عما قريب سنعود للروتين اليومي، فأيام قليلة باتت تفصلنا  عن بداية سنة دراسية جديدة تحمل في طياتها الكثير،  آملين في تحقيق نجاح مستحق يتوج جهودنا.

الا انه يطرح سؤالا مهما، كيف أستعد؟ و ماهي الطرق والنصائح الممكن إتباعها للدخول مدرسي أو جامعي  إيجابي؟ خاصة وان الاغلبية تعودت على السهر وألِفت أجواء  العطل وبات من الصعب عليها التأقلم مع الاجواء الدراسية، الا بعد مرور مدة زمنية معينة.

سواء أكنت طالبا بإحدى الجامعات، الكليات او المعاهد، او تلميذا في التعليم الثانوي، الاعدادي او الابتدائي، اليك أهم النصائح التي يجدر بك اتباعها للدخول ايجابي ينفض عنك غبار الكسل.

1- تذكر هدفك

قبل الخوض في اي مسألة نحتاج عاملا محفزا يشعل لهيب حماسنا، انه حلمك او بمعنى آخر طموحك في الحياة، فقد آن الاوان لتذكر هدفك الذي لطالما تعبت لاجل تحقيقه، فلم يتبقى سوى خطوات قليلة لبلوغه.

2- عليك بالبقاء ايجابيا

الايجابية امر مهم لتستطيع الاستمرارية وتجاوز الصعاب. فقد تكون طالبا نجح لتوه لكنه سيكمل دراسته في تخصص لايرغبه !! او تكون قد رسبت وستكرر السنة. تختلف الوضعيات والحالات لكن تذكر ان هذا الامر ليس بنهاية العالم، فلديك فرصة اخرى وامل جديد لتحقق حلمك. هل ستدع فشلا يقف في طريق طموحك؟! هل انت ضعيف لهاته الدرجة لتدع الآخرين يتجاوَزونك؟ هل انت مبهم الشخصية لتسمع كلام الناس المستفز الساخر؟ فكل واحد يحاول تعميم فشل تجاربه على الباقين.

الاجابة لا، اذن أشعل لهيب حماسك  و استعد لتبرهن عن كفاءاتك وقدراتك.

3- ثق بنفسك

لا تدع احداً يقودك على هواه، ثق بنفسك  و لا تستسلم، تذكر كم مرة قالوا لك ستفشل، لكنك فاجئتهم ونجحت، تذكر كبر قدراتك التي لا يعلمها احد سواك.

انت لست في حاجة لتشجيع او مدح احد لتثق بنفسك، فأنت في غنى عن ذلك فيكفيك ان كل ما وصلت اليه حاليا هو بفضل قدراتك ومدى اصرارك انت فقط لا غير.

4- اعد برمجة نفسك

انتهى وقت السهر للساعات طوال وانقضى وقت العبث، فلقد دقت ساعة  العمل الجاد والمثابرة، اذن بَرمج نفسك على النوم على الاقل للمدة 8 ساعات لتضمن راحة جسدية وكذا هدوءاً نفسيا، اضافة الى ذلك قلل من الاستعمال المتواصل للمواقع التواصل الاجتماعي.

5- تنظيم النوم

شدد الاخصائيون على ضرورة أخد قسط كاف من النوم ولا سيما بالنسبة للطلبة، فالدماغ في حاجة للراحة حتى يستطيع تخزين المعلومات والقيام بمختلفةالعمليات الذهنية المعقدة، لكن كيف تُنظم نومك؟

ابتعد عن المنبهات من قبيل القهوة والشاي. احرص على عدم تناول السكريات بكثرة، فالجسم يحتاج الى الاسترخاء.  لذلك ينصح بشرب كميات هامة من المياه وتعويض السكريات الصناعية بأخرى طبيعية مثال الفواكه. كذلك من الضروري الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي قبل النوم بفترة ( تقريبا ساعة ) نظرا للاضرار الصحية الوخيمة الناتجة عنها.

6- قلل من استعمال مواقع التواصل (اليك الطريقة الامثل )

يُدمن البعض منا مواقع التواصل الاجتماعي، الا انه بات من الضروري تقنين استعمالها، فمن بين الطرق المقترحة ان تقوم بتحديد ساعة زمنية في اليوم من خلالها يمكن ان تطلع على حساباتك الشخصية، او ينصح بتقسيم هاته الساعة الى فترات زمنية تناهز  15 دقيقة وتوزيعها حسب يومك ومدى انشغالك.

7- تنظيم الوقت طريقك للنجاح

فور حصولك على الجدول الزمني الذي يتضمن حصصك  و توزيعها قم بالتالي ؛ اعد كتابة الجدول ولكن  ستضيف هاته المرة مواعيد المراجعة والبحث وكذا اعدادك القبلي وغيرها من المهام الخاصة حسب تخصصك.

قم بوضع هذا الجدول في مكان بارز ومناسب لتتذكر ما عليك من واجبات، كما بإمكانك اضافة تعديلات عليه..لكن اهم شئ هو ان تُعَوِّد نفسك على الالتزام به.

للكل منا طموح وحلم نسعى جاهدين لتحقيقه بشتى الطرق، فالامر يتوقف على مدى إرادتك ورغبتك في تحقيق نجاح مستحق يتوج جهدك وعملك المتواصلين طيلة السنة.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

مدرسي
عرض التعليقات
تحميل المزيد