تتجاوز الهوايات مجرد كونها نشاطات نمارسها في أوقات الفراغ إلى كونها جزءًا من تحصيلنا ومهاراتنا التي توثر على شخصيتنا بأشكال مختلفة وطرق متعددة، من تعزيز لمهارتنا وقدراتنا الذهنية والبدنية، وتنمية لجوانب شخصيتنا المختلفة، إلى بعضها الآخر الذي يعزز جوانب سلبية فينا من ضمور لقدراتنا الذهنية والبدنية، كسل وخمول في سلوكنا أو غيره. وليس من الضروري أن تكون الهوايات دائمًا فطرية فينا، بل في الغالب نكتسبها من جراء تربيتنا وسلوكنا وعاداتنا اليومية التي نمارسها. لذلك وفي سعينا المستمر لتطوير شخصيتنا وتنمية الجوانب الإيجابية فيها، لابد من التركيز أكثر على هواياتنا ونشاطاتنا التي نمارسها ونستمتع بها بحيث تكون ليست فقط نشاطات نمارسها في أوقات الفراغ، بل تمارين لتطوير مهاراتنا وخبراتنا وقدراتنا الذهنية والمعرفية والإبداعية. ولتحقيق ذلك وبحسب نقاش دار على موقع Quora هذه قائمة بأكثر الهوايات فائدة لأذهاننا من شأنها تطوير وظائفنا الذهنية والعقلية ورفع مستوى ذكائنا وتحسين قدراتنا المعرفية والإدراكية.

الشطرنج

هي ليست فقط  لعبة أو هواية وإنما تتعدى ذلك لتكون واحدة من أكثر الرياضات الذهنية فائدة، تحسن نمو المخ ومستوى التركيز وتتحدى خلايا الدماغ لتجعلها أكثر نشاطًا، إضافة لكونها تمرينًا لجانبي المخ الأيمن والأيسر حيث تدفع العقل لاستخدام جانبي المخ لتوليد استجابة أسرع لمتطلبات اللعبة، بالممارسة ستجعلنا هذه اللعبة أكثر ذكاءً وتحفز عقولنا لتفكير أكثر فعالية، حيث أثبتت عدد من الدراسات أن الشطرنج ترفع مستوى الذكاء لدى الشخص، وكذلك تزيد من كفاءة العقل ونشاطه، وتحسن الذاكرة وتساعد الطلاب على التذكر والتركيز، وكذلك تقلل نسبة الإصابة بألزهايمر مع التقدم بالعمر، وتحفز قدرات الذهن في الابتكار والإبداع واستخدام سبل المراوغة والحيل. إن كنت تجيد هذه اللعبة فلا تتردد أبدًا بلعبها، ولكن إن كنت كمحدثك هذا لا تتقنها فلا تفعل مثله وتضعها في قائمة ما ترغب بتعلمه لسنوات دون أن تفعل، ابدأ الآن.

القراءة

بالتأكيد القراءة ليست فقط تزيد من قدراتنا المعرفية والإدراكية، بل أيضًا تعزز الجانب الإبداعي لدينا وتساعد على استمرار نمو خلايا المخ وتمنعها من الضمور وتخفف الضغوط عنها، وأيضًا تحفز القشرة المخية لبناء خلايا جديدة وتنشيط الخلايا الموجودة. أثناء القراءة يقوم عقلنا بالعديد من المهام في الوقت ذاته؛ فهو يحلل النصوص التي نقرؤها، ويتأمل محتواها، ويتخيل ما فيها، بالإضافة إلى ربط كل هذه الأمور ببعضها البعض، كما تكسبه باستمرار مستويات جديدة من التفكير الذي يعزز قدراته الإبداعية، ويطور مهاراته اللغوية.

الكتابة

هي وسيلة من وسائل التعبير عن الأفكار والعواطف والأحاسيس، تساعدنا على تفريغ مشاعرنا والتخفيف من الضغوط التي تصيبنا، كذلك تساعد على حفظ المعلومات واسترجاعها، وتمنح شعورًا بالعمل والإنتاجية عند القيام بها. وسواء كنا نكتب مقالات للعامة وننشرها في الصحف الورقية أو الإلكترونية، أو نملك مدونتنا الخاصة، أو حتى مجرد الكتابة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي؛ فهذا يطور من مهاراتنا في التركيز والتعبير عن أفكارنا بالطريقة الأفضل، وكذلك يزيد حصيلتنا المعرفية عما نكتب عنه، فالبحث في الكتب والمقالات الاختصاصية، وإعادة صياغة المعلومات والأفكار بأسلوبنا الخاص وتقديمها للقراء يطور قدراتنا المعرفية والإدراكية، ويكسبنا معلومات جديدة ويجعلنا أكثر حكمة وذكاءً.

ممارسة الرياضة

الكل يجمع على فائدة الرياضة ليس فقط للعقل وإنما للجسد بشكل عام، فهي تخفف من الضغط والتوتر وتحسن الدورة الدموية كما تحسن نمو المناطق المسؤولة عن التفكير والتذكر في الدماغ. أثبتت دراسة في جامعة كولومبيا البريطانية أنه حتى التمارين البسيطة التي تجرى في الهواء الطلق تزيد من حجم المنطقة المسؤولة عن التعليم واللغة في المخ.
إذًا الوقت مناسب لتبدأ ممارسة الرياضة من الآن، وخصوصًا ونحن مقبلون على فصل الصيف. وأفضل الأوقات لممارسة الرياضة في الصباح الباكر قبل أن نبدأ يومنا حيث يكون الهواء ما زال نقيًا ويساعدنا هذا أن نبقى نشطين طوال اليوم.

عزف الموسيقى

إحدى الهوايات الرائعة التي تصقل شخصية حاملها بطريقة فنية راقية تجعلنا دائمًا معجبين بذلك الشخص الذي يتقنها، معجبين بسلوكه الهادئ وطبعه الرائق في التعامل معنا. تقول مدرسة الموسيقى في مؤسسة TED التعليمية السيدة Anita Collins إن الاستماع للموسيقى ينبه عددًا من خلايا المخ ويجعلها أكثر نشاطًا، أما العزف على آلة موسيقية فيجعل ذلك النشاط تمرينًا للمخ بشكل عام. الكثير من العباقرة المشهورين كانوا يجيدون العزف على آلة موسيقية أو أكثر؛ أينشتاين كان يعزف على البيانو والكمان، الأديب الإنكليزي تشارلز ديكنز كان يعزف على الأكورديون، المخرج والسيناريست الأمريكي ستيفن سبيلبرغ كان يجيد الكلارينت. أخبرنا ماذا تتقن أنت أو ما الذي ترغب بإتقانه؟

التأمل

عالمة الأعصاب في جامعة هارفارد  Sara Lazarأجرت دراسة ركزت فيها على نشاط المخ أثناء ممارسة الشخص للتأمل، وكانت قد اكتشفت أنه أثناء التأمل في موضوع معين تنشط في المخ المناطق المسؤولة عن التعليم، المعرفة، التذكر، العواطف والمشاعر وغيرها من الوظائف العقلية.

في عالمنا كله وعالمنا العربي تحديدًا، هناك الكثير من الأشياء والعجائب التي تستحق أن نتأمل بها.

هذه كانت أهم الهوايات التي من شأنها تحسين مستوى ذكائنا، وإضافة المزيد من المهارات والقدرات الذهنية والعقلية التي تطور شخصيتنا، إن كنت ترى ضرورة وجود هوايات أخرى ضمن هذه القائمة فلا تتردد بإخبارنا بها.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد