ما دمت إنسانًا طبيعيا حباك الله بعقل تفكر به وتميز بين الخطأ والصواب فلابد وأنك في سعي دائم لتطوير نفسك وتعلم الجديد. ولكن هل تنجح دومًا؟

قد يصيبك اليأس من كثرة المحاولة دون الوصول إلى النتيجة المرجوة، حتى أنك قد تتوقف تماما عن السعي وتنسى حلمك مهما كان صغيرًا أو كبيرًا، والذي قد يكون مجرد عادة سيئة تكرهها وتجاهد نفسك لتغييرها.

تحدثنا دكتور تاشا أوريك – وهي صاحبة كتاب “bankable leadership” – عن الخطوات التي يجب أن تتبعها إذا أردت إتقان أي شيء في حياتك.

تقول: لتحقيق ما تريد يجب ألا تنتظر حتى تكون أقل انشغالا، بل يجب البدء على الفور.

تحدد لك ثلاث خطوات يجب اتباعها في طريقك لإتقان ما تريد:

1) الخطوة الأولى: هي أن تعرف نفسك:

معظم الناس واهمون تماما في ما يتعلق بمهاراتهم الحقيقية وقدراتهم، كما تظهر الدراسات أن معظم الناس يبالغون كذلك في تقدير موهبتهم. وقليلون هم أيضًا الذين يملكون الشجاعة لمصارحة غيرهم بحقيقة ما هم عليه، وبذلك نظل غارقين في وهم قدرات مزيفة قد نكون بعيدين كل البعد عنها.

تنصح تاشا بأن نبحث عن ذلك الشخص الذي يعلم وضعنا جيدًا ويستطيع أن يخبرنا حقيقة ما نحن عليه ونسأله هذه الأسئلة:

  1. ما هو الشيء الذي أفعله ويساعدني على النجاح؟
  2. ما هو الشيء الذي أقوم به ويعيق طريقي؟
  3. كيف أستطيع أن أصبح أفضل؟

2) الخطوة الثانية: أن تختار شيئا واحدا في كل مرة لتعمل عليه

الكثيرون عندما يشعرون بالحماس ينطلقون لتغيير كل شيء في نفس الوقت، وهذا هو أول خطوات الفشل.

تنصح تاشا: لاختيار أول ما تحتاج العمل عليه؛ أحضر ورقة وارسم خطا في منتصفها، اكتب كل المهارات التي تشعر أنك بحاجة إلى تحسينها، ثم اكتب الدرجة التي تعطيها لنفسك عند كل مهارة من المهارات من 1 إلى 10، بعد ذلك قم باختيار المهارة التي حازت على أسوأ درجة واعملْ على تحسينها أولا.

3) الخطوة الثالثة: التدريب اليومي

على مدى القرون الماضية اعتاد الناس على التفكير بأن الامتيازات تكتسب عند الولادة، على سبيل المثال: اعتقد العلماء أن أفضل العدائين لديهم بنية عضلية تميزهم عن غيرهم، ولكن الأبحاث الحالية أكدت أن ما يجعل أي شخص مميزًا هو أنه استحق ذلك عن طريق التدريب اليومي.

في كل يوم اسأل نفسك:

1- على ماذا سوف أتدرب اليوم؟

2- ما هي الفرص التي أملكها للتدرب على ذلك؟

3- كيف أقيس مستوى تقدمي؟

تقول تاشا: أنا الآن أرشدتكم للطريقة التي تصلون بها لما تريدون، وكل ما يتبقى هو اتخاذ قرار التغيير بأنفسكم والالتزام بذلك.


هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد