه وإمكاناته، لذلك لا تقارن نفسك بشخص أقل منك أو أعلى منك، وحاول دائمًا التركيز على تنمية المهارات والقدرات المتوفرة لديك.

خامسًا: حاول أن تبتعد عن الأشخاص السلبيين

الحياة أفضل بكثير من أن تضيع مع أشخاص يشدونك لأسفل معهم، ابتعد كل البعد عن الأشخاص السلبيين، وحاول أن تلغي إعجابك ببعض الصفحات التي تنشر هذا المحتوى، مثل صفحات البؤس الذي نراه أو نشاهده تلك الأيام، واخرج من دائرة الإحباط.

سادسًا: الألوان المبهجة

من أكثر الوسائل تأثيرًا على حالتك المزاجية، وبإمكانها تحويل مزاجك دائمًا إلى الأفضل، ويستحسن أن تحاول التقاط الألوان الواضحة صباحًا، على حسب ما تحتاجه، فعلى سبيل المثال: الأحمر البرتقالي والأصفر، من الألوان التي تساعدك على التعبير عن مشاعرك القوية بسهولة، وتناسب حالتك المزاجية الجيدة، أما الأخضر والأزرق فهما من الألوان التي تساعدك في الحصول على الهدوء النفسي عندما تحتاجه.

سابعًا: حاول أن تتعلم شيئًا جديدًا أو تجربة جديدة

إن اكتساب معارف جديدة يعني التكيف الدائم مع بيئة متغيرة، وبالتالي فمن خلال التعلم يتطور دماغنا، ولأن الدماغ تفضل دائمًا مكافأة نفسها عندما تقوم بعمل جلل ففي هذه الحالة تطلق هرمون الفرح (هرمون الدوبامين)، وذلك لمكافأتها على محاولة استيعاب ومعالجة معلومات جديدة، فإذا كنت تريد أن تكون سعيدًا، فلا تتردد في محاولة تجربة شيء جديد، أو تغيير ما حولك، أو تعلم أشياء جديدة.

وهذه بعض النصائح لتكون في راحة نفسية تامة، وأن تصبح سعيدًا

احذف آخر 20% من أصدقائك على فيسبوك، اذهب لقائمة الأصدقاء، وانزل لأسفل، وقم بحذفهم؛ لأنهم لا يتابعونك، ولا يشاهدونك، وأيضًا لا يتفاعلون مع منشوراتك.

حاول أن تقوم بترتيب صندوق البريد الخاص بك، وحاول أن تجعلها الهواية الخاصة بك؛ لأنك سوف ترتاح بعدها، سوف تأخد ساعات نعم، لكنها سوف تريحك، وتجعل منك أفضل، وأيضا حاول أن تقوم بإلغاء الاشتراك ببعض الشركات التي تقوم بإرسال بعض الرسائل عن منتجاتها أو التي لا تهمك.

حاول أن تقوم بإخراج وتنظيم صندوق أو دولاب ملابسك وأخرج 20% من ملابسك التي لا تحتاجها أو لا تستخدمها، ويمكنك أيضًا أن تتبرع بها.

توقف عن عيش حياتك على الإنترنت، وأعط أصدقاءك والجميع حقه، وأيضًا توقف عن استخدام هاتفك أثناء التنقل، أو وقت الطعام، وتجنب أيضًا الانغلاق، وحاول أن تكون إنسانًا اجتماعيًا.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد