عزيزي القارئ، هل قمت مرة بالكتابة؟ بالتأكيد الكل فعل هذا، ولكن أنا أقصد الكتابة المنظمة التي تستخدمها لتوصيل فكرة أو هدف عظيم للناس.

في بداية الأمر، الكتابة المقالية تأتي بعد القراءة، فكلما قرأت وتوسعت في مجالات القراءة كلما كان لديك مهارات أفضل في التعبير.

إذا لم تكتب في حياتك فأنت لم تشعر بالسعادة، فالسعادة الأولية تأتي عند القراءة وتكمل هذه السعادة عندما تكتب ما بداخلك، وعند ذلك ستشعر بمعنى الراحة النفسية.

في هذا المقال سأتحدث معكم بصفة عامة عن طريقة كتابة المقال خطوة بخطوة، وبعد ذلك سنتحدث عن الأخطاء في اللغة العربية واللغة الإنجليزية.

040315_1703_2.jpg

1- اختر الموضوع

لكي تكتب مقالًا بدون أن تشعر باضطراب في الكتابة وخلل فيما تكتب، يجب عليك اختيار الموضوع الذي ستكتب فيه، وعند الاختيار يجب عليك مراعاة أن هذا الموضوع متناسب مع طريقة تفكيرك وأن تكون مدركًا بشكل كافٍ عنه، فإياك أن تكتب فيما لا تفقه حتى لا تضر غيرك، أيضًا تجنب المواضيع الركيكة التي لا تفيد ولا تضر. وعليك التركيز على موضوع واحد، فلا تقوم بدمج مواضيع كثيرة مع بعضها، إلا إن كانت المواضيع متجانسة بشكل كافٍ.

تجنب أيضًا المضي في الخيال الواسع حتى لا تخرج عن الموضوع ويتحول المقال لهدف آخر غير الذي كنت تقصده.

2- حدد الأفكار ورتبها

بالتأكيد عليك تقسيم ما ستكتب، فاجمع كل الأفكار مع بعضها لتكون موضوعك القيم، وقبل الكتابة رتب تلك الأفكار بشكل لائق ومنظم حتى يشعر القارئ بإبداعك ولتبسيط فكرتك أمام الجمهور.

3- كيف تبدأ؟

ابدأ مقدمة موضوعك بطريقة ملهمة، وعليك أن تُشعر القارئ بأهمية الموضوع وقيمته القوية، وتحدث فيها عن الموضوع بصفة عامة حتى يعرف القارئ محتوى ومضمون الموضوع واتجاهك الفكري قبل المضي في القراءة، ولا تكثر من الكتابة في المقدمة حتى لا يشعر القارئ بالملل، المقدمة تعني المختصر المفيد.

4- قسّم إلى فقرات

لكي تتناسب الأفكار التي قمت بترتيبها مع ترتيب الموضوع نفسه، عليك أن تقسم الموضوع إلى فقرات، فتقسيم الفقرات مهم مثل تقسيم الأفكار، حتى لا يشعر القارئ بأنه في بحر من الكلمات، وحتى لا ترهق عينه في التركيز الشديد خوفًا من فوات الكلام منه.

5- علامات الترقيم
لا تنسَ وضع علامات الترقيم في مقالك القيم، حتى لا تتداخل الجمل في بعضها البعض، فعليك معرفة الأماكن الصحيحة التي تضع فيها علامات الترقيم ]نهاية الجمل ب (.) والسؤال ب (؟) ولا تنسَ الفواصل وعلامات التعجب وغيرها[، ليفهم الجميع المقصد من عباراتك، فيمكن أن يؤدي عدم وضع هذه العلامات إلى الفهم الخاطئ، واتهامك بما لا تقصده في نفسك.

6- البحث عن أمثلة
إذا كنت تريد أن تثبت الفكرة في عقول الناس عليك بالأمثلة، قم بالبحث عن أمثلة عملية تحدث في الواقع أو من خيالك للاستشهاد بها، فإن ذلك يؤكد على وجهة نظرك، فالقارئ يتذكر هذه الأمثلة ويتحدث بها مع الغير.

7- إلى من ستكتب؟
هذه من أهم الخطوات التي يجب أن تهتم بها، قبل أن تكتب يجب أن تعرف الفئة التي ستقوم بقراءة مقالاتك، فالناس تختلف باختلاف الثقافة والمجتمع، فمثلاً لا تقوم بكتابة مقال علمي لمجتمع يفتقد العلم، لأنهم لن يفهموك، ولا تقوم بكتابة مقال ضعيف وهزلي لمجموعة من العلماء، طبعًا سيكون هذا المقال شيئًا تافهًا ليس له أي قيمة بالنسبة إليهم.

8- اختر اللفظ

هذا الموضوع متعلق أيضًا بالفئة التي ستكتب لها، ولكن من ناحية اللفظ فهذا أمر نسبي بعض الشيء، تجد الألفاظ كثيرة في عقلك عند الكتابة ولكن عليك مراعاة أمرين، الأول هو أي من هذه الألفاظ الأنسب والأقوى للتعبير عن المعنى الصحيح، وهنا اختر اللفظ صاحب التعبير الأقوى. الأمر الثاني أن تراعي الفئة التي تكتب لها مع الحفاظ على قوة اللفظ، فإذا تشابهت كلمتان تقريبًا في المعني فاختر منهما المتداول والأسهل لعقل القارئ.

9- تجنب الأخطاء

إذا قمت بكتابة مقالك باستهتار فستكثر الأخطاء التي تقلل من قيمة مقالك، أعني هنا الأخطاء اللغوية والنحوية والتعبيرية ووضع الجمل في أماكن خاطئة، فكل هذه الأخطاء تلهي القارئ عن القراءة ويبدأ هو بتصحيح تلك الأخطاء، حتى ينتهي به الأمر بالشعور بالملل من مقالك ويخرج منه دون أن يكمله.

10- نهاية الموضوع
في نهاية الموضوع تكون فقرة صغيرة تناقش فيها رأيك أو نصيحة تنصح بها الجمهور أو غاية تتمنى أن تتحقق أو ملخص لما قمت بكتابته.

11- قيم نفسك
بعد الانتهاء من كل شيء، قم بقراءة الموضوع من جديد، فلابد أنك ستُعدل الكثير من الأشياء، وبعد ذلك قم بتقييم نفسك، واكتب الأخطاء التي وقعت بها، أو ضعها في عقلك، عدل هذه الأخطاء في المرة المقبلة واستمر في تطوير كتابتك.

040315_1703_3.jpg

الأخطاء في اللغة العربية:
هنالك أخطاء نحوية وذلك بسبب ضعف اللغة عند الكثير وعدم الاهتمام بالنحو في الدراسة أو في الحياة الشخصية، ولكن إذا شعرت بقلق في نحو الجملة، قم بالبحث في الإنترنت وستجد حلًا جيدًا بسهولة، أو قم بمراجعة الأساسيات النحوية التي كنت تعرفها، وأتمنى أن يكون هناك قاموس يقوم بتصحيح نحو الجمل العربية تلقائيًا.

وهناك أخطاء إملائية وتؤثر كثيرًا على معنى الجملة، ولكن حاول البحث في الأخطاء الشائعة لتتجنبها، وإذا راودك قلق قم بالبحث في الإنترنت أيضًا.

ولا تنسَ علامات الترقيم التي تحدثنا عنها مسبقًا.

ومن هذه الأخطاء:

التفريق بين همزة الوصل وهمزة القطع.

040315_1703_4.jpg

والتفريق بين التاء المربوطة والهاء.

040315_1703_5.jpg

الأخطاء في اللغة الإنجليزية.

بداية الجملة يجب أن تكون بحرف Capital.
لا تنسَ علامات الترقيم.

الضمير أنا (I) يكون Capital في أي مكان في الجملة.

الأيام والشهور والأشخاص والبلاد والوزارات واللغات والجنسيات والبحار والأنهار والمحيطات والقنوات والخلجان والسدود والواحات والجبال والكتب والصحف ولفظ الجلالة (God) وضمائره والألقاب، كلها تبدأ بحرف Capital.

الخطأ الشائع في (their) و(there) فالأولى ضمير بمعنى (هم) أما الثانية بمعنى (هناك).
هناك أخطاء نحوية أيضًا كثيرة، ولكن يمكنك استرجاع دراساتك القديمة في اللغة لتجنب هذه الأخطاء، أو استخدام محركات الترجمة التي ستجد الكثير منها على الإنترنت.
بعض محركات الترجمة (English-English) و(English-عربي):

oxford dictionaries

merriam-webster

free-translator imtranslator

bing translato
your dictionary

translate google

world lingo

word reference

بعض المحركات لتصحيح الـ Grammar:

grammar check

spell checkplu

onlin ecorrection

في نهاية الموضوع، أتمنى أن أكون قد قدمت لكم القدر الكافي من المعلومات، وأتمنى أن يستفيد الجميع منها، فالقراءة والكتابة والعلوم بحر لا يستطيع أحد تقديم شيء كامل فيهم وخال من الأخطاء، وأنصحك بشدة بأن تقوي عزيمتك للبدء في القراءة والكتابة مهما كان عمرك أو ثقافتك، ولا تضع أمامك أي عوائق مثل السن والوقت وقدراتك أو أي شيء آخر. ابدأ الآن وشارك غيرك في نشر كل ما بداخلك واصنع الخير لغيرك ولنفسك.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

بعض الكتب الدراسية القديمة لدي مع بعض الأفكار الخاصة
عرض التعليقات
تحميل المزيد