إذا كنت ممن يعانون في فترة الامتحانات وتشعر أن الوقت قد نفذ، وأنه لا أمل من المذاكرة الآن، لا تقلق، إليك ٧ خطوات بسيطة يمكنها أن تعيد لك الأمل.

١- ابتعد عن المشتتات


أثناء فترة الامتحانات نشعر بضغط كبير؛ مما يجعلنا نرغب في الهروب إلى أي شيء للترويح عن أنفسنا، ومواقع الـsocial media هي أغبى اختيار يمكن أن تقوم به، وذلك لأن المواقع الاجتماعية مليئة بالمشتتات المتجددة، وكلما وجد تجديد وجد إدمان! وصدقني هي ليست مبالغة عندما أقول لك إنه يمكنك أن تستمر في التصفح طوال اليوم في فترة الامتحانات في حين أنه يمكن ألا تأتيك الرغبة للتصفح بها أثناء الإيام العادية! لذلك أغلق كل المواقع الاجتماعية من حولك.

٢ -نظم وقتك


وتلك الخطوة ليست خطوة إضافية أو اختيارية يمكن إهمالها -إن لم تكن الأهم- وأبسط طريقة لذلك هي أن تقوم بكتابة العناوين الدراسية المقررة عليك في الامتحان في كل مادة، وذلك سيساعدك على معرفة ما تحتاجه كل مادة من وقت؛ ومن ثم إعطاء الأولوية للمواد ذات الوقت الأطول.

بعد ذلك تقوم بحساب الوقت المتاح لك كل يوم، على سبيل المثال: أنت تنام ٧ ساعات، والطعام والصلاة والوضوء يستغرق منك ساعة كاملة على مدار اليوم، هذا يعني أن أقصى وقت فعلي متاح في هذا اليوم هو ٢٤-٧-١= ١٦ ساعة.

بعدها قم ببساطة بتوزيع المواد على الوقت المتاح لديك، يمكن أن تستغرق تلك العملية من ساعة إلى ساعتين، ولكنها توفر عليك الكثير من الوقت، ناهيك أنها تريحك من عذاب «ليس لدي ما يكفي من الوقت!».

٣- استخدم نظام الـ pomodoro


وهو نظام بسيط لتوزيع وقتك بين المذاكرة وفترات الراحة. وقد أثبت أنه ذو فاعلية أكثر في التركيز والحفظ؛ حيث إنه ينقسم إلى ٤ فترات من المذاكرة، كل فترة عبارة عن ٢٥ دقيقة، وبين كل فترة وفترة «استراحة قصيرة» عمرها ٥ دقائق، ثم بين كل ٤ فترات و٤ فترات أخرى «استراحة كبيرة» عمرها ٣٠ دقيقة.

يوجد العديد من التطبيقات لهذا النظام يمكنك استخدامها مهما كان نوع هاتفك، فقط قم بالبحث عن كلمة pomodoro.

٤- اكتسب عادات جديدة


حتى تبتعد عن المشتتات والمواقع الاجتماعية يجب عليك اكتساب عادات أخرى تروح بها عن نفسك ولا تؤذيك في ذات الوقت.

– على سبيل المثال يمكنك أن تشاهد فيديوهات محفزة على موقع TED

– أو قراءة الكتب الصغيرة أو الأدب الساخر الذي سيساعدك على أن ترفه عن نفسك. وأرشح لك بعض الكتب ( تتواجد منها نسخ pdf على الإنترنت):
زغازيغ «احمد خالد توفيق»، الكلاب لا تأكل الشيكولاتة «عمر طاهر»، فقاقيع «أحمد خالد توفيق»، صديقي الله «زياد الرحباني»، أفراح الروح «سيد قطب»، كيمياء السعادة «الغزالي»، يوميات كهل صغير السن «عمرو صبحي»، في الحب والحياة «مصطفى محمود»، رباعيات «صلاح جاهين»، نقطة الغليان «مصطفى محمود».

٥ -حدد مواعيد نومك ومواعيد طعامك

إن عدم تحديد مواعيد النوم أو الطعام يفتح السبيل لك للهروب في أي وقت شئت من المذاكرة، وذلك يمكن أن ينعكس بالسلب على تنظيمك لوقتك المحدود، وبالتالي يمكن أن يخرجك من حالة التوازن التي لا غنى عنها في فترة الامتحانات. ولكن إذا شعرت بالجوع ينصح بأن تأكل في أوقات الاستراحة ثمرة من الفاكهة حتى تقضي على الجوع وتستعيد تركيزك وحيويتك.

٦-لا تفكر في النتائج

تذكر دائمًا أن ما تتحكم به هو «الفعل» وليس «النتائج»، والزمن الذي تملكه الآن هو «الحاضر» وليس الماضي أو المستقبل، فكل ما تستطيع فعله الآن هو تلك الخطوات فقط لا غير، لا تفكر في شيء آخر.

٧- كن قويًّا

كل تلك الخطوات لا يمكنها أن تفيدك إلا إذا كنت على وعي كامل بأنه لا غنى عنها الآن، وأن أي خطأ بسيط في تلك المرحلة لا يمكن تداركه. وتذكر أن فترة الامتحانات لا تصلح إلا للمذاكرة، يمكنك تأجيل كل المواضيع الأخرى إلى وقتٍ لاحق، في العطلة على سبيل المثال.

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد