السلام عليك.

شكرًا لسؤالك، السؤال جميل وأشكرك أنك ذكرتني بإجابته أعتقد أنني وعدتك بالإجابة عليه – وكما أقول دائمًا المنايفة يسددون ديونهم – فما الذي يمكنك أن تستفيده من لينكد إن في حالة كونك لا زلت طالبًا، صراحة الإجابة هي كل شيء و لا شيء في نفس الوقت وذلك يعتمد على طريقة تعاملك مع لينكد إن في تلك المرحلة، هناك الكثيرون من الطلاب الذي يرون في لينكد إن أنه شبكة تواصل اجتماعي اعتيادية وهناك من يرون أنها فعلا شبكة مهمة لهم ولتواجدهم عليها أهمية مستقبلية كبيرة لهم فلماذا؟

ما الذي يمكن أن يمنحه لك لينكد إن ولا تمنحه لك باقي شبكات التواصل الاجتماعي؟

لينكد إن ببساطة يحضر لك كل وظائف المستقبل بين يديك، يمنحك الفرصة لتعرف ما هي المهارات المطلوبة لتعمل في وظيفة تحلم بها يقدمها لك على طبق من فضة وليست المهارات المطلوبة فقط ولكن التطورات التي تطرأ على الوظائف، فبعد سنوات دراستك وتخرجك قد تفاجأ أن وظيفتك التي درست لها عدة سنوات تبخرت ولم تعد متاحة في أسواق العمل، ستدهشك المفاجأة ولكن أن كنت متابعًا جيدًا لحسابك في لينكد إن فوقتها لن تفوتك وظيفتك المستقبلية، لأنك ستكون قد غيرت مجالك منذ وقت طويل وتدبرت جيدًا لذلك.

لينكد إن يمنحك المعرفة والمعرفة قوة، يقربك أكثر لفرص التدرب والتدريب يمنحك الباب السحري لتحقيق أحلامك يقربك من مديري الموارد البشرية لتعرف منهم عن قرب ما الوظائف المطلوبة، بل ويضيف لك كنزًا من المعلومات حول أسهل الطرق وأيسرها لتتقرب من تلك الوظائف بعد تخرجك أو قبله حتى.

دعني من كل تلك المقدمة النظرية وأمنحني خارطة طريق عملية أتبعها كي استفيد من حسابي على لينكد إن كما تقول؟

أحييك على مطلبك الواضح المباشر دعني أقسم لك الخارطة تلك لعدة فترات هيا بنا.

  • سنوات الدراسة الأولى (الفرقة الأولى – لما قبل عام التخرج)

أنت الآن أتيت من مدرستك الثانوية ومقبل على دراستك الجامعية مهما كانت كليتك نظرية أو عملية، طب أو هندسة أو تجارة أو حقوق، كل كلية ولها طرقها وخريجوها ووظائفهم، دورك في تلك المرحلة أن تتابع عن كثب كل ما يحدث، لنقل أن ليس لديك حساب على لينكد هيا الآن أنشئ حسابك، قم بتسجيل بياناتك، وأنك طالب في كلية كذا، وليس لديك أي مهارات وإن كان لديك مهارات معينة فاكتبها لا تقلق سنقوم بتطويرها لاحقًا، ومن ثم تابع الموضوعات التي تخص دراستك، لنفترض أنك طالب في كلية التجارة، فعليك أن تتابع الموضوعات الخاصة بك، المحاسبة، الضرائب، إدارة الأعمال.

أعتقد أن الجميع عليهم متابعة مديري المشاريع، في لحظة ما في هذا الكوكب ستكون دراسة إدارة المشاريع ضرورية للجميع كي يحيا وليس كي يعمل فقط، غذي حسابك بمتابعة المشرفين على تعليمك في كليتك، تابعهم واطلب صداقتهم، اطلب إضافة طلاب في كليات أخرى في دول أخرى لتكتسب الكثير من المتغيرات بينك وبينهم، حاول أن تقوم بالتطوع في بعض الأعمال وتضيفيها في حسابك، دومًا حدث حسابك ببعض الدورات التي تدرسها – قد تشعر أنك تخجل من أن تضعها هناك- لا تقلق ضعها وضع الخجل جانبًا يكفيك أنك ترى العالم ما أنت تعمل عليه ببساطة.

في تلك المرحلة إن كنت تتقن لغة أجنبية بمهارة، أو لديك مهارة معينة لا تحاول أن تتكسب منها بل بالعكس شارك على حسابك أنك مستعد لأن تقدم تلك المهارة مجانًا مقابل التعلم أو التدرب مع شخص أو جهة معينة، سيفيدك أي شخص أو جهة تقوم بالعمل التطوعي معهم وتطوير مهاراتك تلك، دومًا تابع الخريجين من جامعتك على لينكد إن، أي جامعة تقوم بعمل تجمع للخريجين التي تجمعهم جامعة معينة احرص أن تتواجد هناك.

هناك جزء إضافي هنا هو أوفلاين أكثر منه أونلاين، حيث يمكنك المشاركة والذهاب في معارض التوظيف دون التقديم في أي وظيفة ولكن لمعرفة كيف يتم ذلك، كيف يقابلونك، كيف يقيمون ويطلبون الوظائف، يمكنك أن تشارك ذلك في شكل ودي على حسابك على لينكد اعمل أن تضع خطة نشر بسيطة وليست معقدة على حسابك، بحيث يفهم الآخرون كيف تفكر وكيف يتشكل تفكيرك وما الدورات التي تدرسها كل تلك الأمور سيكون لها الكثير من الأهمية في المرحلة اللاحقة.

  • السنة الأخيرة في دراستك (سنة التخرج)
تلك السنة هي سنة مميزة لك بشكل كبير، أنت الآن لديك حسابك على لينكد إن لنفترض أنك أضفت أو أضافك أكثر من 500 صلة ذلك رقم جيد ليس عليك أن تضيف أكثر من ذلك، ولو أضافك أكثر من ذلك حسب محتواك الذي تقوم بنشره فذلك أمر جيد وعظيم.

أنت الآن تدرك جيدًا أن عليك أن تتقن عدة مهارات مطلوبة في سوق العمل مهما كانت دراستك ومهما كانت كليتك، دعني أشاركك كيف يتكون كرسي أن تحصل على وظيفة جيدة في وقت قصير، يتكون الكرسي (المقعد) كأي كرسي من أربعة أعمدة كي يستند عليهم – تلك النصيحة سمعتها من أحد دكاترة الإدارة المميزين في السنة الجامعية الثانية في أوقات فراغي كنت أذهب لكلية التجارة كي أستمع لمحاضرات بعينها والإدارة كانت منها- فما هي تلك الأعمدة الأربعة:

  • شهادة جامعية.
  • لغة أجنبية أو أكثر مع مستوى جيد أو جيد جدًا في لغتك العربية.
  • مهارات الحاسب الآلي لم تعد تكفي- هناك بعض البرامج مثل حزمة برامج أوفيس والتعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي والبحث على الإنترنت وبعض مبادئ التصميم أو تحريك الفيديو.

هناك الكثيرون يمتلكون كل ذلك وأكثر، ومع ذلك يقضون فترة طويلة حتى الحصول على وظيفتهم التي يحلمون بها أو حتى وظيفة عادية فقط حتى يعملون فما هو العمود الرابع الذي يجعل الكرسي يستقيم؟

  • التفكير السليم الذي يدير كل تلك المهارات معًا، فأنا شهدت على امتلاك الكثيرين لعدد مهول من المهارات ولكن طريقتهم في التواصل مع الآخرين غاية في السوء، رأيت من يتحدثون بالإنجليزية بطلاقة ولكن عندما تحدثهم تجد تفكيرهم غاية في الغرابة، وهناك الغرابة ليست الصفة الحميدة، عليك بترتيب أولوياتك والعمل على تحديد مهاراتك وترتيبها للاستفادة منها تباعًا.

أثناء دراستك لسنتك الأخيرة في الكلية، يمكنك أن تشترك في لينكد إن بريميوم في شهر مجاني للعمل على الحصول على بعض دورات مهارات تطوير الشخصية وإدارة الوقت وهي من مكان معتمد مثل لينكد إن الأمر الذي سيكون له أثره الطيب على حسابك، وأرشح لك الدورات التالية لتنهيها في شهرك المجاني من لينكد إن مهما كانت دراستك ومهما كانت كليتك أو حتى وظيفتك التي أنت تبحث عنها أو هي تبحث عنك:

يمكنك أن تنهيه في يوم أو اثنين ستستمع جدًا بدراسته.

  • المسار الثاني مهم جدًا سيحسن كثيرًا من مهارات العرض لديك التي ستؤثر عليك كيفية إجرائك للمقابلات الوظيفية بشكل جميل – مدته خمس ساعات تقريبًا Improve Your Presentation Skills

يمكنك أن تنهيه في يوم أو اثنين – جرب أن تقوم بإلقاء الكثير من العروض على أصدقائك قبل تخرجك، اصعد إلى المكان الذي يلقي فيه المحاضرون في كليتك المحاضرات، وجرب أن تلقي خطابًا لمدة 10 دقائق حول كيف سيكون شكل سوق العمل لدفعتك بعد 10 سنوات، ستسفيد كثيرًا من النقد السلبي قبل الإيجابي وستكسب المزيد من الثقة – إن كنت خجولًا فتلك فرصتك للتخلص من الخجل والتدرب على نطاق واسع للحديث للجمهور قبل التخرج.

  • المسار الثالث وهو مسار مهم للغاية يحدثك كيف تصطاد وظيفتك المستقبلية بنجاح.

Become a Successful Job Hunter

المسار مدته 13 ساعة تقريبًا ويحتوي على تقريبًا 12 دورة تدريبية، وقد تعمدت وضعه في ثالث المسارات كي تهيئ نفسك قبلها بمسارات أقل في الوقت، وتجهز نفسك وعقلك لتخوض في ذلك المسار بنجاح – هذا المسار الذي سيشرح لك كيف تقوي من العمود الرابع في كرسي وظيفتك المستقبلية، كيف تخطط لمستقبلك وكيف تخطط لسيرتك الذاتية وتطور من شخصيتك لتلائم ما تود أن تعمل به.

هذا المسار مهم أرشح لك أن تدرس كل يوم دورة واحدة، وتذهب لأصدقائك في الجامعة لتشرح لهم ما قد درسته ف تلك الدورة، ليستفيدوا وتستفيد أنت حول كيف يمكنك أن تلخص دورة ما وتقوم بشرحها لآخرين، تلك المهارة مهم اكتسابها في سنتك الأخيرة في دراستك.

بعض النصائح التي تصلح لتلك الفترة

  1. لا تتوقف عن الدراسة والتعليم أبدًا حتى بعد تخرجك، ليس معنى أنك حصلت على درجتك أنك لن تتعلم بعد الآن ستتعلم كثيرًا، ولكن بشكل مختلف، فالوظيفة الجديدة نفسها هي نمط من أنماط التعلم غير المباشر.
  2. حدث حسابك دومًا، وأن أعجبت بما قدمه لينكد إن، وتملك بريدًا إلكترونيًا على نطاق جامعتك راسلهم واحصل على خصم كبير، أو حتى اطلب منهم أن تحصل على حساب لينكد إن مجاني ليس عيبًا.
  3. حدث حسابك بكل الدورات والمهارات التي اكتسبتها في تلك الفترة، حدث صورتك الشخصية الآن بصورة تبتسم فيها وتظهر فيها أسنانك وتبدو فيها هادئًا ولامعًا لا ترتدي بدلة كاملة في صورتك تلك، أنت شاب من يرتدون بدلة كاملة في صورتهم على حسابهم في لينكد إن توقفوا عن فعل ذلك من 40 عامًا تقريبًا.
  4. حدث مهاراتك، اكتب الأمور التي تطوعت فيها؟ أنت لم تتطوع؟ لا أنت تطوعت وقمت بالحديث كثيرًا لأفراد دفعتك وشرحت لهم أمورًا خاصة بسوق العمل بعد 20 عامًا وقمت بشرح وتلخيص مسار كامل من مسارات لينكد إن لهم وبسطت الأمر لهم كثيرًا، كل ذلك عمل تطوعي لم يطلبه أحد منك، ولم يدفع لك أحدهم في المقابل لذلك، هذا عمل تطوعي سيسعد كثيرًا أي شخص يعمل بالموارد البشرية أن يراه فيك وأنت طالب وتتطوع وتنفع غيرك، فذلك يبشر بموظف مبتدئ جميل المحيا مثلك.

المرحلة الأخيرة (مرحلة ما بعد التخرج مباشرة)

  • قم بتفعيل بريد الوظائف: لينكد إن يتيح لك تفعيل خاصية الوظائف المطلوبة الخاصة بوظيفة معينة أو شركة معينة، فعل الخاصية بعد انتهاء دارستك بيوم واحد واقرأ ما المطلوب وما هي المهارات التي عليك أن تضعها في حسابك وحدثها بعد دراستها، اجعل سيرتك الذاتية جاهزة – صدقني لا أعرف لماذا يطلبون سيرة ذاتية وحساب لينكد إن موجود لكن خطأ شائع خير من صواب مهجور كما يقولون.
  • أضف المزيد من الصلات: اعمل على أن تضيف الخبراء في مجالك وفي مجال دراستك، قم بإضافة ومتابعة الخبراء في دولتك الخاصين بالموارد البشرية دومًا حاول أن تعلق عندهم دون إسهاب، تفقد حساباتهم ستظهر لهم دومًا بصورتك الجميلة واسمك وأنك تبحث عن عمل في مجال معين، صدقني ذلك سيلفت انتباهم أن يزروا حسابك وقتها ستدهشهم بحسابك المليء بدورات تدريبية وساعات تطوع ومنشورات قيمة قمت بمشاركتها مع متابعيك.
  • تابع مزيدًا من الشركات: من أين تأتي الشركات بموظفين جدد؟ ومن أين يحصل الموظفون الجدد والخريجيون على وظائف مطلوبة؟ نعم عبر لينكد إن أحسنت، ولكن كثيرًا ما تجد ذلك عند زيارتك لصفحة الشركة في لينكد إن ومتابعتها ومن ثم تفقد الزر اللطيف الخاص بالوظائف المعروضة الشاغرة لديهم، والذي يمكنك أن تقدم فيها مباشرة عبر حسابك، تابع الكثير من الشركات في مجالك وفي غير مجالك، تفقد موظفي الشركة خصوصًا المسئولين عن الموارد البشرية، أضفهم وأرسل لهم رسالة تخبرهم فيها أنك سعيد بالتواصل معهم فقط دون أي طلبات جانبية، واترك حسابك يكمل الرسالة.
  • التوصيات والإشادات: أنا خريج جديد أو طالب في دراستي الجامعية، فمن سيوصي بي ويشيد بي على حسابي؟ أنا سأفعل إن كان حسابك يستحق الإشادة سأفعل ذلك وسأوصي بك وأكتب لك إشادة وتوصية على حسابك مباشرة، وأيضًا من يقومون بالتدريس لك، أرسل لهم طلبًا في صيغة جميلة تسألهم هل يمكن أن يكتبوا لك توصية تتضمن وصف مهاراتك، أصدقاؤك الذين قمت بالعرض لهم يمكنهم أن يفعلوا ذلك الأماكن التي تطوعت فيها، التطوع أمر ملهم لا تقلل من شأنه.
  • احرص على أن تكون حساباتك على شبكات التواصل نظيفة ومهذبة، لأن الكثيرين سيبحثون عنك في تويتر وفيسبوك وانستجرام، فاحرص على ما تشاركه هناك، لأنه مهم وسيؤثر في مسيرتك.

أعتقد أنني قمت بكتابة كل ما أود قوله بخصوص هذا الأمر، علمًا بأنني سأقوم بتحديث الإجابة إن وجدت جديدًا يستحق أن أكتبه.

مودتي وكل التوفيق.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد