انتشرت الكثير من التقنيات وألعاب الفيديو الجديدة التي تتيح لأبنائنا الوصول إلى كافة المعلومات البعيدة أو القريبة بسهولة تامة، والوصول أيضًا إلى تفاصيل عن أمور لم نكن نريدها أن تنكشف لأطفالنا، وبما أننا وصلنا إلى عام 2017 فلا يمكن فعليًا أن نمنع أطفالنا من الوصول إلى هذه التقنيات لأنها أصبحت متوفرة بشكل كبير في الشارع العام ولكن يمكننا أن نقلل المخاطر.

العامل النفسي لدى الأطفال وتفكك العائلة

إن استخدام الأطفال ألعاب الفيديو سوف يؤثر على العائلة بشكل كامل سلبًا وهذا الأمر يعد خطيرًا جدًا لأن حسب خبرتي في تربية أطفالي أن (ألعاب الفيديو) تؤثر سلبًا على الأطفال من الناحية النفسية أولًا فعندما يبدأ الطفل في الدخول إلى عالم ألعاب الفيديو سوف يرى الكثير من الأشياء منها الجيد أو الطبيعي ومنها ما هو (مخل للآداب).

فالطفل في هذه المرحلة سوف يدخل بعزلة عن العالم الخارجي إن استمر الوضع في ترك الطفل يأخذ راحته في استخدام هذه التكنولوجيا المضرة بشكل دائم فإن الأمر سوف يكبر جدًا وسوف تكون نتائجه وخيمة جدًا على صعيد العامل النفسي وأيضًا على صعيد العامل الاجتماعي لدى الطفل مع العائلة أو مع الأصدقاء.

ماذا سيحدث؟

هناك الكثير من المشاكل الشخصية والنفسية التي سوف تضر طفلك بشكل كبير ولكن سوف أذكر لك أهمها وأخطرها وهذا ما عانيته بشكل شخصي مع أطفالي.

  • الانعزال عن العائلة في وقت الطعام مثلًا.
  • الشعور بالوحدة.
  • عدم الاحترام للكبار.
  • عدم اللامبالاة.
  • كره المدرسة.
  • عدم التزامه بواجباته المنزلية والمدرسية.
  • العناد.

لقد ذكرت لكم أكثر المشاكل التي سوف تحدث لطفلك في حال لم تتكمن من إمساك زمام الأمور ووضع حد لهذا الأمر وفي النهاية أنت تريد الخير لطفلك وبالطبع من واجبنا أن نربي أطفالنا بطريقة صحيحة لمستقبل أفضل لهم.

كيف تحمي طفلك؟

يجب عليك أن تضع قواعد أساسية في حياة طفلك من حيث تعليمه مبدأ الاحترام وأنه لا يوجد شيء بلا مقابل فموضوع دلال الأطفال وكما نقولها بالعامية «حرام خليه يلعب» هذا يعد من أكثر الأخطاء التي تدمر الطفل بشكل كامل.

سوف أضع لك أهم النقاط التي يجب عليك وضعها لطفلك ليتعلم أن كل شيء في هذه الحياة له ثمن وأيضًا هذا الأمر سوف يزيد من ثقة الطفل في نفسه وهذا ما نريده لأجل بناء مستقبل أفضل له وأن يكون ذا شخصية قوية.

الخطوات

  1. حدد ساعة واحدة كل يوم لاستخدام الهاتف أو ألعاب الفيديو.
  2. لا تدعه يلعب في أي نوع قبل أن يقوم بمهمة ما ليحصل على طلبه.
  3. راقب ما يلعب وما يرى في مواقع اليوتيوب مثلًا.
  4. تابع الألعاب وهل هي تصلح له يجب عليك أن ترى الفئة العمرية للعبة.
  5. ممنوع بشكل تام استخدام الهاتف أنت والعائلة أثناء الطعام أو في الجلسات العائلية.
  6. كن صارمًا (باحترامك لطفلك).

هذه أهم الخطوات التي أراها مناسبة لكل عائلة وتحب أن تضع النقاط على الحروف في العائلة. 
وفي النهاية تذكر أن هذا طفلك وواجب عليك أن تتحمل كافة المسؤولية.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات

مقالات ذات صلة

ثقوب في جدران الأسرة
شارك 12
منذ سنة واحدة
عطب الأبوة المزمن
شارك 15
منذ سنة واحدة